بالفيديو.. حمدي الهداف يتوج مصر بلقب حوض النيل

الإثنين، 17 يناير 2011 - 20:22

كتب : أحمد السماني

قاد السيد حمدي المنتخب المصري للفوز على أوغندا بثلاثة أهداف لهدف، والفوز بلقب دورة حوض النيل.

وسجل حمدي هدفين للمنتخب المصري في الدقيقتين 41 و70، واختتم محمد ناجي "جدو" الثلاثية في الدقيقة 82، ومن ركلة جزاء سجل سيزار أوكوهتي هدف أوغندا في الدقيقة 84.

وحصد حمدي لقب هداف البطولة بعدما رفع رصيده إلى ستة أهداف.

ودخل حسن شحاتة المباراة محافظا على المربع الهجومي محمد أبو تريكة ومحمود عبد الرازق "شيكابالا" وأمامهما أحمد بلال والسيد حمدي.

ولكنه أجرى تغييرا في خط الوسط بإشراك حسام غالي بدلا من إبراهيم صلاح؛ ليلعب إلى جوار عمرو السولية.

واعتمد المنتخب الأوغندي على إغلاق طرف الملعب ودفاع المنطقة مع نصب مصيدة التسلل أمام التمريرات البينية للفراعنة.

وساهم الحكم المساعد في قتل العديد من الهجمات الواعدة للمصريين بعدما أشار إلى أكثر من أربعة تسللات خاطئة على مهاجمي مصر في النصف ساعة الأولى من المباراة.

وكاد شيكابالا أن يحرز الهدف الأول في الدقيقة 27، بعدما أطلق تسديدة صاروخية ارتطمت بالعارضة.

وتحصل النجم الأسمر على بطاقة صفراء في الدقيقة 32 احتجاجا على احتساب حكم المباراة تسلل خاطئ ضد منتخب مصر.

وجاء هدف الفراعنة الأول من توقيع السيد حمدي، بعدما تسلم مهاجم بتروجيت عرضية أحمد سمير فرج المتقنة وأودعها بسهولة داخل المرمى.

وأوشك المنتخب الأوغندي أن يحرز هدفه الأول في الدقيقة 41، بعدما مرت كرة عرضية من الدفاع المصري لتجد مهاجم أوغندي ليسددها في القائم قبل أن يمسكها عبد الواحد السيد.

ومع بداية الشوط الثاني أخرج شحاتة أحمد فتحي وأشرك بدلا منه حسني عبد ربه، على أن يعود حسام غالي إلى مركز الظهير الأيمن.

وكاد البديل حسني عبد ربه أن يحرز الهدف الثاني بإطلاقه تسديدة قوية مرت بجوار القائم الأيسر.

وبادل المنتخب الأوغندي نظيره المصري الهجوم في الدقيقة 53 بعدما تخطى حبيب كابوما حسام غالي مسددا كرة قوية مرت بجوار القائم.

وأجرى المعلم أكثر من تبديل وأخرج أحمد بلال وأبو تريكة وشيكابالا، وأشرك بدلا منهم جدو ووليد سليمان وأحمد عيد عبد الملك.

وتمكن حمدي من إضافة الهدف الثاني للمنتخب المصري في الدقيقة 70، بعدما استقبل عرضية جدو من الجهة اليمنى في المرمى.

وأهدر جدو فرصة إضافة الهدف الثالث في الدقيقة 76، بعدما أطلق تسديدة قوية على حدود منطقة الجزاء مرت بجوار القائم الأيمن.

ولكنه عاد ليكمل الثلاثية المصرية بعدما تابع عرضية سليمان التي قابلها غالي برأسه ليضعها جدو بقدمه في المرمى.

وتسبب غالي في الدقيقة 84 في حصول أوغندا على ركلة جزاء انبرى لها وسجل منها سيزار أوكوهتي هدف حفظ ماء الوجه الأوغندي.

وضغط المنتخب المصري على المرمى الأوغندي عقب الهدف، وأهدر وليد سليمان وأحمد عيد عبد الملك وجدو أكثر من فرصة خطيرة.

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك