سويسرا.. "ملوك الدفاع" في روسيا لحصد ثمار 2009

الأحد، 20 مايو 2018 - 15:38

كتب : فادي أشرف

منتخب سويسرا

تاريخ سويسرا الكروي ليس عريضا. الدولة المشهورة بالشوكولاتة والبنوك وصناعة الساعات الفاخرة، وتأسيس استضافة الاتحاد الدولي للعبة وتقديم رؤساء له ليست الدولة الكروية الكبيرة، ولكنها تحمل رقما مميزا في تاريخ كأس العالم.

في 2006، ودعت سويسرا البطولة المقامة في ألمانيا دون تلقي هدفا واحدا، حيث تصدرت مجموعة ضمت فرنسا وكوريا الجنوبية وتوجو بتسجيل 4 أهداف وبـ7 نقاط، قبل أن تخرج أمام أوكرانيا بركلات الترجيح بعد تعادل سلبي في دور الـ16.

وفي النسخة التالية في جنوب إفريقيا، حققت المفاجأة بالتغلب على إسبانيا 1-0 في أولى مبارياتها قبل أن تتلقى هدفا – أخيرا – ضد تشيلي في الجولة الثانية، لتصبح سويسرا المنتخب صاحب أطول فترة دون تلقي أهداف في كأس العالم. بالأرقام ملوك الدفاع في كأس العالم هم السويسريين وليسوا الإيطاليين.

طالع كل تغطية FilGoal.com وتقارير كأس العالم من هنا

تاريخ حديث رائع وإنجازات الشباب

سويسرا دولة مؤسسة للفيفا، وانضمت للاتحاد الأوروبي في عام تأسيسه، 1954، وتحتضن مقري الاتحادين. ولكن رغم ذلك تاريخها في كرة القدم لا يعادل تلك الأهمية القصوى لها في عالم المستديرة.

أقصى ما وصل له المنتخب السويسري في كأس العالم هو دور الثمانية في 1934 و1938 و1954 حينما استضافوا البطولة، كما حصدوا فضية أولمبياد 1924.

إنجازات سويسرا الكروية الكبرى جاءت في مراحل الشباب، حيث فازوا في بطولة تحت 17 عاما لأوروبا في 2002 وكأس العالم لنفس المرحلة السنية في 2009، الجيل الذي ضم من اللاعبين الحاليين للمنتخب كل من هاريس سيفيروفيتش وجرانيت تشاكا وريكاردو رودريجيز. من أجل حصد ما زرعوه وهم بسن الـ17 عاما.

Image result for switzerland u17 2009

لعبت سويسرا في 8 نسخ لكأس العالم من قبل، ويعد تأهلها في 2018 الرابع على التوالي، ويحتل حاليا المركز السادس في تصنيف الفيفا.

لماذا تحتل سويسرا مركزا متقدما في تصنيف الفيفا؟ تأهل رائع للمونديال

رحلة سويسرا إلى روسيا كانت رائعة، في مجموعة ضمت البرتغال والمجر وجزر فارو ولاتفيا وأندورا، فاز السويسريون 9 مرات وخسروا مرة، سجلوا 23 هدفا وقبلوا 7 أهداف. فقط فارق الأهداف وضعهم في وصافة المجموعة خلف رفاق كريستيانو رونالدو.

لعبت سويسرا الملحق ضد أيرلندا الشمالية، فازت ذهابا في بلفاست بفضل ركلة جزاء سجلها رودريجيز، وتعادلا سلبا في بازل ليحجز السويسريون طائرة روسيا في نوفمبر الماضي.

هداف الفريق في التصفيات كان هاريس سيفيروفيتش بـ4 أهداف، ويليه القائد ستيفن ليشتاينر بـ3 أهداف، فيما سجل أدمير محمدي ورودريجيز وتشاكا وستيفن زوبير هدفين لكل منهما.

رحلة سويسرا الرائعة في التصفيات والتي لم تخسر فيها سوى مرة واحدة ضد البرتغال في لشبونة بعد 9 انتصارات متتالية تقف خلف تصنيفها الرائع، وتضعها في إطار المرشحين لصنع مفاجأة في روسيا.

دفاع قوي ووسط ملعب مخضرم وأزمة هجومية

Image result for switzerland football team 2018

سويسرا من الفرق التي لا يمكن تحديد نجم مميز لها، لديها دفاع جيد يلعب على طرفيه ليشتاينر قائد المنتخب والخبير الذي يلعب ثالث كأس عالم في مسيرته التي دافع في معظمها على الجانب الأيمن من دفاع يوفنتوس، بينما يلعب الموهوب رودريجيز كظهير أيسر مع ميلان. في قلب الدفاع يبرز مانويل أكانجي مدافع دورتموند مع فابيان شار لاعب ديبورتيفو.

في الوسط تبرز قوة سويسرا، ثلاثية مخضرمة تضم فالون بيهرامي صاحب الـ33 عاما وتشاكا وبليريم دزيمايلي هي الأقرب لقيادة صفوف سويسرا.

ولكن في الهجوم يظهر نجم سويسرا الأبرز، وأزمتها الكبرى.

على اليمين يلعب دائما النجم الأبرز وصاحب أحد أجمل أهداف كأس العالم الماضي ضد هندوراس جيردان شاكيري، وعلى اليسار يلعب أدمير محمدي.

شاكيري النجم الأبرز للسويسريين لم يقدم موسما جيدا مع ستوك سيتي الهابط إلى الدرجة الثانية في إنجلترا، حيث سجل 8 أهداف وصنع 6 طوال الموسم.

ولكن الأزمة الكبرى بالنسبة لسويسرا هي في المهاجم الصريح، سيفيروفيتش لم يقدم موسما جيدا مع بنفيكا في الوقت الذي لم يتعافى جوسيب درميتش مهاجم بروسيا مونشنجلادباخ من الإصابة، أما الشاب بريل إمبولو فتهاجمه الإصابات كثيرا ولم يقدم المنتظر منه مع شالكه أيضا هذا الموسم.

الآمال تظل معلقة دائما على شاكيري الذي سجل 20 هدفا في 66 مباراة بالقميص الأحمر.

فلاديمير بيتكوفيتش.. مدرب سويسرا بالصدفة

Image result for vladimir petkovic

لم يملك صاحب الـ54 عاما مسيرة ملهمة كلاعب، ولكنه صعد السلم التدريبي سريعا لينتقل من الدوري السويسري، بالتحديد من سيون عام 2012 إلى لاتسيو حيث درب نسور العاصمة الإيطالية بين 2012 و2014 وحصد معهم لقب كأس إيطاليا.

في 2006 عندما تولى يواكيم لوف تدريب ألمانيا، كان بيتكوفيتش مدربا لفريق بيلينزونا في الدرجات الأدنى السويسرية ويعمل كبائع في أحد المحال التجارية.

لم يكن في تخطيط الاتحاد السويسري منح بيتكوفيتش مهمة تدريب الفريق، لكن مدرب النمسا في 2014 مارسيل كولر لم يوافق على العرض السويسري لخلافة المخضرم أوتمار هيتزفيلد لتذهب الوظيفة للمدرب المولود في البوسنة والذي يقود الفريق لكأس العالم الثاني على التوالي.

بيتكوفيتش مدرب يحب طريقة الـ4-3-3، مع منح دزيمايلي واجبات هجومية أكثر من شريكيه في خط الوسط في إطار كامل يميل للدفاع أكثر منه للهجوم.

توقع FilGoal.com لمشوار سويسرا

في مجموعة تضم العملاق البرازيلي وكوستاريكا وصربيا، قد يكون وصول سويسرا كوصيف للمجموعة الخامسة أمرا يمكن حدوثه، ولكن إمكانية عبورها الدور الثاني في حال حدوث ذلك صعبة للغاية خاصة وأن وصولها في مركز الوصيف يعني مواجهة ضد المتصدر الأقرب للمجموعة السادسة، ألمانيا.

التعليقات

قد ينال إعجابك