بالفيديو .. أجنحة المصري تطير به لفوز نادر على الإسماعيلي

الخميس، 04 نوفمبر 2010 - 18:48

كتب : محمد الأمير

حقق المصري البورسعيدي فوزا نادرا على الإسماعيلي بهدفين من دون رد في المرحلة العاشرة من الدوري الممتاز مساء الخميس ليزيد من متاعب الدراويش.

ولعبت جبهتا أصحاب الأرض اليمنى واليسرى دورا كبيرا في تسجيل هدفي اللقاء بتوقيع عبد الله سيسيه وأحمد فوزي في الدقيقتين 42 و65.

وشهدت المباراة إهدار أحمد سمير فرج هداف الدوري برصيد خمسة أهداف لركلة جزاء في الدقيقة 78.

واصل المصري عروضه الطيبة الموسم الحالي رافعا نقاطه إلى 16 فيما تجمد رصيد الضيوف عند النقطة 13 مسجلا ثاني فوز على الدراويش في العقد المشرف على نهايته.

ولم يفز المصري على الإسماعيلي في السنوات العشر الأخيرة إلا مرة في الدور الأول من موسم 2007-2008.

وفشل الدراويش في إثبات أن فوزهم في المباراة الأخيرة على طلائع الجيش 3-0 لم يكن ضربة حظ ليعود للنتائج السلبية متذكرا خروجه من دور المجموعات بدوري أبطال إفريقيا ومحققا الخسارة الثالثة هذا الموسم.

جبهة قناوي

لعب أحمد شديد قناوي لاعب الأهلي السابق أبرز أدوار لاعبي المصري في الشوط الأول بعدما شكل مع أحمد مجدي لاعب الزمالك السابق جبهة قوية مستندين على الياسو إيسياكا في الدفاع.

وبدأ مجدي الهجمة الأولى مررا عرضية في قلب منطقة الجزاء وقابلها محمود عبد الحكيم ولكنه سدد خارج المرمى.

ومن بينيات متتالية بين مجدي وقناوي لعب الأول كرة إلى عبد الله لسيسيه على منطقة الجزاء في الدقيقة السادسة ولكن الدفاع الأصفر أوقف الهجمة.

وحول الدفاع الأصفر هجمة للمصري لمرتدة سريعة بكرة طويلة إلى ندوبويسي جودوين والذي تمكن من السيطرة عليها وأرسلها إلى عبد الله سعيد ولكن ايسياكا كان أسرع وأرسلها لحارس مرماه أمير عبد الحميد.

وجاء تهديد الإسماعيلي من كرة ثابتة لعبها عبد الله السعيد من فوق الحائط البشري ولكنها مرت بجوار القائم الأيمن.

وفي الدقيقة 11 تناقل لاعبو الإسماعيلي نحو 12 مبشرين جمهورهم بقدرتهم على تهديد مرمى مضيفيهم ولكن جودوين لم يتمكن من إتمام اللمسة الأخيرة.

ومرر قناوي عرضية في الدقيقة 21 وصلت إلى سيسيه في حراسة ثلاثي إسماعلاوي ولكنه اقتنصها وسدد بعيدا عن القائم الأيسر، ورد جودوين بعرضية في الدقيقة 23 ولكنها مرت من دون استثمار.

وشهدت الدقيقة نفسها مرور محمود عبد الحكيم من الجانب الأيمن ولكن صبحي أخرجها للجانب الأيسر فأرسلها قناوي عرضية قابلها سيسيه برأسية.

وتبادل قناوي الكرة مع سيسيه لينفرد قناوي بصبحي ولعب الكرة فوقه ولكنها ارتطمت بالعارضة والقائم الأيسر وأخرجها الدفاع.

وأكد المصري أحقيته بالشوط الأول في ظل غياب الفاعلية عن الخط الأمامي للدراويش الذي لم يتمكن من تشكيل أكثر من شبه هجميتن.

وتفوق عبد الله سيسيه على رقيبه المعتصم سالم وارتقى عاليا ليحول الركنية برأسه فوق صبي في الزاوية اليمنى.

شوط عبد الحكيم

ولعب حسام حسن مع بداية الشوط الثاني ضربة حرة مباشرة في منتصف المرمى لكن صبحي أخرجها بيمناه.

وأتبعها محمود عبد الحكيم ببينية من الجانب الأيمن إلى عبد السلام نجاح لم يتمكن من اللحاق بها ليهدر انفراد محقق.

وعاد نجاح لينطلق في الجانب الأيمن ومر ولعب عرضية أخرجها سالم قبل وصولها لسيسيه.

ومع فشل مهاجم الإسماعيلي محمد محسن أبو جريشة من إدارك التعادل أخرجه مارك فوتا دافعا بمحمد سليمان "حمص".

وتألق أمير عبد الحميد في تصديه لرأسية سالم الذي، وفي الدقيقة 62 لعب عبد الله سعيد كرة قوية صدها عبد الحميد وارتدت إلى جودوين الذي سددها ولكن بعيدا عن المرمى.

ورد نجاح بعرضية خطيرة في قلب منطقة الجزاء ولكنها مرت من سيسيه دون استغلال.

وجاء الهدف الثاني بمهارة كبيرة من عبد الحكيم الذي مر من الجانب الأيمن وتوغل في منطقة الجزاء ولعب الكرة إلى أحمد فوزي الذي أودعها المرمى الخالي.

وطالب لاعبو الإسماعيلي باحتساب الكرة ضربة مرمى بداعي خروجها عن الملعب قبل تمرير عبد الحكيم الكرة إلى فوزي.

ودفع فوتا عقب الهدف بالمهاجم المغربي عبد السلام بنجالون، وفور دخوله مرر إليه جودوين بينية لعبها بنجالون عرضية في قلب المنطقة حاول قناوي إخراجها قبل وصول مهاجم الإسماعيلي إليها لكن الحكم احتسب الكرة خطأ عليه مهديا ركلة جزاء للإسماعيلي.

تصدى أحمد سمير فرج لركلة الجزاء ولعبها في الجانب الأيمن حيث قفز عبد الحميد ليخرجها إلى قلب الملعب.

وتبادل حسام حسن مع قناوي وعبد الحكيم الكرة في نصف الملعب وانتهت عند حسن الذي غير اتجاهه إلى قلب الملعب مسددا الكرة من خارج منطقة الجزاء ولكنها حادت عن المرمى بقليل.

وكاد المصري يحقق الهدف الثالث حين لعب فوزي عرضية إلى عيدروس سددها الأخير ولكن صبحي أمسكها، وعقب انتهاء الوقت الأصلي كاد محمد خليفة ينفرد بصبحي لكن عمرو السولية منعه من السيطرة على الكرة.

فوز الحدود والمقاصة

وفي الجولة ذاتها فاز حرس الحدود على مضيفه وادي دجلة بهدف من دون رد للاعبه بابي لاتير ندياي ليتخلص من آثار خسارته الأخيرة أمام الاتحاد السكندري بهدفين من دون رد.

وحسن الفوز موقع الحدود قليلا في الدوري بوضعه في المركز التاسع برصيد 12 نقطة وتوقف رصيد دجلة عند النقطة العاشرة في المركز 11.

وفاز مصر للمقاصة الصاعد للدوري الممتاز على المقاولون العرب بهدفين من دون رد للاعبين حمادة السيد وحسين حمدي.

ورفع المقاصة رصيده للنقطة 14 في المركز الرابع مؤقتا في انتظار انتهاء مباريات المرحلة وتجمد رصيد المقاولون عند النقطة الثامنة في المركز قبل الأخير.

التعليقات
قد ينال إعجابك