بالفيديو - تعادل بنكهة كتالونية في كلاسيكو غير ناضج

الأحد، 14 أغسطس 2011 - 23:56

كتب : وكالات

ظهر برشلونة مفتقدا للياقة لكن فاعليته كانت حاضرة، في حين ظهر ريال مدريد جاهزا فنيا لكن تركيز لاعبيه لم يكتمل بعد في المباراة الافتتاحية من الموسم، لينتهي ذهاب السوبر بالتعادل 2-2.

فالكلاسيكو لم يكن ناضجا بشكل كامل بسبب أن الفريقين لم يصلا لكامل مستواهما، وظهر إيقاع اللعب أقل من المعتاد في بعض فترات اللقاء.

تقدم ريال مدريد عن طريق الألماني ميسوت أوزيل، وتعادل ديفيد بيا لبرشلونة، قبل أن يضع ليونيل ميسي الفريق الكتالوني في المقدمة قبل نهاية الشوط الأول.

وفي الشوط الثاني خطف الميرنجي التعادل عن طريق شابي ألونسو لاعب الوسط الدولي، ليتفادى الفريق الملكي أول هزيمة في تاريخه أمام برشلونة حين يقام الكلاسيكو على شرف السوبر الإسباني.

وحقق برشلونة غرضه من المباراة إذ كان جوسيب جوارديولا المدير الفني للبلوجرانا قد صرح قبل اللقاء بأنه يرغب فقط في نتيجة إيجابية سواء تعادل أو فوز.

ويستضيف برشلونة فريق ريال مدريد في مباراة الإياب على ملعب كامب نو، والتعادل السلبي أو بهدف لمثله أو الفوز يكفي البلوجرانا للاحتفاظ بلقب السوبر للعام الرابع على التوالي.

اعتمد ريال مدريد على تشكيله الطبيعي دون أي أفكار جديدة إذ لعب الفريق باسلوب 4-2-3-1 وقاد الهجوم كريم بنزيمة.

في حين لعب برشلونة بعدد من الوجوه الجديدة يتقدمهم تياجو ألكانتارا وأليكسس سانشيز في ظل جلوس شابي هرنانديز وجيرارد بيكي على مقاعد البدلاء.

سيطرة فقط

سيطر ريال مدريد على الكرة لـ45 دقيقة، بل وتقدم بهدف، لكنه خرج متأخرا في نهاية الشوط الأول بنتيجة 2-1 أمام ضيفه الكتالوني برشلونة في ذهاب كأس السوبر الإسباني على ملعب سانتياجو برنابيو.

تقدم الألماني ميسوت أوزيل لريال مدريد في الدقيقة 14 وقتما كان الميرنجي مسيطرا تماما على مجريات اللقاء ورجاله يهدرون الفرصة تلو الأخرى.

وجاء هدف التقدم الملكي بعرضية أرضية متقنة من كريم بنزيمة الذي راوغ رقيبه إريك أبيدال قبل التمرير لأوزيل والأخير في مواجهة المرمى.

لكن الأداء بات أقل تركيزا من لاعبي ريال مدريد، وبدأت الأخطاء تزداد حتى عوقب الفريق الملكي بهدفين من برشلونة.

فريال مدريد بات لا يضغط على وسط برشلونة، وارتخت قبضة ريكاردو كارفاليو مدافع الميرنجي ليفلت من بينها ميسي بأكثر من فرصة.

وتعادل ديفيد بيا لبرشلونة بتصويبة مقوسة غير عادية بعدما غالط رقيبه سيرخيو راموس.

ثم استغل ليونيل ميسي سقوط رقيبه بيبي ووضع الإصابة الثانية في شباك إيكير كاسياس حارس ريال مدريد.

عنف ورضا

في الشوط الثاني، ظهر العنف بشكل أكبر على أداء ريال مدريد ضد نجوم برشلونة المهاريين، خاصة وأن أليكسس سانشيز حاول استعراض مهاراته أكثر من مرة.

وحصل أكثر من لاعب في ريال مدريد على بطاقات صفراء، حتى تدخل مورينيو في اللقاء بتغييراته ليعيد السيطرة للميرنجي ويقل العنف في المباراة.

المدرب البرتغالي دفع بفابيو كوينتراو في موقع أنخل دي ماريا، ولعب البرتغالي في العمق بدلا من الجناح ما ساهم في عودة الضغط من وسط مدريد على برشلونة.

وخطف الميرنجي التعادل بعدما مرر بيبي كرة إلى شابي ألونسو على حدود منطقة جزاء برشلونة، فصوب النجم الدولي الكرة أرضية بدقة في مرمى فيكتور فالديز.

بعد الهدف الملكي تراجع إيقاع المباراة عموما حتى مع دخول شابي هرنانديز في وسط برشلونة، ثم جيرارد بيكي.

ووضح الرضا من الفريقين عن النتيجة، خاصة بعدما أهدر كريم بنزيمة فرصة ذهبية لوضع الميرنجي في المقدمة بضربة رأس غير قوية منه برغم ارتقاء الفرنسي للعرضية دون رقيب.

وتأكد جمهور برشلونة من أنه سيرى بيكي وشابي في تشكيل لقاء الإياب، مع العلم أن البلوجرانا لم يخسر على ملعبه في السوبر من قبل.

نرشح لكم
أخر الأخبار
التعليقات
قد ينال إعجابك