5 ملامح وراء الانتصار "الصعب" لـ إسبانيا على إيران

الخميس، 21 يونيو 2018 - 12:13

كتب : EFE

إسبانيا - إيران

استطاعت إسبانيا أن تنتصر بشق الأنفس على إيران بهدف نظيف في ثاني جولات منافسات المجموعة الثانية أمس في مونديال روسيا.

وفيما يلي 5 أسباب للانتصار.

1- التوفيق في هدف دييجو كوستا:

تلقى دييجو كوستا تمريرة أندريس إنييستا داخل المنطقة وحاول الدوران بالكرة لتصطدم بقدم مدافع إيران وبقدمه ثم تسكن الشباك (ق54).

هذا الهدف كان مفتاح لغز مباراة لم يكن فيها مجال أمام المنتخب الإسباني لهز شباك إيران لا قبله ولا بعده. كما أنه ساهم في تقليل توتر "الماتادور" الذي اطمأن مرة أخرى عن طريق دييجو كوستا صاحب هدفين من الثلاثية التي أحرزها "لا روخا" في تعادله (3-3) مع البرتغال بالمباراة الافتتاحية للمنتخبين.

وبهدفه أمس الأربعاء يكون كوستا قد سجل ثلاثة أهداف في المونديال وتسعة في آخر 12 مباراة له مع المنتخب الإسباني.

2- المثابرة:

إذا كان الصبر والهدوء مفتاح الفوز كما صرح بعض اللاعبين الإسبان عقب المباراة، فقد تميزت إسبانيا أيضا بالمثابرة، فهي لم تستسلم قبل أن تسجل الهدف وحققت 805 تمريرات على مدار المباراة ولعبت أكثر من 12 دقيقة في الثلث الأخير من ملعب إيران.

حاولت لاروخا بكل شكل من الأشكال حتى سجلت الهدف. نفذت 17 تصويبة نحو المرمى لكن ست فقط جاءت بين القوائم الثلاثة.

3- الكثير من الاستحواذ القليل من العمق:

استحوذت إسبانيا على الكرة منذ بداية اللقاء عمليا لدرجة تجاوزت 80% في الشوط الأول تراجعت لاحقا إلى 69% نتيجة رد فعل إيران على الهدف.

لكنها افتقدت للدقة والعمق في الأمتار الأخيرة لا سيما أمام فريق مثل "أسود فارس" يغلق المساحات في الخلف.

4- الانقطاعات:

"سقطوا بشكل مبالغ داخل الملعب، وحاولوا مرارا إهدار الوقت.. لقد تصرفوا بشكل غير لائق. ولكننا حققنا الأهم وهو الفوز"..هكذا قال دييجو كوستا عقب المباراة.

إيران حاولت ونجحت في بعض الأوقات وكبحت إيقاع إسبانيا، خاصة عندما كان "الماتادور" يستحوذ على الكرة. لم تسمح بأي هجمة مرتدة ولم تتردد في إبطاء الإيقاع كلما احتسب خطأ لصالحها.

5- تقنية حكم الفيديو المساعد:

سجلت إيران هدف التعادل من تسلل لكنه لم يظهر على عداد النتيجة رغم احتفال اللاعبين به. أكدت تقنية حكم الفيديو المساعد (فار) وجود سعيد عزت اللهي في موقف تسلل لحظة تسلم عرضية رامين رضائيان ولم يتم احتساب الهدف.

وعن هذا الهدف قال داني كارباخال لاعب إسبانيا "لهذا يتم تطبيق تقنية حكم الفيديو" بينما سخر البرتغالي كارلوس كيروش مدرب إيران قائلا "تطبيق تقنية حكم الفيديو المساعد بالنسبة لي تأخر بعض الشيء ومن المؤسف أنها لم تطبق في جنوب أفريقيا لإلغاء هدف (ديفيد) فيا أمام البرتغال. تقف في صالح إسبانيا. فعندما تسجل من وضعية تسلل فلا يكون هناك حكم فيديو، وإذا فعلنا نحن نفس الشيء يظهر حكم الفيديو".

نرشح لكم

أخر الأخبار

التعليقات

قد ينال إعجابك