بلاتر: مونديال الأندية تخلف الإرث من أجل المستقبل .. وسنرى ما سيحدث في النهائي

الجمعة، 20 ديسمبر 2013 - 11:02

كتب : وكالات

(أ ش أ) احتضنت مدينة مراكش، قبل يومين من المباراة النهائي كأس العالم للأندية 2013 ، ندوة صحفية أجاب خلالها رئيس الفيفا جوزيف بلاتر وأمين عام الاتحاد الدولى جيروم فالكي ورئيس اللجنة المنظمة لكأس العالم للأندية محمد روراوة، إلى جانب عبد الإله أكرم نائب رئيس لجنة التنظيم المحلية ومدير الدورة كريم العالم.عن أسئلة ممثلي وسائل الإعلام.

وأشاد رئيس الفيفا جوزيف سيب بلاتر بكأس العالم للأندية المغرب 2013 ووصف النسخة الأولى لمنافسات كأس العالم للأندية على الأراضي الأفريقية بانها بطولة جميلة جداً وناجحة في العديد من الجوانب. .. وقال لقد كانت الملاعب ممتلئة في كل مباراة وخلق الأنصار أجواء رائعة.

كما تعتبر جودة النقل التلفزيوني الدولي عالية للغاية. ويساهم كل هذا في النجاح الكبير للدورة وقدم للعالم كله صورة إيجابية عن كأس العالم للأندية والمملكة المغربية.و أتوجه بالشكر الى كل من بذل الجهد في تنظيم هذه البطولة.التى تخلف وراءها أيضاً إرثاً من أجل المستقبل.

وحول تقنية خط المرمى والرذاذ المتلاشي0 أوضح إنهما إضافتان جديدتان في البطولة. لقد حصلنا على ردود فعل إيجابية من الفرق واللاعبين والحكام. إنهم جميعاً مقتنعون بهذه الوسائل المساعدة ويعتبرونها إيجابية. سيتم اعتماد تقنية خط المرمى والرذاذ المتلاشي العام المقبل في نهائيات كأس العالم أيضاً.

وحول تأهل الرجاء البيضاوي المفاجئ إلى نهائي البطولة قدم رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم التهنئة الى نادي الرجاء البيضاوي، وقال لقد قدم الفريق عروضاً رائعة حتى الآن. ففي مباراة الإفتتاح ضد أوكلاند سيتي تجاوز المصاعب وسجل هدف الفوز في الوقت بدل الضائع، إذ كان من الممكن أن تسلك الأمور منحى آخر. لكنه تحسن بشكل مستمر، وها هو الآن في المباراة النهائية عن جدارة واستحقاق وحظي باهتمام شعبي عظيم. وسنرى ماذا سيحدث في النهائي. كل شيء وارد، وهذه هي حلاوة كرة القدم.

وسيمثل الرجاء المغرب وأفريقيا كلها. ومن المؤكد أن الملاعب ستشهد أجواء فريدة، وأنا سعيد بهذا النهائي... لقد شاهدنا هنا في المغرب عروضاً كروية رائعة وملاعب ممتلئة بالجماهير المتحمسة. ونأمل أن تساهم هذه الجماهير في رفع درجة الإهتمام بهذه البطولة.

وحول الإهتمام الدولي بكأس العالم للأندية أكد على أن الإهتمام قد يكون أكبر في أوروبا حتى وإن كانت معدلات المشاهدة التي حققتها مباراة بايرن ميونيخ في نصف النهائي في ألمانيا جديرة بالإعتبار. لقد شاهدنا هنا في المغرب عروضاً كروية رائعة وملاعب ممتلئة بالجماهير المحبة.

وتقدم محمد روراوة، رئيس اللجنة المنظمة لكأس العالم للأندية بإسم اللجنة المنظمة، بالشكر الى الملك والحكومة ولجنة التنظيم المحلية والشعب المغربي.وقال إن كل الأنشطة التي أقيمت حول العرس العالمي للأندية كانت ناجحة، فقد حصلنا على ملاعب ممتلئة ومعدلات مشاهدة جيدة واهتماماً إعلامياً دولياً عظيماً. كما أن جودة العروض الكروية المقدمة رائعة ومعدل ثلاثة أهداف في كل مباراة جدير بالإهتمام. وكانت كل الفحوصات التي أجريت من أجل الكشف عن تناول المنشطات سلبية. نحن راضون للغاية بهذه النتائج ونعمل منذ الآن لإنجاح دورة 2014 هنا في المغرب.

أما مدير الدورة كريم العالم فأشاد بكأس العالم للأندية المغرب 2013 وقال كانت الملاعب منذ البداية ممتلئة جداً. وفي اليوم الثاني في مدينة أغادير بلغت نسبة امتلاء 85 بالمئة. أما في مباراة نصف النهائي الثاني فوصلت إلى معدل 82 بالمئة.

وبالنسبة ليوم النهائي تمكنا من بيع 86 بالمئة من التذاكر، ولم تتبق سوى كمية قليلة من البطاقات. وكانت التغطية الإعلامية حتى الآن مرضية للغاية. ومن خلال النقل التلفزيوني نقلنا إلى العالم صورة جيدة عن المغرب. وأشكر الفيفا لمساندته.

وبفضل الجهود المبذولة نجحنا في تحقيق كل التطلعات. ولقد حققت هذه البطولة حتى الآن نجاحاً كبيراً، وسنواصل العمل يداً بيد لنضمن أن يكون يوم النهائي عرساً كروياً حقيقياً ونتوّج هذه البطولة بأفضل ختام.

وأوضح أمين عام الاتحاد الدولى جيروم فالكي بالبطولة والتنظيم وقال سيفتح باب الترشح في فبراير 2014، ومن المتوقع أن نحسم في سبتمبر 2014 مسألة منح حق تنظيم النسخ الأربع المقبلة من كأس العالم للأندية . يمكننا العودة إلى اليابان وهناك أيضا الصين وبلدان أخرى، من بينها تلك الموجودة في منطقة الشرق الأوسط، أبدت اهتمامها بتنظيم البطولة.

التعليقات