بالفيديو .. الشرطة يتعادل مع بتروجيت في لقاء لعدم الخسارة

الجمعة، 17 سبتمبر 2010 - 21:25

كتب : أحمد السماني

حافظ اتحاد الشرطة على سجل خالي من الخسائر بتعادله الإيجابي أمام بتروجيت بهدف لكل منهما، ضمن لقاءات الجولة السادسة للدوري الممتاز.

وتقدم الشرطة في الدقيقة 14 من ركلة جزاء سددها أحمد دويدار، فيما عادل السيد حمدي النتيجة في الدقيقة 47 من زمن اللقاء.

ولم يتلق الشرطة أية خسارة بعد هذا الموسم، بعدما فاز في مباراتين وتعادل في ثلاث؛ ليتوقف رصيده عند تسع نقاط.

فيما واصل بتروجيت عروضه القوية وتعادل مع الشرطة خارج أرضه بعدما حصد ثلاث انتصارات متتالية ليصل الفريق إلى نقطته العاشرة.

وبدأت المباراة سريعة من جانب الفريق البترولي، وفي الدقيقة الرابعة ارتدت تسديدة متوسطة القوى من يد محمد خلف حارس الشرطة لتحدث دربكة داخل منطقة الجزاء؛ وتذهب الكرة في اتجاه المرمى قبل أن يمسيكها الحارس، لكن الإعادة التليفزيونية لم توضح تخطيها لخط المرمى من عدمه، لكن حكم المباراة أمر باستئناف اللعب.

وبادل اتحاد الشرطة الفريق البترولي الهجمات في الدقيقة العاشرة، بعدما انفرد محمد الفيومي بمرمى الضيوف مسددا كرة قوية أنقذها ببراعة إبراهيم عبد الجواد حارس بتروجيت لتخرج ركنية.

وواصل الفيومي تألقه بعدما استقبل الركلة الركنية برأسية قوية ارتطمت بالقائم الأيسر لمرمى بتروجيت.

ومن انفراد أخر للفيومي في الدقيقة 13 حصل اتحاد الشرطة على ركلة جزاء عقب ارتطام تسديدة اللاعب بيد أسامة محمد، وانبرى أحمد دويدار للركلة محرزا الهدف الأول للشرطة.

وفي الدقيقة 30 من زمن المباراة استغل بتروجيت تكاسل الشرطة الدفاعي وأرسل السيد حمدي مهاجم الفريق تسديدة أرضية قوية مرت بجوار القائم الأيمن للمرمى.

وكاد الفيومي أن يضيف الهدف الثاني للشرطة في الدقيقة 44 بعدما سدد كرة ذكية مرت فوق الزاوية اليمنى لمرمى بتروجيت.

هدف حمدي

ومع بداية الشوط الثاني كثف بتروجيت من هجومه الذي أسفر عن هدف التعادل في الدقيقة 47 عن طريق السيد حمدي، حيث أطلق محمود سمنة تسديدة قوية ارتدت من يد حارس الشرطة لتجد مروان محسن الذي يلعب رأسية قوية ترتد مرة أخرى من يد خلف لتجد حمدي الذي أودعها بدوره في المرمى.

وفي الدقيقة 50 استغل مروان محسن التباطؤ الملحوظ لمدافعي الشرطة الملحوظ في الشوط الثاني بعدما استلم تمريرة بينية رائعة سددها في المرمى، لكن خلف أنقذ مرماه ببراعة.

وهدأت المباراة بعد ذلك وحاول اتحاد الشرطة امتلاك الكرة في خط الوسط والسيطرة على الملعب بإخراج طلعت يوسف المدير الفني للفريق المهاجم صلاح عاشور محمد الفيومي وإشراك لاعب خط الوسط محمد حنفي ومحمد رجب "ريعو".

وفي الدقيقة 68 كاد مينوسو بوبا تسجيل هدف التقدم للشرطة، بعدما استلم كرة طولية ضربت دفاعات بتروجيت، واستغل خروج خلف الخاطئ متخطيا إياه، ولكنه تباطئ في إنهائها ليقتنصها منه شريف حازم مدافع الفريق.

وسيطر الفريق البترولي على مجريات الأداء وهدد مرمى الشرطة في أكثر من مناسبة، أبرزها في الدقيقة 81 للسيد حمدي من انفراده بالمرمى، ولكنه سددها بغرابة في يد الحارس.

وفي الوقت بدل من الضائع كثف الشرطة من هجومه وكاد أن يحرز هدف التقدم بعدما سنحت له فرصتين خطيرتين، لكن رعونة مهاجميه في إنهاء الهجمات حالت دون ترجمتهم للفرص.

التعليقات
قد ينال إعجابك