جاريث بيل أم باريس سان جيرمان السبب في تآخر التجديد لرونالدو؟

الخميس، 28 فبراير 2013 - 13:54

كتب : وكالات

مدريد (إفي) - عزز النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو لاعب ريال مدريد الإسباني منذ بداية هذا الموسم موقعه كـ"نجم الفريق بلا منازع" بأداءه في كل البطولات التي يخوضها الفريق سواء كانت الليجا أو كأس الملك أو دوري الأبطال، بأداءه والتزامه.. والأهم أهدافه الحاسمة.

وعلى الرغم من أن هذا الموسم يعتبر الأسوأ للنادي الملكي على صعيد الليجا، إلا أن كريستيانو نجح أخيرا في امتلاك حب جمهور سانتياجو برنابيو "اللحوح" بين يديه، فأصبح بالفعل له هتافاته وأغنياته الخاصة بصوت مشجعي معقل الـ"ميرينجي"، فضلا عن اعجاهبم واحترامهم وتقديرهم، حيث بات يمثل نموذجا لـ"التضحية والالتزام".

ولم لا فرونالدو يرغب في لعب كل المباريات ويؤدي بنفس القوة سواء كانت المباراة على سبيل المثال أمام فريق من دوري الدرجة الثانية في بداية كأس الملك أو في "كلاسيكو الأرض" بمعقل الغريم التقليدي كامب نو.

سجل رونالدو هدفين الثلاثاء في مرمى برشلونة وأصبح أول لاعب يسجل في ست زيارات متتالية للمعقل الكتالوني، وكما أكسبه هذا الأمر حب جماهير الريال، جعله مكروها وربما "مخيفا" لأبناء كامب نو.. حصيلته في مرمى برشلونة على أرضهم ثمانية أهداف، بينما اجمالي أهدافه في مباريات الكلاسيكو 12 هدفا، فهو لم يغب أبدا عن اللحظات الحاسمة.

في ثلاثة مواسم ونصف قضاها بين جدران النادي الملكي نجح "صاروخ ماديرا" في ادخال إسمه وسط كبار هدافي ريال، بعدما عادل رقم كارلوس سانتيانا بإحراز هدفه الـ12 بمباريات الكلاسيكو ولا يفصله عن صاحب المركز الأول الأسطورة دي ستيفانو سوى ستة أهداف، فيما قد يتمكن يوم السبت في كلاسيكو الليجا أمام برشلونة بملعب سانتياجو برنابيو على معادلة رقم صاحبي المركز الثالث باكو خينتو وبوشكاش (14 هدفا) أو اللحاق بالمخضرم راؤول جونزاليس (15 هدفا).

نجح رونالدو في الموسم الأول له مع ريال مدريد في احراز 33 هدفا في 35 مباراة وفي العام الثاني سجل 53 هدفا في 54 مباراة وفي الموسم الماضي 60 هدفا في 55 مباراة، ويسير بخطى ثابتة في الموسم الحالي بـ24 هدفا في الليجا وسبعة في دوري الأبطال وثمانية في الكأس، ولكن السؤال الذي يطرح نفسه.. ما الذي ينتظره رئيس النادي، فلورنتينو بيريز، لتجديد عقده؟.

صحيح أن عقد اللاعب ينتهي في 2015 مع النادي، إلا أن بعض المواقف التي حدثت هذا الموسم تضع العديد من علامات الاستفهام حول مستقبل رونالدو مع النادي على الرغم من كل نجاحاته، أولها العاصفة الإعلامية التي أثيرت هذا الموسم حينما أعرب رونالدو عن "حزنه" وربطت بعض الصحف هذا الأمر بسبب خلافات مادية حول ضرورة تحسين راتبه.

ثاني هذه الأمور هو تمديد تعاقد الغريم التقليدي لرونالدو، نجم برشلونة ليونيل ميسي مع فريقه برشلونة، وهو الأمر الذي لم يحدث مع الـ"دون" الذي يحمل نفس أهمية "البرغوث" لفريقه وربما أكثر.

هذا بخلاف الإشاعات المتناثرة هنا وهناك عن عروض "مليونية" تجهز في باريس سان جيرمان تارة ومانشستر سيتي الانجليزي تارة ومان يونايتد تارة للحصول على خدمات اللاعب.

ووسط كل هذا يعود السؤال الأول.. ما الذي ينتظره فلورنتينو؟ الأمر ربما يعود إلى أسباب تتعلق بإدارة ريال نفسها التي تسعى لشراء عدد من النجوم في الموسم الجديد، على رأسهم الويلزي الصاعد جاريث بيل لاعب توتنام الإنجليزي وهو الأمر الذي سيكلف خزانة النادي الكثير، لذا تنتظر إنهاء الأمر وعمل حساباتها لترى هل ستقوم بعملية التمديد لرونالدو أم لا.

لو صح هذا الاحتمال سيكون الأمر متعلقا بأسباب إدارية يتحمل مسؤوليتها فلورنتينو، أما إذا كان الأمر يتعلق برغبة اللاعب نفسه، حينها ستختلف الأمور، حيث أن الكثير من وسائل الإعلام قالت أن رونالدو نفسه هو الذي يؤجل مسألة التجديد لعدة أسباب منها عدم شعوره بوجود دعم من الإدارة في بعض المواقف أو رغبته في الحصول على عرض "مليوني" من باريس سان جيرمان أو مانشستر سيتي.

على أي حال فإن أداء رونالدو، سواء كان الاحتمال الأول هو الصحيح أو الثاني، أثبت "احترافيته"، حيث نجح في تحجيم أي عوائق قد تمنع تألقه.

التعليقات
قد ينال إعجابك