احذر يا زمالك من أمرين.. وهكذا تضرب صن داونز

السبت، 22 أكتوبر 2016 - 23:22

بقلم : محمود سليم

الزمالك صن داونز‎

حينما سُئل بيب جوارديولا عن كيفية تقييم المدير الفني، كان الرد واضحا بأنه لا يوجد هُنالك مُدرب جيد ومدرب سئ ولكن هُناك مدرب شجاع وآخر "جبان".

وما فعله مؤمن سليمان واتخذه من قرارات منذ توليه قيادة الفريق الأول بالقلعة البيضاء بداية من تغيير طريقة اللعب الرقمية، وكذلك الأسلوب والنهج على أرض الميدان، وغيرها من الأفكار مثل تشكيل مباراة الذهاب أمام صن داونز في نهائي البطولة الأهم في آخر 14 عام من تاريخ الفريق، كل ذلك ينُم عن "شجاعة" ذلك الرجل.

الزمالك أمامه شوط ثانِ على ملعب ستاد الجيش ببرج العرب بحضور جماهيري كبير"ربما يكون عنصرا سلبيا"، ويحتاج لإحراز ثلاثة أهداف على الأقل مع الحفاظ على نظافة شباكه.

نعم الأهم أولا هو الجزء الأخير، فكيف تحافظ على نظافة شباكك ؟ هُنا الحذر من أمرين يعتمد عليهما الفريق بشكل كبير، هل تتذكر الهدف الثاني في مباراة الذهاب؟ بالطبع هو أول ما يجب الاحتياط منه، تنفيذ الركلات الركنية بتمريرة للخلف ثم إرسال العرضية في ظل وجود ثلاثي من لاعبيه أمام ثنائي من الخصم فقط.

هُنا أحرز الفريق هدفا بنفس الجملة الفنية من ركنية في مرمى إنيمبا.

وهُنا الهدف الثاني في مرمى الزمالك.

أما الأمر الثاني فكان الجبهة اليسرى وهُنا لا يقصد ظهير وجناح أيسر فقط، بل تحركات اللاعب خاما بيليات أيضا في المساحات بين الظهير وقلب الدفاع أو خلف الظهير، أي أن الفريق يخترق دائما تلك الجبهة بثلاثي دولي ولانجرمان وبيليات، وجاء عن طريق هذا الاختراق الهدف الثالث في مباراة الذهاب، بل وأحرزوا أهدافا من تلك الجبهة تكافئ جميع الأهداف الأخرى من العمق والجبهة اليمنى (7 اهداف من اختراقات في الجبهة اليسرى).

شاهد بيليات "يسحب" الظهير الأيمن معه فينطلق دولي بدون رقابة ويصنع هدفا في مرمى زيسكو.

أما عن المساحات بين الخطوط فالمؤكد أن الفريق سيعتمد أكثر على المساحات خلف الدفاع بتمريرات طولية.

الآن كيف يضرب الزمالك دفاع صن داونز؟

أمام سليمان ثلاثة تفاصيل ضرورية، أولها ثغرة في الجبهة اليسرى خلف الظهير الأيسر لانجرمان، إن استطعت اختراقها سأضمن لك هدفا بكل تأكيد في ظل تمركز دفاعي كارثي للفريق الجنوب إفريقي في مواجهة الكرات العرضية "المتحركة".

أما عن التفصيلة الثانية فهي الضغط في حالة بناء الهجمة، قلبا الدفاع يفتحان الملعب عرضيا، والاظهرة طائرة، إن نجحت في استخلاص الكرة بأسرع ما يمكن سأضمن لك تمريرة في عمق الدفاع لتنفرد بالمرمى تماما (هذا ما فعله لاعبو الزمالك في الهدف الوحيد لهم في مرمى صن داونز في لقاء المجموعات وأحرز محمد إبراهيم من انفراد).

وعن أهم ما يمكن ضرب الفريق به فهي منطقة 14( (zone14 حيث التمركز بين خطي الدفاع والوسط من أيمن حفني تحديدا مع انطلاقات من ستانلي في المساحات النصفية بين قلب الدفاع والظهير لاستقبال التمريرة البينية من حفني (لا تلعب بستانلي على الخطوط بل اجعله مهاجم ثان)، ليس التمرير فقط بل التصويب أيَا فهو أحد أخطر الأسلحة على مرمى الفريق الجنوب إفريقي خلال مشواره في البطولة.

أخيرا في مباراة مثل تلك أنت بحاجة لتمركز سليم من أجل الحصول على الكرة الثانية، وكذلك لتطبيق الضغط فور فقدان الكرة، الأمر كله بيد الظهيرين الآن، حينما تبدأ بطارق حامد فقط، عند الهجوم يتقدم الثنائي معروف وتوفيق "الظهيرين" على يساره ويمينه كأنهم ثلاثي وسط ملعب أمام قلبي الدفاع، وفي الأمام لديك رمزي خالد ومصطفى فتحي(شيكابالا) جناحين وحفني وستانلي في العمق خلف باسم مرسي.

هُنا لديك سيطرة على منطقة 14 بين خطي الوسط والدفاع بثنائي ستانلي وحفني، وكذلك الأطراف بثنائي رمزي وفتحي ويؤمنهم من الخلف مباشرة ثلاثي الوسط حامد معروف توفيق وخلفهم قلبي الدفاع.

التعليقات