تحليل بالأرقام - انتفاضة هال سيتي "صنع في مصر"

السبت، 02 مارس 2013 - 20:47

كتب : محمد البنا

جدو والمحمدى

أحمد المحمدي وضع بصمته على 11 هدفا لهال سيتي، ومحمد ناجي "جدو" سجل خماسية هذا الموسم بمعدل تهديفي مرتفع في مشوار النمور نحو الصعود للدوري الإنجليزي.

فريق النمور يحتل حتى الجولة الـ35 وصافة جدول الترتيب في دوري الدرجة الأولى بوصوله للنقطة 65، وهو المركز الذي يؤهله مباشرة للصعود للدوري الإنجليزي.

وساهم بقوة في ذلك، تألق المحمدي والذي باتت عرضياته "ماركة مسجلة" في ملاعب دوري الدرجة الثانية الإنجليزي.

بينما أحرز جدو هدفه الخامس خلال مبارياته الستة التي شارك فيها سواء أساسيا أو بديل.

صناعة مصرية

المحمدي شارك مع هال سيتي في 30 مباراة في دوري الدرجة الأولى، لمدة 2689 دقيقة ووصلت نسبة مشاركته إلى 85 %.

وبات المحمدي هو ثاني لاعبي فريقه صناعة للأهداف في ثماني مناسبات، بعد روبي برادي الأيرلندي لاعب مانشستر يونايتد السابق.

روبي برادي صنع تسعة أهداف حتى الآن لهال سيتي، يتبعه مباشرة المحمدي، ولكن المصري يتفوق بتسجيله ثلاثة أهداف بجانب الهدايا التي منحها لرفاقه.

وعلى الصعيد التهديفي، فيأتي جدو على طريق الوصول لمعدل قوي حال استمراره على المستوى نفسه.

فقد شارك جدو مع النمور في ست مباريات منذ انضمامه، ولمدة 392 دقيقة وسجل خمسة أهداف بمعدل يقترب من هدف كل مباراة، وهو الرقم الذي لم يحققه أي لاعب في هال سيتي.

فمتصدر قائمة هدافي النمور هو سوني ألوكو برصيد ثمانية أهداف في 23 مباراة، واللاعب تعرض لإصابة في وتر إيكيليس أنهت موسمه مع هال سيتي.

ويليه روبرت كورين بسبعة أهداف في 31 مباراة، وجاي سيمبسون بخمسة أهداف مثل جدو ولكن خلال 35 مباراة.

نرشح لكم
التعليقات
قد ينال إعجابك