خاص دي بروين.. "مهندس" عمليات سيتي مع جوارديولا

الجمعة، 06 أبريل 2018 - 22:13

كتب : إسلام مجدي

دي بروين

نتذكر جيدا تلك الفرصة الخطيرة حينما أهدر دي بروين فرصة أمام المرمى الخالي ضد تشيلسي في الموسم الماضي، هذا الموسم ما إن يتسلم الكرة وتجد الكل يترقب متى يكون هدف سيتي التالي؟

لا يخفى على أحد ما يقدمه كيفن دي بروين هذا الموسم في الدوري الإنجليزي الممتاز مع فريقه مانشستر سيتي، نعم كان نجما وقدم الكثير سواء في فولفسبورج أو فيردر بريمن لكنه خلال الموسمين الجاري والماضي تطور كثيرا ليصبح في مصاف الكبار أكثر من مجرد نجم.

خلال شهر سبتمبر الماضي وصف جوارديولا لاعبه دي بروين قائلا :"إنه لاعب متكامل". في إشارة إلى أنه وصل لقمة مستواه كنجم كبير.

تحول دي بروين من مجرد لاعب نجم في الفريق يلعب على الجناح أو كصانع لعب يساهم فقط، إلى اللاعب الذي لطالما يبحث عنه بيب أينما ذهب، أو كما وصفه آلان شيرار نجم الكرة الإنجليزية السابق في برنامج "ماتش أوف ذا داي" :"أصبح من نوعية اللاعبين الذي لطالما أرادهم جوارديولا، إنه يتحكم في خط الوسط بالكامل".

وأضاف شيرار "تذكر جيدا كيف كان يجري كلاعب له دور في الخطة، حاليا أصبح هو منفذ الخط العقل المدبر متابع وليس تابع، وذلك تطور كبير".

وصرح جوارديولا نفسه عن دي بروين قائلا :"إنه واحد من أفضل اللاعبين الذين رأيتهم في حياتي، فيما يخص كيف بإمكانه أن يفعل كل شيء على الإطلاق".

وواصل "إنه لاعب ذو جودة كبيرة جدا، نحن فخورن به وسعداء لأنه معنا".

في 73 مباراة لعبها حتى الآن تحت إمرة بيب، سجل دي بروين 14 هدفا وصنع 34 هدفا.

في الموسم الماضي في 49 مباراة سجل 7 أهداف وصنع 23 هدفا أخرين، في الموسم الحالي سجل 7 أهداف وصنع 11 هدفا أخر.

في الموسم الماضي لعب دي بروين مع بيب في 7 مراكز مختلفة هذا الموسم لعب في 3 مراكز فقط منهم مركز وحيد لعب فيه أكثر عدد من المباريات وهو محور الوسط.

قال ريتشارد كيز لـFilGoal.com عن هذا التطور :"دي بروين أصبح مخيفا، إنه عملاق في الوسط ووجد ضالته بعد عدد من المراكز التي لعب فيها".

وواصل "في الماضي كان نجما أو مشروع نجم في البدايات، لكن حاليا؟ إنه لاعب كبير وهذا يرجع لبيب بكل تأكيد طوره".

بات نيفين نجم تشيلسي وإيفرتون السابق صرح لـ"بي بي سي" سابقا :"بنسبة 100% أرى أن دي بروين أصبح أفضل مع بيب، لكن ذلك يرجع أولا إلى إيجاد مركز يمكنه أن يفجر موهبته فيه ويظهر ذلك في فارق عدد الأهداف التي سجلها هذا الموسم بجانب صناعته أيضا للأهداف".

وأضاف "جوارديولا لديه هذه العادة بإمكانه أن يحول اللاعب الجيد إلى لاعب كبير، نعم دي بروين كان موهوبا لكن هل كان بمثل ذلك المستوى؟ الفضل لبيب في ذلك".

تحت إمرة مانويل بيللجريني المدرب الذي سبق جوارديولا كان دي بروين يلعب في طريقة 4-2-3-1 إما كرقم 10 أو كجناح.

وبالتحديد لعب كرقم 10 في 16 مباراة وكجناح أيمن في 15 مباراة وكجناح أيسر في 12 مباراة وسجل 17 هدفا وصنع 16 أخرين.

يقول فيديريكو فاركوميني محلل التلفزيون البريطاني لـFilGoal.com :"قد تكون تلك الإحصائيات خادعة بالكامل، مع بيللجريني لم يكن بهذه الشخصية، إنه لاعب ذكي لكن لجوارديولا اليد العليا في ذلك".

قد يكون بيب جوارديولا هو من طور دي بروين كلاعب حاليا، لكنه أيضا يتمتع بالعقلية الكافية ليصبح ما هو عليه.

في عمر الـ8 أعوام أخبر دي بروين مدربه في فريق في في درونجين إنه يرغب في الانضمام إلى فريق جينت لأن تدريباته أفضل.

وقال في وقت سابق عن جوزيه مورينيو مدربه السابق في تشيلسي :"لقد أظهر لنا الإحصائيات لكل صناع اللعب، من صناعة أهداف وتسجيلها ونسبة التمريرات والتحركات الدفاعية والمراوغات، أراد أن يثبت لي أنني لم أؤدي بنفس الدرجة مثل الأخرين، لكنني أخبرته أن ذلك ليس منطقيا لأنني لعبت مباريات أقل، مورينيو قال لي أشياء عن التنافسية والتدرب بكد لكي أحصل على فرصة".

تحدث نيفين عن ذلك قائلا :"أعتقد أن الأمر ليس بهذه البساطة أن تلعب تحت إمرة جوارديولا، إنه أمر معقد، دي بروين لعب على اليمين في وسط الملعب ضد واتفورد، ضد ليفربول لعب كثيرا بعرض الملعب وتحركاته كانت كذلك، ضد بورنموث لعب جهة اليسار، من يعلم كيف سيتحرك بعد ذلك، إنه يتحكم في نسق لعب مانشستر سيتي".

وواصل "أعتقد أن هذا ما يحاول جوارديولا فعله معه ومع كل لاعبي وسط مانشستر سيتي".

وأتبع "إن كان بإمكانك المشاركة فأنت ستلعب في أي مكان في فريق بيب، إن نظرت إلى فريقه برشلونة فسترى تشابي هيرنانديز وأندريس إنييستا لم يكونا على اليمين أو اليسار كانا مجرد عنصرين في فريقه من دون مركز رئيسي".

وأردف "الأمر ذاته مع سيتي إن سألت ديفيد سيلفا، فلا أعتقد أنه سيهتم أين سيلعب والأمر ذاته مع دي بروين ورحيم سترلينج".

قال دي بروين عن الفارق في مستواه في وقت سابق :"أعتقد أن الأمور التي أفعلها هذا العام أكثر جماعية، في حين أنه في العام الماضي وما قبله كنت ألعب بفردية".

وتحدث آرون فلانجان صحفي "ميرور" عن ذلك لـFilGoal.com قائلا :"جوارديولا فعل ذلك بذكاء كبير، سوق الانتقالات الصيفية كانت ممتازة وضم لاعبين أصحاب سرعة كبيرة ليلعبوا مع المتواجدين وساعد دي بروين كثيرا".

وواصل "أظهر بيب للاعبين الكثير من الإيمان بقدراتهم والثقة فيهم خاصة في الملعب وفي مركزه الجديد وهذا أمرا افتقر له دي بروين في معظم فترات مسيرته خاصة مع جوزيه مورينيو في تشيلسي".

وأتبع "الثقة دائما تساعد اللاعبين قد تبدو كلمة بسيطة لكنها من أهم ما يصنع النجوم".

دي بروين هذا الموسم مع مانشستر سيتي طور شخصية القائد أكثر، وأصبح يتولى كل شيء في خط الوسط. سواء بالتمرير أو الإشارة إلى زملائه بتحريك الكرة.

قال آلان شيرار :"إنه يقدم موسما ممتازا للغاية ويبدو هادئا ومرتاحا للغاية، وموهوب جدا وتمريراته رائعة تذهب مثلها مثل العرضيات كما يريد، أي مهاجم سيلعب سيسجل الكثير من الأهداف على سواء سيرخيو أجويرو أو جابرييل جيسوس علي أحدهما أن يسجل 25 هدفا فما أكثر بسببه وبسبب فريق سيتي الحالي".

وتحدث دي بروين في عن أسلوب لعب بيب قائلا :"أستمتع بطريقة لعبه التي نلعب بها، أعتقد أننا نلعب كرة قدم جيدة والطريقة التي نرغب في اللعب بها إيجابية جدا، أعتقد أن الناس يستمتعون بمشاهدتنا نلعب وهو أمر جيد".

وأتم "نستعيد الكرة سريعا وهذا أمر مهم، عليك أن تعمل كفريق، أنت بحاجة لأن تعلم أين تقف وأين تساهم والفريق كله يلعب معا، بكل وضوح إنه أمر صعب للغاية".

تطرق أندي جراي محلل قنوات "بي إن سبورتس" للحديث حول تطور دي بروين في مركزه قائلا :"إنه لاعب ذكي وذلك اللاعب الذكي وجد نفسه في تحريك الفريق أكثر من اللعب على الجناح".

وواصل "بإمكانك أن ترى أي تمريرة خطيرة تصل إلى منطقة جزاء خصوم سيتي ستجده مشاركا بها".

وأتبع "تمريراته رائعة ومتقنة إنه يجد المساحات بنفسه".

وهو ما اتفق عليه مارتين كيون أسطورة أرسنال ومحلل التلفزيون البريطاني ووصف دي بروين بـ"المهندس".

وقال كيون :"بإمكانك أن ترى تمريراته، إنه مثل المهندسين في لمح البصر يجد المساحة ويمنح التمريرة ليصنع هجمة خطيرة".

وأتم "تطور من مجرد جناح بإمكانه أن يخوض مباراة جيدة وأخرى سيئة إلى أهم لاعب في تركيبة سيتي الحالية".

التعليقات

قد ينال إعجابك

مباريات غدا اليوم أمس