كتب : هاني العوضي | الأربعاء، 18 يوليه 2012 - 16:07

شيزوفرنيا سكندرية

يبدو ان حرارة يوليو قد اثرت على روءس مجالس ادارات الاندية الرياضية بالاسكندرية واصابتهم بضربة شمس ففى الوقت الذى اعلنوا فيه ضرورة التغير فى ادارة اتحاد الكرة ورفضهم مساندة اى من الوجوه القديمة فى انتخابات اتحاد الكرة المقبلة لدرجة ان المهندس فرج عامر رئيس نادى سموحة والدكتور عفت السادات رئيس نادى الاتحاد السكندرى سبق واعلنوا عن نيتهم للترشح على منصب رئاسة اتحاد الكرة من اجل ضخ دماء جديدة بالاتحاد تبعده عن لعبة المصالح التى يدار بها بل وقاموا بعمل قوائم يخضون بها الانتخابات وذلك قبل ان يتراجعوا عن الترشح دون توضيح الاسباب التى دفعتهم للتراجع.

ما سبق من سرد يمكن ان يتم التغاضى عنه فى حالة مساندة اى قائمة باستثناء قائمة المهندس هانى ابو ريدة والتى تضم فى عضويتها معظم اعضاء الاتحاد السابقين.

لكن ان يتم استضافتهم باندية الاسكندرية واعلان تاييد هم لتلك القائمة فهو امر يصعب علينا تصديقه ليس فقط لان اعضاء تلك القائمة يرجع لهم السبب الاول فى تراجع اللعبة بفضل مجاملاتهم الصارخة فى اتخاذ القرارات لكن ان روءساء الاندية الذى اعلنوا مساندتهم لتلك القائمة هما نفس الرءساء الذى اعلنوا الحرب على اتحاد الكرة السابق وطالبوا بحله وهو الاتحاد الذى ضم فى عضويته مرشحين لانتخابات اتحاد الكرة المقبلة وهم هانى ابو ريدة – كرم الكردى –احمد مجاهد-محمود الشامى اضافة الى وجود ممثل لسمير زاهر وحازم الهوارى وهما سيف زاهر ابن شقيق الاول وشقيقة الثانى ضمن القائمة.

م الاخر:

لن نقدر ان نلقى بالمسؤلية على السادة المرشحين فالكل يعلم ان القانون الرئيس للانتخابات(ال تغلب به العب به ) لكن اللوم يوجه الى مجالس ادارات الاندية التى لها حق التصويت فكرة القدم لن تتغير بمصر الا مع تغير مجالس ادارات الاندية اولا.

مقالات أخرى للكاتب
نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك