انتقالات تاريخية - قصة أول لاعب وصل سعره إلى 100 جنيه استرليني

السبت، 22 يوليو 2017 - 14:15

بقلم : عادل سعد

باتريك ويليام جروفيز

انتقال لاعب من نادي لآخر قد يكون مفاجأة تتحدث عنها وسائل الإعلام لفترة وجيزة، لكن بعض الصفقات تكتسب أهميتها التاريخية بما تحدثه من تغيير في مستقبل سوق الانتقالات.

هكذا سيكون انتقال نيمار دا سيلفا من برشلونة إلى باريس سان جيرمان إن تمت الصفقة.

الشرط الجزائي في عقد نيمار يبلغ 222 مليون يورو، وإن أراد النادي الفرنسي ضم اللاعب البرازيلي، سيكون عليه دفع هذا المبلغ ليصبح الأغلى في التاريخ.

صفقة نيمار قد ستنقلنا لعصر جديد في سوق الانتقالات، لكن ماذا عن النقلات المماثلة تاريخيا في سوق الانتقالات.

"انتقالات تاريخية" سلسلة جديدة يقدمها لكم FilGoal.com عن صفقات غيرت معايير سوق الانتقالات عبر التاريخ.

الحلقة الأولى ستكون عن باتريك ويليام جروفيز. وهو أول لاعب في التاريخ يصل سعره إلى 100 جنيه استرليني.

تعود القصة للقرن قبل الماضي، تحديدا في عام 1893، وتدور أحداثها بين فريقي وست بروميتش ألبيون وأستون فيلا.

المفارقة أن الفريقان يملكان حاليا الثنائي المصري أحمد حجازي وأحمد المحمدي، واللاعبان انتقلا لهما هذا الصيف، لكن تلك الصفقة التي سنذكرها وقعت قبل 124 عاما.

باتريك وليام جروفيز أو ويلي جروفيز. المهاجم الاسكتلندي الذي ولد في 20 أغسطس عام 1868، لعب في بداية مشواره بنادي هيبرنيان الاسكتلندي بطل الدرجة الثانية الاسكتلندي في الموسم المنصرنم وبالتالي تأهل إلى الدرجة الأولى.

بدأ ويلي اللعب مع الفريق الأول لفريق هيبرنيان الذي تأسس في عام 1875 في يوم 6 أغسطس وهو بعمر17 عاما موسم 1886/1885 وبزغ نجمه بشدة ليكون في التشكيلة الأساسية التي فازت بأول بطوله في تاريخ النادي في الموسم التالي 1887/1886 وكانت هي كأس اسكتلندا عندما تغلبوا في المباراة النهائية على نادي دامبرتون 2-1.

كان ويلي من العوامل المؤثرة في البطولة، حيث سجل العديد من الأهداف، لعل أهمها هو هدف المباراة قبل النهائية أمام فيل أوف ليفين الذي أثار مشكلة لأن ويلي كان يتقاضى أجرا وهو مازال بسن غير البالغين مما أدى إلى أن تقدم نادي فيل أوف ليفين بشكوى للاتحاد الاسكتلندي، ولاحقا تم رفضها بعد تصويت.

نجاح ويلي قاده لأن يمثل منتخب اسكتلندا في عام 1888، وبعمر 18 عاما فقط. كان ذلك في البطولة البريطانية التي تجمع دول بريطانيا العظمى، وسجل 4 أهداف في مباراة ويلز التي انتهت بفوز اسكتلندا بنتيجة 5-1، قبل أن يختم المنتخب الاسكتلندي ثانيا خلف إنجلترا في البطولة.

وبعد قضاء ثلاثة أعوام، انتقل ويلي إلى نادي سيلتيك الاسكتلندي، وهو بعمر 20 عاما ليقضي فيه عامين لم يحقق فيها أي بطولة مع النادي، إلا أنه تألق رفقه المنتخب الاسكتلندي وسجل ثلاثية في مرمى آيرلندا عام 1889 في البطولة البريطانية، مما لفت نظر العديد من الفرق الإنجليزية للاعب الذي بلغ العام الواحد والعشرين فقط.

نجح وست بروميتش ألبيون الإنجليزي في خطف اللاعب، وساعد النادي في الفوز بثاني ألقابه في البطولة الأعرق تاريخيا وهي كأس إنجلترا، وهي أيضا ثاني بطولة في تاريخ النادي عندما تغلبوا على أستون فيلا عام 1892 في المباراة النهائية 3-0، وقد لعب ويلي في مركز لاعب الوسط الأيمن بدلا من ساعد الهجوم في خطة هرم كامبردج 2-3-5 رفقه أسطورة نادي وست بروميتش بيلي باسيت، أول لاعب في قائمه أساطير الدوري الإنجليزي المائة.

بعد ثلاث سنوات قضاها ويلي في وست بروميتش، انتقل ويلي إلى أستون فيلا، وكان ذلك هو الانتقال الذي أدخله التاريخ من أوسع أبوابه، لأنه كان لأول لاعب في التاريخ يبلغ قيمة انتقاله من فريق لآخر مبلغ 100 جنيه استرليني.

انتقال ويلي إلى وست بروميتش كان تاريخيا، ولذلك فقد صنع لهم التاريخ أيضا رغم أنه لم يلعب معهم سوى لموسم واحد.

ويلي ساعد بروميتش في حصد أول لقب دوري إنجليزي في تاريخهم موسم 1893/1894 تحت قيادة الاسكتلندي جورج اريل رامزي، بين سبعة ألقاب حققوها ومتفوقا على سندرلاند بفارق 6 نقاط.

عاد ويلي مجددا إلى بلاده، وبالتحديد مع نادي هيرنبيان موسم 1895/1896، وليساعد فريقه للوصول إلى نهائي كأس استكلتندا مرة أخرى، لكن الفريق خسر هذه المرة أمام هارستس بثلاثية مقابل هدف.

في عام 1896 وهو بعمر 28 عاما ختم ويلي جروفيز حياته المهنية كلاعب كرة قدم مع نادي سيلتيك، وكان لمرض السل الذي أصيب به اللاعب دورا في ذلك حيث أثر عليه بشكل كبير وهو المرض الذي أودي بحياته عام 1908 وهو لم يكمل الأربعين عاما من عمره.

المصادر: كتاب وست بروميتش ألبيون، السجل الكامل للكاتب الإنجليزي توني ماتيوس عام 2007.

لمناقشة الكاتب من هنا

التعليقات

مباريات غدا اليوم أمس