بالأرقام - 3 مشاكل على الأهلي حلها لحفظ كرامته أمام مونتيري

الأربعاء، 18 ديسمبر 2013 - 01:11

كتب : أحمد عز الدين

تعكس الأرقام ومباراة جوانزو، أن الأهلي لديه 5 مشاكل عليه حلها حتى يستطيع الفوز على مونتيري في المباراة الأشبه بالشرفية للفريق الأحمر يوم الأربعاء.

محمد يوسف المدير الفني للأهل يقول: "لا بديل عن الفوز أمام مونتيري، لن نقبل بأن تقتصر مشاركتنا في مونديال الاندية على هزيمتين".

ذلك بعد سقوط الأهلي أمام جوانزو، ليكتفي باللعب على تحديد المركزين الخامس والسادس في كأس العالم للأندية، المقام بالمغرب.

المشاكل تتعلق بمساهمات لاعبي الوسط الدفاعي في هجمات الأهلي، كذلك بغياب الالتزام الدفاعي من الخط الخلفي للفريق، وبديل محمد أبو تريكة الغائب بسبب الإصابة.

الوسط المدافع

ثنائي الوسط المدافع رامي ربيعة وحسام عاشور عانى كثيرا خلال لقاء الأهلي وجوانزو فيما يخص مساهماته الهجومية.

على مدار 90 دقيقة، لم يسدد حسام عاشور أو رامي ربيعة على مرمى الخصم إلا 3 مرات وكلهم خارج حدود الخشبات الثلاث.

كذلك فيما يخص التمريرات الطولية التي تصل للمهاجمين، لم يمرر رامي ربيعة سوى مرتين، وحسام عاشور مرر كرة واحدة.

وينتظر أن يطور هذا الشق شهاب الدين أحمد، خاصة في ظل تأكد غياب حسام عاشور عن اللقاء للإصابة.

بديل أبو تريكة

في الشوط الأول، أرسل الأهلي 9 تمريرات في عمق دفاع جوانزو.. وفي الشوط الثاني، الأهلي صنع 4 تمريرات فقط في عمق دفاع جوانزو.

الفارق طبعا كان خروج أبو تريكة مستبدلا بين شوطي المباراة.

غالبا، سيلعب عبد الله السعيد كصانع ألعاب رئيسي بدلا من اللعب كجناح أيمن.

وبات مرشحا دومينيك دا سيلفا أو السيد حمدي لشغل مركز الجناح للمساهمة في منح الأهلي رئة هجومية إضافية.

ثنائي الدفاع

فقد محمد نجيب الكرة 6 مرات، وسعد سمير 4 مرات.. بخلاف الأخطاء الخاصة بالتمركز والتي منحت جوانزو هدفين.

هذه المشكلة قد تجد حلها بعودة وائل جمعة لقلب الدفاع بعدما قرر محمد يوسف تجميده على مقاعد البدلاء أمام جوانزو.

وقد لا تجد حلها إن كانت وجهة نظر يوسف سليمة فيما يخص افتقار جمعة للسرعة اللازمة لتلك المباريات.

التعليقات