بالفيديو .. رأس خنزير وعنف في أغرب لقطات الكلاسيكو

الخميس، 19 أبريل 2012 - 18:21

كتب : أمير عبد الحليم

ليست الأهداف فقط هي ما تمثل أبرز اللقطات في مباريات الكلاسيكو، فتضمنت مباريات الغريمين ريال مدريد وبرشلونة في الدوري في العشرة أعوام الأخيرة مشاهد كثيرا ما خلت من هز الشباك، ولكنها رسمت ملامح الدربي الأبرز في العالم.

ويستعرض FilGoal.com أبرز 12 لقطة في مباريات الكلاسيكو في الأعوام العشرة الأخيرة ..

رأس الخنزير

رأس خنزير كانت في انتظار البرتغالي لويس فيجو نجم ريال مدريد السابق من جماهير برشلونة الغاضبة من انتقاله للميرنجي أثناء مباراة كلاسيكو الدور الثاني من موسم 2001-2002.

ففيجو رحل من صفوف برشلونة عام 2000 إلى الفريق الملكي، وفي أول زيارة لملعب كامب نو بعد الانتقال استقبله مشجعيه السابقون بوابل من الزجاجات الفارغة أثناء تنفيذه لركلة ركنية وتعدى الأمر ليصل إلى قيام مشجع بقذف فيجو برأس خنزير.

فيديو أوضح

أول أهداف شابي

سحر شابي هرنانديز مع برشلونة في مباريات الكلاسيكو بدأ في نفس المباراة، حيث سجل أول أهدافه للفريق الكتالوني في مرمى ريال.

فشابي أحرز أول أهدافه في الكلاسيكو بتسديدة من خارج منطقة الجزاء خدعت كاسياس وسكنت شباكه، ليعادل بها تأخر فريقه بهدف زين الدين زيدان وتنتهي المباراة 1-1.

لعنة برشلونة

كان ريال مدريد يتصدر ترتيب الدوري موسم 2003-2004 بفارق ثماني نقاط عن فالنسيا أقرب ملاحقيه قبل نهاية المسابقة بخمس جولات، ولكن قبل أن تحل به لعنة برشلونة.

فريال كان متعادلا أمام برشلونة حتى الدقيقة 86 التي شهدت تسجيل شابي هرنانديز هدفا رائعا للفريق الكتالوني منحه الفوز في المباراة، قبل أن يخسر الميرنجي أربع مباريات متتالية.

وتوج فالنسيا بالمسابقة في النهاية واحتل ريال المركز الرابع.

اقتحام جيمي جامب

اقتحم المشجع الكتالوني جوميه ماركيه الشهير بـ"جيمي جامب" والمشهور باقتحام المباريات الكبيرة بعلم برشلونة و"الباريتينا" وهي قبعة كتالونية محلية مباراة كلاسيكو الدور الأول من موسم 2005-2006 قبل انطلاقها.

وكانت هذه المرة الأولى التي ينجح فيها مجنون برشلونة في اقتحام مباراة للكلاسيكو، وانتهت المباراة بفوز البلوجرانا 3-0.

فوز حسم اللقب

منح الفوز في كلاسيكو الدور الأول من موسم 2006-2007 ريال مدريد لقب الدوري بعد غياب دام لثلاثة مواسم بعد تساويه في نهاية المسابقة في النقاط مع برشلونة الذي جاء ثانيا.

وبالرغم من أن فارق الأهداف كان في صالح الفريق الكتالوني، إلا أن ريال حسم اللقب بفضل تفوقه في المواجهات المباشرة بعد الفوز بهدفين في سنتياجو برنابيو والتعادل في كامب نو.

هاتريك ميسي

لم تشهد مباراة الدور الثاني من موسم 2006-2007 تسجيل الأرجنتيني ليونيل ميسي ساحر البلوجرانا أول أهدافه في الكلاسيكو فقط، فسجل ميسي صاحب الـ19 عاما وقتها ثلاثة أهداف "هاتريك".

وصار ميسي ثاني لاعب يسجل هاتريك في مباراة كلاسيكو بعد التشيلي إيفان زامورانو مهاجم ريال مدريد في التسعينات.

وانتهت المباراة بالتعادل 3-3.

فوز سداسي

ستة أهداف سكنت شباك ريال مدريد في مواجهة الدور الثاني من موسم 2008-2009، بالرغم من تقدمه مبكرا عن طريق جونزالو إيجواين على ملعب سنتياجو برنابيو.

فإيجواين افتتح التسجيل للملكي ليرد برشلونة بثلاثية ليعيد سيرجيو راموس بصيص الأمل لأصاحب الأرض بهدف ثان، إلا أن الفريق الكتالوني رد بثلاثية جديدة.

5-0

كان فوز برشلونة في الدور الأول من موسم 2010-2011 بخماسية نظيفة النتيجة الأكبر في مباريات الكلاسيكو في الألفية الجديدة ومنذ فوز الفريق الملكي بنفس النتيجة في موسم 1994-1995.

قيمة الفوز لم تأت كونه الأكبر فقط، ولكن لأنه تحقق على فريق جوزيه مورينيو في أول مواسمه التدريبية مع الميرنجي.

دفعة رونالدو لجورديولا

عصبية كريستيانو رونالدو نجم ريال مدريد كانت حاضرة في المباراة عندما دفع جوسيب جوارديولا المدير الفني لبرشلونة بسبب التقاطه لكرة احتسب تماس لصالح الميرنجي.

النجم البرتغالي دفع جوارديولا في صدره ليدخل لاعبو الفريقين في مشادة وصلت لحد التشاجر بالأيدي.

أول أهداف رونالدو

سجل كريستيانو رونالدو نجم ريال أول أهدافه في مباريات الكلاسيكو في مباراة الدور الثاني من موسم 2010-2011 من ركلة جزاء.

فبالرغم من انضمام رونالدو لصفوف الميرنجي عام 2009، إلا أنه فشل في هز شباك برشلونة واضطر للانتظار حتى ابريل 2011 ليحرز هدف ريال في المباراة التي انتهت بالتعادل 1-1.

مشادة ميسي وبيبي

تسديد ميسي الكرة باتجاه جماهير ريال مدريد في الدقائق الأخيرة من نفس المباراة 2011 دفع بيبي مدافع الفريق الملكي للاحتكاك بمهاجم برشلونة لعتابه على فعلته.

وظهرت ملامح الخوف على وجه الساحر الأرجنتيني من عصبية بيبي، خاصة مع ازدياد صياح جماهير سنتياجو برنابيو التي صبت غضبها على ميسي.

أسرع هدف

استطاع الفرنسي كريم بنزيما تسجيل أسرع هدف في تاريخ الكلاسيكو في مباراة الدور الأول من الموسم الجاري في المواجهة التي استضافها ملعب سنتياجو برنابيو وانتهت بخسارة أصحاب الأرض 3-1.

بنزيما أحرز هدفه في الثانية 22.

التعليقات
قد ينال إعجابك