إصابة مشجع والقبض على لاعب خلال كلاسيكو أوروجواي

الخميس، 17 يناير 2013 - 18:28

كتب : وكالات

مونتفيديو، (إفي): انتهى أول "كلاسيكو" أوروجواي في عام 2013 بشكل حزين بعدما تلقى أحد المشجعين طلق ناري وألقاء الشرطة القبض على لاعب تعدى على شرطي.

وانتهت المباراة بين بنيارول وناسيونال، الفريقان الأشهر في أوروجواي، بفوز الأول بهدف نظيف، أحرزه نجم الهجوم المخضرم مارسيلو زالاييتا.

وشهدت المباراة في نهاياتها أحداث مؤسفة بعدما تواجه مشجعين من الفريقين وتعرض لاعب لإصابة بطلق ناري في الصدر.

وبعدها ألقت الشرطة القبض على اللاعب خورخي بافا (31 عاما)، بعد تعديه بالضرب على أحد رجال الشرطة داخل الملعب خلال حمايتهم للحكام، وقضى اللاعب الليلة الماضية في قسم الشرطة وسيعرض الخميس على المحكمة.

التعليقات
قد ينال إعجابك