لوكا مودريتش.. من معاناة الحرب لانتصار "الأفضل"

الإثنين، 24 سبتمبر 2018 - 13:13

كتب : محمد سمير

لوكا مودريتش - أفضل لاعب وسط في أوروبا

"الحرب جعلتني أقوى" هكذا صرح لوكا مودريتش قائد وسط ريال مدريد ومنتخب كرواتيا بعد إنجاز بلاده التاريخي بالتأهل لنهائي كأس العالم للمرة الأولى.

لوكا مودريتش

النادي : ريال مدريد

الآن لوكا مودريتش مرشح لحصد جائزة الأفضل المقدمة من الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" على ما حققه الموسم الماضي والذي أنهاه بإنجاز كأس العالم.

يتنافس مودريتش مع كريستيانو رونالدو زميله السابق بريال مدريد والحالي ليوفنتوس والنجم المصري محمد صلاح جناح ليفربول.

انتشرت تقارير قوية أمس الأحد أن مودريتش المرشح الأبرز وأن اعتذار كريستيانو رونالدو عن حضور الحفل مساء اليوم يعني علمه بخسارة الجائزة لصالح زميله الكرواتي.

1991

كانت أمنية الطفل الكرواتي لوكا هي الخروج حيا من الحرب التي تدعى "حرب الاستقلال الكرواتية" والتي تشكلت دولة كرواتيا على أثرها.

حرب شرسة تعرضت لها البلاد من أجل استقلال كرواتيا عن يوغسلافيا وكان ضحيتها رعب العديد من الأطفال مثل لوكا مودريتش.

حاربت عائلة مودريتش في تلك الحرب من أجل البقاء على قيد الحياة وتعرض الطفل لوكا لصدمة قوية عندما قتل جده أمام عينيه وانتقل هو وعائلته لمخيمات اللاجئين.

عاش لوكا في حالة كبيرة من الرعب مع والديه، وكان والده يعمل ميكانيكيا وقام بتصليح السيارات للجنود الكروات بينما اهتم الطفل الصغير برعاية الأغنام.

"كنت استمع لصوت القنابل والرصاص عندما أحاول اللجوء للنوم في طفولتي" مودريتش متحدثا عن معاناته في الطفولة.

طفولة بائسة بسبب الحرب لم يتخيل ذلك الطفل أبدا أن يحقق إنجازات تاريخية لبلاده ويترشح لجائزة الأفضل في عالم كرة القدم متمنيا تحقيق اللقب للمرة الأولى في تاريخ بلاده بعد وصافة دافور سوكر "رئيس الاتحاد الكرواتي حاليا" بالجائزة في 1998.

كرة القدم:

بعد انتهاء الحرب ونجاة مودريتش اتجه لكرة القدم رغم جسده النحيف وكان الأسطورة البرازيلي رونالدو ملهمه.

"رغم كل شيء كنت مؤمنا دائما بوجود شيئا ما مميزا في ساقيّ" تعليق مودريتش على بدايته لكرة القدم رغم ضعف لياقته البدنية غير اللائقة للاعب كرة قدم وقت طفولته.

"أسرتي عانت معي منذ فترة طويلة، الحرب جعلتني أقوى وصنعت مني شخصا قويا" مودريتش تدرج في كرة القدم حتى وصل إلى القمة.

انضم مودريتش إلى توتنام الإنجليزي في 2008 وقادهم إلى ربع نهائي دوري أبطال أوروبا بموسم 2010 - 2011 قبل أن ينتقل إلى ريال مدريد حتى الآن.

2018:

قدم لوكا مودريتش موسما رائعا اختتمه بإنجاز تاريخي لمنتخب بلاده، خاض اللاعب الكرواتي 43 مباراة مع ناديه ونجح في تسجيل هدفين وصنع 8 أهداف.

ساهم مودريتش في تتويج ناديه بلقب دوري أبطال أوروبا للمرة الثالثة على التوالي وكان له دور بارز مع ريال مدريد في التتويج بكأس العالم للأندية إذ توج بجائزة أفضل لاعب بالمسابقة.

كما خاض مودريتش 16 مباراة دولية مع منتخب بلاده بذلك الموسم ختمهم بإنجاز وصافة كأس العالم وحصل أيضا على جائزة أفضل لاعب في المسابقة.

مودريتش قائد كرواتيا الذي لعب 115 مباراة دولية أثبتت أرقامه هذا الموسم مقارنة مع لاعبي الوسط أنه وإن لم يكن أفضل لاعب وسط هذا الموسم فهو الأكثر تأثيرا سواء مع ناديه أو المنتخب.

جائزتا الأفضل بكأس العالم للأندية والمنتخبات ولقب دوري أبطال أوروبا ومونديال الأندية ووصافة كأس العالم في روسيا كل ذلك أوضح دور مودريتش المحوري بموسم 2018.

الأكثر تأثيرا:

قارن موقع "أوبتا" المهتم بإحصائيات اللاعبين بين لاعبي الوسط في الموسم الماضي من النواحي الدفاعية والهجومية.

وخسر مودريتش المقارنة الهجومية والتي تصدرها كيفن دي بروين بتسجيل 12 هدفا وصناعة 21 آخرين بالإضافة لخلق 139 فرصة للتسجيل وجاء مودريتش خلف دافيد سيلفا وبول بوجبا وزميله توني كروس، إذ سجل الكرواتي هدفين وصنع 8 أهداف وخلق 60 فرصة للتسجيل.

وتفوق الكرواتي قائمة الأكثر دقة في التمرير بنسبة 90% على كيفن دي بروين وسيلفا وبوجبا بينما كروس فقط من تفوق بنسبة 93%.

وعن دقة التمرير الهجومي جاء الثنائي مودريتش وكروس على القمة بنسبة 87% متفوقين على نفس اللاعبين.

وعن اقتناص الكرة من المنافسين فعل مودريتش ذلك 185 مرة أكثر من أي لاعب آخر ومتفوقا على زميله كروس بفارق ثلاث مرات.

وبالنسبة لكأس العالم تصدر مودريتش قائمة الأكثر تأثيرا بتسجيل هدفين وصناعة هدفا بالإضافة لـ14 خلف فرصة للتسجيل متفوقا على كيفن دي بروين أقرب منافسيه.

ونجح مودريتش في تحقيق دقة تمرير بنسبة 86% متفوقا على دي بروين وبوجبا وسيلفا ولم يتفوق عليه سوى كروس بنسبة 93%.

وفي اقتناص الكرة من المنافسين جاء مودريتش في المركز الثاني برصيد 35 مرة وتفوق عليه بوجبا فقط بـ39 مرة.

وبتحليل أداء اللاعبين وتأثيرهم في النتيجة رجح موقع أوبتا لوكا مودريتش على منافسيه من خط الوسط.

جائزة الأفضل؟

"نجم ريال مدريد يجب أن يتوج بجائزة الأفضل هذا العام" هكذا صرح بيتر شمايكل حارس مرمى مانشستر يونايتد ومنتخب الدنمارك الأسبق عن ترشيحه للأفضل هذا العام.

ويرى شمايكل أن مودريتش قدم موسما أكثر من رائع وكلله بالتتويج بعدد من البطولات وإنجاز تاريخي لمنتخب بلاده.

وعن أسباب تفضيل شمايكل لمودريتش على صلاح ورونالدو أجاب "قبل كل شيء تاريخه منذ نشأته مدهشا، هو شخص يدعو للاهتمام بعد معاناته كطفل في الحرب ومشواره بكرة القدم".

وكان مودريتش ورفاقه شاركوا في إقصاء منتخب الدنمارك عن طريق ركلات الترجيح التي تألق فيها كاسبر شمايكل نجل بيتر وحارس مرمى المنتخب الدنماركي.

وأتم شمايكل حديثه "ما فعله في كأس العالم، ما قام به طوال الموسم يسجل أهداف يصنع أهداف يخلق فرصا ويحارب في كل مكان، بالطبع لاعب رائع وفترة مدهشة في تاريخه يستحق عليها اللقب".

هل يصبح مودريتش أول كرواتي يتوج بلقب أفضل لاعب كرة قدم في العالم ويحقق إنجاز يحلم به أكثر من 4 ملايين كرواتي؟

بالنسبة لمودريتش كانت الإجابة أبسط من ذلك قائلا: "لا أفكر كثيرا في ذلك الأمر, لكن في حال تتويجي سأكون ممتنا بالتأكيد لكل من ساندني وصوت لي، وإن لم يحدث فستستمر الحياة ولن تتوقف".

ورغم إنجازات مودريتش لكرواتيا إلا أنه ليس محبوبا بنسبة كبيرة داخل بلاده بسبب قضية فساد كبيرة، ففي حالة تتويجه هل يصبح الأفضل في كرواتيا أم يستمر السخط الشعبي عليه (تفاصيل أكثر).

اقرأ أيضا

الفيصلي لـ في الجول: نهاية أزمة جمعة بسبب آل الشيخ.. ومصدر بـ الأهلي: شرطان لقيده

الأفضل - ميدو لـ في الجول: صلاح أحق لعدة أسباب.. وفخر العربي الوحيد في ورشة عمل فيفا

جائزة الأفضل - صلاح ورونالدو ومودريتش.. متى كانت الفترة الأفضل لكل لاعب

مرتضى يعلنها: الزمالك لن يستكمل الدوري إلا عندما يخوض الأهلي كل مؤجلاته

بوجبا ينفجر ويفتح النار: علينا إظهار خيارات أكثر في اللعب.. نريد الهجوم

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك