بالصور والفيديو- بروك ليسنر قام بهذه الأمور المجنونة والمتهورة في حياته

الأربعاء، 23 نوفمبر 2016 - 15:43

بقلم : خالد طه

بروك ليسنر

قطع بروك ليسنر مشوارا طويلا منذ أن كان صبيا صغيرا ترعرع في مزرعة والديه للألبان في مدينة ويبستر في ولاية جنوب داكوتا، والذي بدأ في ممارسة المصارعة منذ أن كان في الخامسة من عمره، ليصبح فيما بعد "الوحش" المحطم لمنافسيه بداخل WWE، مع استثناء جولدبرج من تلك المعادلة، الذي هزمه في أقل من دقيقتين في مهرجان Survivor Series في 21 نوفمبر 2016.

ومنذ ظهوره الأول في WWE في 2002 كـ "أفضل شيء قادم" كما كان يُلقب وقتها، إن بروك ليسنر صنع لنفسه أرقاما قياسية، فتسبب في إرسال المصارع مات هاردي للمستشفى في مباراته الأولى، بعد أن حطمه بضربة F 5، ويصبح بعد 6 أشهر فقط أصغر حائز على "بطولة WWE"، لتقرر الشركة أن تتعاقد معه لسبع سنوات، ولكنه يقرر المغادرة في 2004 دون أسباب واضحة، ويحقق ازدهارا في الفريق الوطني الأمريكي لكرة القدم، وفي الرياضات القتالية العنيفة UFC، ثم يقرر العودة لـ WWE في 2012، بعد أن عقدت معه اتفاقا مغريا للغاية لا يمكن رفضه.

وبصرف النظر عن ملامحه المخيفة وطبيعته التي لا تسمح لك بالاقتراب منه، إلا أن بروك ليسنر معروف بأنه وفي للغاية تجاه أصدقائه، وذكر مدربه للمصارعة في المرحلة الثانوية أن المقربين منه يعلمون ما هي المناطق الواجب تجنّبها عند التعامل معه وإلا ستكون العواقف وخيمة، وفي السطور التالية نرصد أفعال مجنونة قام بها بروك ليسنر خارج الحلبة.

* عامل معجبة بازدراء

انتشر فيديو لبروك ليسنر وزوجته سابل على الإنترنت في 2014 أثناء تواجدها في مطار أورلاندو الدولي، ومحاولة معجبة أن تلتقط صورة تذكارية معه، ولكنه رفض ذلك بشكل قاطع، وحاولت المعجبة أن تجذب انتباه ليسنر نحوها بشكل مبالغ فيه، ولكن منعته زوجته من أن تخرج الأمور عن نصابها.

* كان رومانسيا مع زوجته بمقلب سخيف

أفصح بروك ليسنر في جلسه سؤال وجواب معه في برنامج Highly Questionable على محطة ESPN الرياضية في يونيو 2016 أنه كان رومانسيا مع زوجته بخدعة سخيفة.

وأشار بروك ليسنر أنه عندما سافر مع زوجته سابل في عطلة في عيد زواجهما الخامس، أخبرها بأن تترك خاتم زواجهما في المنزل قبل ذهابهما لإحدى السهرات، وأخبر العاملين لدبه بأن يخبئون الخاتم، وعندما عادا من الخارج أخبروا زوجته بأن ابنهما الرضيع الذي كان مرافقا لهما في الرحلة ابتلعه، وأظهروا لها صورة لآشعة مقطعية لطفل ابتلع خاتم أحضروها من الإنترنت، وأخبروها أنها تتعلق بابنهما، وهو ما أفقد صواب زوجته، وبدأت في البحث عن الخاتم في حفاض ابنهما، حتى قدّم بروك لها خاتما جديد!

* صراعاته مع جون سينا حقيقية

طالما كان بروك ليسنر غير معجب بنجم المصارعة جون سينا في الحياة الواقعية، وحاول منذ ظهوره في WWE في 2003 أن يقنع رئيس الشركة فينس ماكمان بالتخلص منه، وانعكست العداوة بين بروك وسينا منذ نزالهما في مهرجان Backlash في نفس السنة، عندما حاول بروك خلال المباراة أن يظهر جون سينا كمقاتل ضعيف أمامه، بينما رد سينا عليه في نفس المباراة بالسخرية من ضربته الختامية، وهي التصرفات التي دفعت بعض من تابعوا المباراة بأن ليسنر لم يكن متعاونا في سينا في أحداثها، كما جرت العادة في أغلب مباريات المصارعة.

وعندما عاد بروك ليسنر لـ WWE في 2012، استقبل جون سينا بضربة F 5، ثم دار بينهما شجارا حقيقيا بعدها بأسابيع، انتهى بتلقي سينا للكمة قوية من بروك تسببت في خروج الدماء من فمه، لتصبح من أكثر اللكمات جدلا في تاريخ الرياضة الترفيهية.

* أقرب أصدقائه في "الفترة المظلمة"

اعترف بروك ليسنر في لقاء أخيرا بأن الشهرة التي نالها في أول عامين له بداخل WWE تسببت في إصابته بالجنون، ما أدى إلى معاقرته للكحوليات والمهدئات بشكل كبير، حتى أنه لقّبهما بأنها كانا "أقرب أصدقائه" في تلك الفترة الصعبة من حياته.

* أهان أحد الرعاة الرسميين

ليس سرا أن بروك ليسنر عاشق للمال، وفي 2009 عبّر بروك ليسنر وبكل صراحة عن عدم رضاه عن أحد الرعاة الرسميين لـ UFC وهي بيرة Budlight، عندما وقف في تلك السنة عقب إحدى نزالاته، ليعلن أمام الجماهير أنه سيغادر منزله الليلة وهو يتناول بيرة أخرى هي Coors Light، بسبب عدم دفع شركة Budlight مالا كافيا، وهو ما أثار غضبها بشدة، ولكنه أجبر بعد ذلك على الاعتذار لـ Budlight في مؤتمر صحفي، قبل أن تنشب أزمة حقيقية بينها وبين UFC.

* نازل كورت آنجل في مباراة حقيقية

قطع نجم المصارعة المعتزل كورت آنجل في لقاء مع مجلة Sports Illustrated الشك باليقين في 2015، عندما أكد على وقوع مباراة مصارعة حقيقية بينه وبين بروك ليسنر، والتي وصفها آنجل بأنها كانت "ممتعة ومحطمة للأعصاب"، وأن كلاهما أصر على الفوز فيها بأي طريقة كانت.

* تعارك بداخل حانة

صرح بروك ليسنر في لقاء معه أنه تعارك مع أحد الأشخاص بداخل حانة، بعد أن أخذ مشروباته عنوة، بل وقام بضرب ليسنر بأحد الزجاجات على رأسه، وعن ردة فعله اكتفى ليسنر بالتعليق أنه وضع الرجل في وضع النوم.

* رحلة جوية من الجحيم

شهد تاريخ WWE رحلة جوية تتمنى أن تحذفها من سجلاتها للأبد، وهي التي نقلت مصارعيها في 2002 من العاصمة البريطانية لندن إلى الولايات المتحدة، وجرى فيها العديد من الأمور المجنونة، ومنها مشاجرات بالأيدي، والكشف عن مناطق حساسة، وحلق رؤوس، وكان من بين المتورطين فيها بروك ليسنر والمصارع الراحل كورت هينيج.

وبرر ليسنر في حديث أدلى به أخيرا تصرفاته في الرحلة الجوية التي سميت بـ "رحلة من الجحيم" بأنه كان مازال منضمّا إلى WWE، وأنه كان في تلك الفترة يعاقر الكحوليات والمسكنات.

* فوزه المثير للجدل في UFC 200

أثار فوز بروك ليسنر في بطولة UFC 200 في يوليو 2016 جدلا واسعا، بعد أن أصرّ غريمه في المباراة المقاتل مارك هانت أن يخضع لفحوصات من أجل التأكد من عدم تعاطيه لأي منشطات قبل المباراة، والتي أظهرت نتائجها بأنها إيجابية.

التعليقات