أحمد موسى.. موهبة عطلتها المشاكل الأسرية

الأربعاء، 27 يونيو 2018 - 13:08

كتب : إسلام مجدي

تصميم عبد الرحمن عمرون

توفي والده وهو في سن صغيرة للغاية، كان يعاني في كل شيء، لكن والدته كانت حريصة للغاية على ألا يشعر بغياب والده، لكنها فوجئت أنه من يعتني بالجميع.

أحمد موسى لاعب منتخب نيجيريا فقد والده وهو في عمر الـ7، قرر ألا تشعر عائلته وخصوصا والدته سارة موسيس برحيل والده الحاجي موسى.

قرر الذهاب إلى العمل وأن يعيل أسرته بالكامل وهو في هذه السن، خاصة وأن والده تزوج عدة مرات، لكن لا قلق عليهم فأحمد لديهم.

وسط كل هذا كان يعشق لعب كرة القدم، واكتشف أنها متعة لا تضاهى، ليس هذا فقط، يوما ما قد يصبح لاعبا محترفا ويحصل على أموال تكفي لرعاية عائلته الكبيرة.

انضم إلى أكاديمية جي بي إس التي اعتنت به جيدا حتى أتى عام 2007، حينما سطع اسمه داخل نيجيريا.

وقتها قالت الصحافة عنه "موهبة لم تكتشف بعد، لكنكم حينما تفعلون ستذهلون مما سترونهم وما يمكنه فعله".

في العام التالي لهذا المقال، انضم إلى نادي جوث النيجيري وتألق وهو في الـ16 من عمره، بعد ذلك في الموسم التالي أعير إلى نادي كانو بيلارز، وخلاله تألق وقاد الفريق لوصافة الدوري.

موسى في تلك الفترة امتلك رقما خاص به في الدوري النيجيري كأكثر لاعب سجل أهداف في موسم واحد بـ18 هدفا قبل أن يكسر جودي أنيكي لاعب المصري السابق رقمه ويسجل 20 هدفا.

في عمر الـ17 فاز موسى بلقب بطولة إفريقيا للشباب عام 2011 ووصل إلى ربع نهائي كأس العالم للشباب وبعد ذلك بأشهر قررت عدد من الأندية التقدم بعروض لضمه، لكن نجح نادي في في في فينلو في الحصول على خدماته.

حقق الكثير في عمر الـ19، اعتاد أن يلعب هناك كجناح، واستمر حتى عام 2012 قبل أن ينضم إلى النادي الذي صنع أسطورته، سيسكا موسكو.

من هنا بدأت بعض الأمور تتطور لدى موسى، سواء على صعيد الحياة الشخصية أو في الملعب.

على صعيد الحياة الشخصية موسى كان مثل والده، متعدد العلاقات وكثير الزواج، وأنجبا طفلا عام 2013.

ليونيد سلوتسكي مدرب سيسكا كان يعلم جيدا قدر موهبة اللاعب، فقرر عزله عن كل شيء.

"كان جناحا ساذجا لا يضغط على الخصم وكثيرا ما يهدر الفرص، علمته أن يلعب بشكل، ماذا يمكنني أن أسميه؟ أذكى".

سلوتسكي علم موسى أن يصبح أفضل في الملعب، لا يهدر مجهوده بلا طائل، أن يتحرك بذكاء ويتحكم في تحركات دفاعات خصمه، إضافة للضغط الدائم على خطوط الدفاع.

كان موسى مخلصا للغاية لكرة القدم، بعيدا عن زيجاته المتعددة لكن فعليا سلوتسكي كان قد غير طريقة تفكيره كثيرا ربما تطلب الأمر وقتا لكنه نجح في النهاية.

"سأظل مدينا للأبد لسلوتسكي، لقد جعلني لاعب كرة قدم حقيقي". موسى.

Image result for Slutsky and musa

تلقى سيسكا موسكو ضربة قوية بإصابات سيدو دومبيا المتكررة، وجد سلوتسكي نفسه مجبرا على الدفع بموسى في مركز المهاجم، جسده لم يكن قويا كفاية، والدوري الروسي يعتمد في ذلك المركز على القوة البدنية، وثق به نادي سيسكا أهدر العديد من الفرص السهلة، ولم تسر الأمور على ما يرام في البداية لكن بعد ذلك؟ كان على قدر المهمة، ما دفع فريقه لبيع دومبيا إلى روما في يناير 2014.

اكتسب موسى الكثير من الخبرة مع المنتخب النيجيري، لكنه في تلك الفترة لم ينظر إليه على أنه النجم الأوحد، كل الأنظار كانت تتجه إلى جون أوبي ميكيل، النجم الذي يلعب لتشيلسي ويعرفه العالم أجمع.

أما بالنسبة لموسى؟ فهو يلعب في دوري يصعب تتبعه، ربما كان موهبة كبيرة لكن الإيمان لم يكن قويا به.

لعب موسى قبل كأس العالم 2014 دورا حيويا في فوز سيسكا بلقب الدوري عامين على التوالي. دائما كان عنصرا حيويا.

في كأس العالم 2014 وفي الوقت الذي انتظر فيه تألق لاعب شاب يدعى موسى، وتألق نجم كبير كان يدعى ميكيل، انقلبت الآية تماما، وأصبح موسى النجم الأوحد، وأصبح أول نيجيري يسجل أكثر من مرة في مباراة بكأس العالم، بعدما سجل في خسارة منتخب بلاده بنتيجة 3-2.

Image result for Young ahmed musa

بعد ذلك وفي عام 2015 في الوقت الذي كان عليه أن ينتبه أكثر لتقديم أداء مقنع من أجل الانضمام إلى ناد كبير بعدما قدم نفسه للعالم أجمع، انخرط موسى في مشكلة شخصية بعد ولادة طفله الثاني، كان هناك جدالا مع زوجته الأولى بسبب اتخاذه قرارا بالزواج للمرة الثانية.

تطورت القصة كثيرا حينما قرر موسى نشر صورة صديقته الجديدة والتي أصبحت فيما بعد زوجته الثانية على مواقع التواصل الاجتماعي ليس هذا فقط بل وصفها بـ"ملكته".

وسط كل هذه المشاكل انضم إلى ليستر سيتي، اللاعب لم يكن في كامل تركيزه، خلق لنفسه مشاكل أسرية كبيرة وليستر كان بحاجة للاستمرار في المنافسة والبقاء في القمة بعد موسم إعجازي، لكن موسى تلاشى تماما.

زوجته الأولى اتصلت بالشرطة وقدمت شكوى تقول إنه اعتدى عليها، وتم القبض عليه، لكن تم إطلاق صراحه وانفصل الثنائي عن بعضهما البعض في نفس الأسبوع.

أتم موسى زيجته الثانية وكان بعيدا كل البعد عن التركيز في الملعب وكان ذلك في عام 2017. عاش في المشاكل لمدة عام كامل.

"أحمد لاعب جيد جدا، يتمتع بالكثير من المميزات، بالنسبة لفترته مع ليستر حاليا؟ إنه يمر بوقت صعب، هناك الكثير من المتغيرات في حياته والضغوط والابتعاد عن التركيز الذين أثروا بالكامل على تركيزه ومسيرته في إنجلترا، لكن ذلك لا يعني أنه لاعب سيء، أعتقد أنه سيعود لمستواه في روسيا". نوانكو كانو أسطورة نيجيريا.

عاد موسى في فترة إعارة قصيرة إلى سيسكا موسكو قبل كأس العالم 2018، بعدما شعر ليستر سيتي أنه يخسر نجمه النيجيري بسبب المشاكل الشخصية، في روسيا التي بالمناسبة تعتبر بيته الكبير بل وأكد مرارا على أنه لا يتعرض لأي مظاهر عنصرية عكس ما يحدث مع الأجانب الآخرين في الدوري.

استعاد موسى جزء من بريقه مع ناديه المفضل، ليعود بقوة مع المنتخب ويتألق ضد الأرجنتين مجددا وديا ولعب عددا من الدقائق ضد بولندا وصربي والكونغو الديموقراطية وإنجلترا والتشيك.

في كأس العالم 2014 وخوفا من ألا يكون في الموعد خشى جيرنو روهر الدفع بموسى كأساسي وفضل إشراكه كبديل لكنه لم يكن فعلا في الموعد.

في المباراة الثانية ضد أيسلندا شارك كأساسي وسجل هدفين رائعين ليصبح أول نيجيري يسجل مرتين في بطولتي كأس عالم متتاليتين.

موسى ربما كتب التاريخ في نيجيريا وروسيا، لكن موهبته التي شهد بها العديدين بحاجة لاختبار كبير ليثبت أنه يستحق الثناء والفرصة، كثيرون امتلكوا موهبة كبيرة لكنهم لم يكونوا في الموعد أبدا مثل ريكاردو كواريسما، موسى انخرط في مشاكله الشخصية لفترة طويلة وربما لو ركز قليلا مع ليستر لاختلفت الكثير من الأمور، فهل يستغل كأس العالم 2018 ليبدأ من جديد بشكل أفضل؟

طالع أيضا:

روخو يكشف ما قاله ميسي للاعبي الأرجنتين في الدقائق الأخيرة من مواجهة نيجيريا

سون: لن نفقد أمل الـ 1% في التأهل للدور الثاني من المونديال

لعبة تفاعلية – تجول داخل غرفة ملابس منتخب ألمانيا.. بطل العالم

لعبة تفاعلية – اكتب ذكريات مع منتخب ألمانيا في مدرج في الجول

نرشح لكم

التعليقات

قد ينال إعجابك