في الجول كلاسيك - هكذا أعلن الأهلي عن صفقاته.. "5 x خبطة ومفاجأة جزائرية"

الجمعة، 22 يوليو 2016 - 21:21

بقلم : عمرو عبد المنعم

استيقظ مبكرا وذهب إلى بائع الجرائد والصحف حتى يحصل على العدد الأسبوعي من مجلة الأهلي الرسمية لمعرفة أخر أخبار الفريق، خاصة أن هذه الفترة بعد نهاية الموسم تشهد صفقات جديدة للفريق الكروي والمجلة هي الوسيلة الأسهل لمعرفة أسماء اللاعبين الجدد وأخبار الصفقات.

وبمجرد نظرته إلى العدد الذي قام بشرائه رُسم على وجه علامات ذهول من السعادة.. "حقا نجحنا في ضم .....".

وعندما حصل على نسخته من المجلة وألقى إليها النظرة الأولى تفاجئ بشدة عندما وجد الأهلي تعاقد مع خمسة لاعبين دفعة واحدة من بينهم الثلاثي أحمد حسن وسيد معوض وحسين ياسر المحمدي، الذي عرفته الجماهير لأول مرة من خلال مجلة الأهلي.

في هذه الفترة الزمنية كانت الجرائد والصحف لا يزال لها أهميتها للجماهير من أجل متابعة الأخبار الكروية وأخر مستجدات الصفقات والمفاوضات بين اللاعبين والأندية في ظل عدم انتشار الإنترنت بشكل كبير وقلة البرامج التليفزيونية الرياضة عكس الوقت الحالي.

وهذه كانت طريقة الأهلي في الإعلان عن الصفقات وأسماء اللاعبين الجدد قبل 10 سنوات من الآن.

المجلة الرسمية كانت الأوسع انتشارا بين الجماهير الأهلاوية في الأسواق نظرا لصعوبة استخدام الانترنت وقتها لمعرفة أسماء الصفقات الجديدة من موقع الأهلي الرسمي - قليل الانتشار وقتها-.

في يوم الخميس الموافق 22 مايو من عام 2008، حمل العدد رقم 1847 من مجلة الأهلي مفاجأة كبرى لجماهير الأهلي عندما ذهبت الجماهير لشراء العدد الذي كان يتواجد في الأسواق قبل موعد صدوره الرسمي بيوم. ووجدت العنوان الرئيسي للمجلة "5 × خبطة واحدة.. وجوزيه مستمر حتى 2010".

في هذا العدد أعلن الأهلي التعاقد مع الخماسي أحمد حسن قائد منتخب مصر وسيد معوض وأحمد حسن فرج وهاني العجيزي وعبد الحميد أحمد. بالإضافة إلى تجديد عقد مانويل جوزيه المدير الفني وقتها لموسمين.

العدد الذي يليه رقم 1848 وبعد أسبوع واحد من الإعلان عن 5 صفقات كان غلاف المجلة يحمل صورة لاعب عرفته الجماهير المصرية لأول مرة وهو حسين ياسر المحمدي الذي انضم للأهلي وقتها في صفقة أحدثت ضجة كبيرة في الوسط الكروي المصري.

قبلها لم تسمع الجماهير الأهلاوية اسم حسين المحمدي في وسائل الإعلام أو عبر المواقع الإلكترونية أو تصريحات لوكيل اللاعب بل تفاجئ الجميع بوجوده لاعبا في الأهلي دون أي مقدمات.

ليس هذا فقط ما حمله هذا العدد من المجلة بل كانت هناك مفاجأة أخرى وهي الإعلان عن بيع حقوق رعاية قميص الأهلي مقابل 76 مليون جنيه وهو مبلغ تاريخي وقتها.

واستمر الأهلي في الإعلان عن صفقاته بشكل مفاجئ للجماهير دون علم وسائل الإعلام والمواقع الإلكترونية وتعاقد مع الحارس الفلسطيني رمزي صالح التي عرفته الجماهير لأول مرة أيضا عبر مجلة الأهلي. ولك أن تتخيل أن خبر تعاقد الأهلي مع رمزي صالح وقتها كان عبارة عن سطرا فقط "التعاقد مع رمزي الفلسطيني أحدث الصفقات القوية".

الآن لو أراد الأهلي التعاقد مع لاعب من دوري الدرجة الثانية سيكون هذا الأمر حديث جميع وسائل الإعلام والبرامج الرياضية ومواقع التواصل الاجتماعي لأيام وأسابيع قبل انتقاله الرسمي للأهلي، ولا تستبعد فشل انتقاله في النهاية بسبب دخول مفاوضات من أندية أخرى للتعاقد مع اللاعب.

وبنفس الطريقة أعلن الأهلي عن التعاقد مع الجزائري أمير سعيود الذي كان غير معروفا للجماهير في السابق وكان عنوان المجلة "مفاجأة جزائرية في الأهلي".

ثم كان تعاقد الأهلي مع المهاجم الليبيري فرانسيس دو والإعلان عن الصفقة في المجلة بعنوان "فرانسيس دو المهاجم الليبيري صفقة حمراء قوية".

حارس مرمى الأهلي الحالي شريف إكرامي خبر عودته للأهلي في المجلة كان سطرا واحدا فقط "شريف إكرامي يعود رسميا للأهلي". دون وجود ضجة أو حديث في وسائل الإعلام.

صفقة أثارت الجدل في الوسط الرياضي المصري وهي انتقال محمد ناجي جدو لاعب الاتحاد السكندري السابق للأهلي بعد صراع شرس مع الزمالك، وكان عنوان مجلة الأهلي بعد التعاقد مع جدو.

وفي عدد المجلة يوم 15 يوليو 2010 أعلن الأهلي عن التعاقد مع 4 لاعبين دفعة واحدة وهم حسام غالي ومحمد ناجي جدو وعبد الحميد شبانة والحارس محمود أبو السعود.

التعليقات

مقالات حرة