مورينيو قبل الكلاسيكو: في 2009.. خسرت السوبر وفزت بالثلاثية

الأحد، 14 أغسطس 2011 - 00:12

كتب : أحمد عز الدين

قلل جوزيه مورينيو المدير الفني لريال مدريد من أهمية نتيجة المواجهة المرتقبة بين الميرنجي مع برشلونة في السوبر الإسباني يومي الأحد ثم الأربعاء على سانتياجو برنابيو وكامب نو.

المدرب البرتغالي لا يخشى الهزيمة أمام برشلونة، ويؤكد أن خسارة السوبر إن حدثت لن تؤثر على معنويات الميرنجي قبل انطلاق الموسم الجديد.

وقال الاستثنائي في مؤتمر المباراة المقرر لها العاشرة مساء بتوقيت القاهرة يوم الأحد: "في 2009 خسر إنتر ميلان السوبر، ثم فاز بالثلاثية".

مورينيو كان قائدا لإنتر ميلان في 2009، وخسر السوبر على يد لاتسيو قبل الانتفاض والفوز بالاسكوديتو والكأس ودوري أبطال أوروبا لأول مرة في تاريخ ناد إيطالي.

وتابع مورينيو "معسكر الإعداد سار بشكل جيد، لكني لم أكن أستعد للسوبر، بل للموسم بأكمله، لا تضعوا كل طموحات النادي في مجرد مباراة".

وأضاف ملهم تشيلسي السابق "لن أتحدث عن برشلونة، سأكتفي بالكلام عن فريقي فقط. نملك قائمة متوازنة عدد لاعبيها قليل لكن كل منهم قادر على تغطية أكثر من مركز، وهذا يكفيني".

واستطرد "كنت مهتما في الصيف بألا نخسر أحد نجوم الفريق، لم أرد التعاقد مع نجوم كبار أو أن أضيف للنادي أي صفقات تغير هيئة ريال مدريد التي ظهرت في الموسم الماضي".

وكان مورينيو تولى مسؤولية الميرنجي في الموسم الماضي وأضاف للفريق العديد من الأوراق أمثال ميسوت أوزيل وسامي خضيرا وأنخل دي ماريا، وطور مستوى مارسيللو وكريم بنزيمة.

وأنهى الميرنجي الموسم الماضي في المركز الثاني بعد إحراز 102 هدفا ووصل الفريق لنصف نهائي دوري أبطال أوروبا وتوج بطلا للكأس ما أهله لخوض السوبر الإسباني.

الأسرة

وتناول مورينيو في المؤتمر قراره بعدم وضع الفريق في معسكر مغلق قبل الكلاسيكو وترك اللاعبين يقضون ليلة المباراة في منازلهم رفقة أسرهم.

وأوضح "اللاعبون قضوا الكثير من الوقت في سفر وتنقل بين الصين وأمريكا، انهم مشتاقون لأسرهم ومن حقهم أن يجلسوا معهم هذه الليلة".

واستطرد "الأسرة مهمة في حياة اللاعب، ولذلك لم أجد ما يمنع من أن يقضي عناصر الفريق الليلة في بيوتهم، خاصة أن الموسم الجديد على وشك الانطلاق وسنعود للسفر والتنقل وقتها".

ويدخل ريال مدريد الموسم الجديد مدعوما بعدد من الصفقات الجديدة أبرزها فابيو كوينتراو ورافايل فاران وخوسي كاليخون ونوري شاهين وحميت ألتنتوب.

ولن يلعب شاهين أو ألتنتوب في السوبر بسبب الإصابات، لكن كوينتراو وفاران وكاليخون في قائمة الميرنجي للكلاسيكو المرتقب.

راموس جاهز

وعقب مورينيو على الصفقات الجديدة "كوينتراو متنوع القدرات، وشاهين يتحسن وسيصبح قادرا على اللعب معنا قريبا جدا".

وتابع "فاران مدافع واعد جدا، من السهل أن تحب هذا الشاب، وأعتقد أن مستقبله سيكون كبيرا لكن عليه الصبر والعمل معنا بجد".

وأكد مورينيو أن المدافع الدولي سيرخيو راموس جاهز للمشاركة في الكلاسيكو بعدما تعافى من الإصابة التي طالته في معسكر إعداد الفريق في الظهر.

وأفصح "راموس يتدرب بشكل جيد منذ يوم الجمعة، وسيكون حاضرا في التشكيل الأساسي أمام برشلونة".

واستبعد مورينيو من قائمة الميرنجي لاعب الوسط لاسانا ديارا وزميله بيدرو ليون والأرجنتيني فرناندو جاجو، وهو الثلاثي الذي يرغب المدرب البرتغالي في رحيله هذا الصيف.

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك