تقييم الكلاسيكو – أربعة أهداف.. ولكن

الإثنين، 15 أغسطس 2011 - 09:53

كتب : وكالات

من الغريب أن تشهد مباراة أربعة أهداف ثم تجد أفضل لاعب فيها لا يمكن منحه أكثر من ثماني درجات تقييما لمستواه خلال اللقاء.. لكن هذا ما حدث في أول كلاسيكو بموسم 2011-2012.

فبرغم أن الكلاسيكو شهد أربعة أهداف بتعادل برشلونة مع ريال مدريد 2-2، إلا أن أغلب لاعبي الطرفين لم يظهروا في أفضل حالاتهم البدنية والفنية.

ويقدم FilGoal.com تقييما لنجوم الفريقين في مباراة كان أفضل من فيها ليونيل ميسي وديفيد بيا فقط بسبب هدفيهما اللذان قربا برشلونة من لقب السوبر الإسباني مجددا.

ريال مدريد:

إيكير كاسياس 5/10

لم يختبر إلا في الهدف الأول.. ولم ينجح في هذا الاختبار بالنظر إلى أنه تمركز بشكل ساهم في فشله في العامل مع تصويبة ديفيد بيا برغم إتقانها.

سيرخيو راموس 5/10

لم يساهم اللاعب بشكل كبير في الهجمات بعكس طبيعته، كذلك ترك لديفيد بيا الوقت والمساحة القليلة التي استغلها نجم فالنسيا السابق لتسجيل هدف برشلونة الأول.

بيبي 5/10

هفوة واحدة كانت كافية ليتقدم برشلونة على ريال مدريد بهدف ثمين للغاية للبلوجرانا خارج الديار، إنها هفوة قد لا يعوضها صناعة الهدف الثاني للميرنجي في المباراة.

ريكاردو كارفاليو 6/10

ظهر جيدا فلم يرتكب أخطاء ولم يكن نجما للمباراة.

مارسيللو 6/10

يحسب له التواجد الهجومي بعكس راموس، لكنه كذلك لم يكن في أفضل حالاته وتلاعب به أليكسس سانشيز عدة مرات حتى اشترك فابيو كوينتراو لمساعدته.

شابي الونسو 6/10

لازال نجم ريال مدريد في الموسم الماضي بعيدا عن الحالة المثالية المعهودة عنه، لكن يحسب له الهدف الثاني الذي سجله للميرنجي بتصويبة أرضية جيدة.

سامي خضيرا 6/10

الدرجات الست جمعها خضيرا بفضل نشاطه الكبير في الدقائق الأولى من المباراة وحتى مرور نصف ساعة منها، لكنه لم يقدم ما يجعل درجته ترتفع عن ذلك خلال الشوط الثاني.

أنخل دي ماريا 4/10

لم يظهر في الكاميرات تقريبا

ميسوت أوزيل 7/10

من افضل لاعبي ريال مدريد في المباراة، فبرغم أنه يختفي لفترات إلا أن ظهوره دائما يعني فرصة تهديفية للميرنجي. ذلك بالإضافة إلى حقيقة أنه صاحب الهدف الأول للفريق الأبيض في اللقاء.

كريستيانو رونالدو 7/10

وجوده كان محسوسا بشكل كبير بفضل سرعته واندفاعاته القوية، لكنه لم يسجل برغم الكرة التي قفزت أمامه وهو دون رقيب داخل منطقة جزاء برشلونة.

كريم بنزيمة 6/10

من ناحية هو صانع الهدف الاول لريال وأبرز لاعبي الميرنجي خلال النصف ساعة الأولى، ومن أخرى أهدر الفرنسي الدولي على فريقه ثلاثة أهداف كان بإمكانه تسجيلها لو أتقن التصرف في ضربات الرأس.

فابيو كوينتراو 7/10

نزوله أعاد الاتزان لوسط ريال مدريد بفضل الطاقة الكبيرة التي بذلها في وسط الملعب، لكن الوقت لم يسعفه ليقدم الكثير.

خوسيه كاليخون 6/10

تمركزه كان جيدا جدا أمام شابي ألونسو وبجوار كوينتراو لضغط برشلونة أكثر، لكن باستنثاء تمركزه لم يقدم الكثير لريال مدريد سواء فيما يخص التمريرات أو التصويب بعيد المدى أو صناعة الفرص.

جونزالو إيجواين

لم يختبر

برشلونة:

فيكتور فالديز 7/10

كان بمقدوره التعامل بشكل أفضل مع الهدف الثاني لريال مدريد، لكن يحسب له التصدي لكرتين من بنزيمة وثالثة من رونالدو خلال المباراة.

داني ألفيش 6/10

واضح للعيان أنه ليس في حالته البدنية المعهودة، فلم يصل لمنطقة جزاء ريال مدريد إلا في حالات نادرة طوال اللقاء.

خافيير ماسكيرانو 4/10

مع مشاركته في الدفاع بدلا من مركزه الطبيعي في وسط الملعب، لم يكن تمركزه سليما في العديد من الكرات وفتح مساحة لريال مدريد استغلها الميرنجي مرة واحدة فقط.

إريك أبيدال 5/10

لم يكن اللقاء الأفضل لأبيدال خاصة بالنظر إلى المراوغة التي تعرض لها من بنزيمة وأهدت أوزيل فرصة تسجيل الهدف الأول لريال مدريد.

أدريانو كوريا 5/10

لم يكن وجوده محسوسا تماما مثل ألفيش.

تياجو ألكنتارا 6/10

لاعب واعد فعلا، يتميز بقدرة عالية على الاحتفاظ بالكرة عن طريق المراوغة والمرور بها بعيدا عمن يحاول الضغط عليه، لكن يعيبه فقط التمريرات الخاطئة التي تقتل إيقاع لعب برشلونة السريع.

سيدو كيتا 5/10

قدم مباراة عادية

أندريس إنيستا 6/10

دائما ما ينتظر الجمهور الكتالوني من إنيستا عرضا رائعا، لكن ذلك لم يحدث في كلاسيكو ذهاب السوبر.

أليكسس سانشيز 7/10

بداية واعدة للجناح التشيلي بالنظر لعدد المرات التي اندفع فيها مخترقا الجبهة اليسرى لريال سواء بمهارة تؤدي للمرور بنجاح أو بسرعة تمنحه خطأ ضد الفريق الملكي، فقط عابه عدم الانسجام مع باقي رفاقه.

ليونيل ميسي 8/10

نجم.. وصلته فرصة فسجل منها هدفا هو الأثمن لبرشلونة في مباراة لم يكن البلوجرانا الطرف الأفضل فيها.

ديفيد بيا 8/10

تماما مثل ميسي.. فاعلية تامة، ويعرف كيف يستغل أنصاف الفرص مهديا فريقه أهدافا حتى لو لم يكن فريقه هذا هو المتحكم في إيقاع اللعب.

شابي هرنانديز 7/10

مشاركته اعادت الاتزان لوسط برشلونة خلال الشوط الثاني بقدرته الفائقة على الاحتفاظ بالكرة تحت الضغط والتمرير بشكل سليم في أي وضع.

جيرارد بيكي 6/10

بنزوله باتت هجمات ريال مدريد بلا خطورة لأنه أغلق العمق الذي كان مكشوفا طوال الشوط الأول ونصف الشوط الثاني في وجود أبيدال وماسكيرانو معا.

بيدرو رودريجز لم يختبر

التعليقات
قد ينال إعجابك