بقلم : فادي أشرف | الإثنين، 29 أغسطس 2016 - 14:20

بلوج أرسنال – فينجر واللعب مع الكبار

غريبة هي كرة القدم. تمنحك القدرة على الحلم في أحلك الليالي. هدف +90. صفقة. ناشيء يخوض لقاءه الأول يبدو عليه أنه سيكون نجمك المفضل في المستقبل.

جزء من الروتين اليومي لمشجع أرسنال هو سماع تلك الأشياء السخيفة التي يسمونها بـ"قصف الجبهة"، أشياء تتعلق بأرسنال والمركز الرابع ودور الـ16 في دوري الأبطال وبخل فينجر وما إلى ذلك.

قبل بداية هذا الموسم من لا أخفي عليك عزيزي متابع الدوري الإنجليزي أن معظم جماهير أرسنال – التي تتسم بوجهها المكشوف وصوتها العالي وقدرتها على الجدال إلى ما لا نهاية – كانت ترى موسما مظلما. جوارديولا ومورينيو وكونتي بعد موسم نجح فيه رانييري نفسه في الفوز بالدوري.

والأمر ليس خاصا بالمدربين فقط، نظرة خاطفة لقوائم المنافسين تؤكد لك أن هذا الموسم سيكون الأكثر سوادا على المدفعجية، لديهم إبراهيموفيتش وأجويرو وكوستا وكوتينيو وهاري كين وأنت ملتصق بأوليفييه جيرو لموسم أخر.. حتى فاردي رفض أن ينتقل لنا.

تخشى مع الوقت أن يتحول نجوم الفريق لموظفين لا يأبهون لموقف الفريق، أو تنتقل عدوى الرضا بالخسارة والحصول على المرتب في أخر الأسبوع إلى أوزيل وسانشيز من ثيو والكوت وجاك ويلشير بعد أن انتقلت إليهم أساسا من أمثال فلاميني وأرتيتا!

في الحقيقة لا أعرف بما يشعر مشجعو الفرق التي تصرف ببذخ في سوق الانتقالات، فأرسنال أبدا لم يصرف ربع مليار جنيه إسترليني لينهي الموسم في المركز الرابع، نفعلها أحيانا بلا جنيه إسترليني واحد.

100 مليون في سوق انتقالات واحد، ولا تريدون مشجعا لأرسنال أن يحلم!

ستردون علي قائلين إن أرسنال لم يفز سوى على واتفورد ولكن لأول مرة أشعر أن قائمة أرسنال مكتملة، لا نعاني من أي ضعف واضح وكبير في القائمة بعد أن كنا نعاني أحيانا في التشكيل الأساسي طوال الموسم.

الأمر ليس موستافي وبيريز، ولكن طوال الصيف نبح صوت المشجعين يطلبون مدافعا ومهاجما وبالفعل جلب فينجر مدافعا ومهاجما ربما لأول مرة في سوق واحد! بعد عقد كامل لم يسمع أحد صوتنا نشعر أنه صار مسموعا.

يبقى الخوف دائما من فينجر، قد يكون هذا موسمه الأخير ومتطلبات الدراما تقول إن ذروة الإثارة هي أن يحصل فينجر على الدوري وسط كل تلك الفطاحل التدريبية في موسمه الأخير.. لقد أنصف القدر رانييري فلما لا ينصف فينجر؟

بعد أن انتهيت من قراءة تلك التدوينة لن تجد فيها أي رأي تحليلي أو نقدي لأرسنال أو بقية الفرق، لأنها لا تتعدى سوى حلم جميل، غالبا سينتهي في المركز الرابع أو ربما أقل، ولكن لما لا نحلم سويا بلقب طال انتظاره مع مجموعة من اللاعبين لم تتكرر في شمال لندن منذ زمن بعيد؟

مقالات أخرى للكاتب

التعليقات

مباريات غدا اليوم أمس