كاكا ودي ماريا يتصارعان على الكلاسيكو

الإثنين، 25 فبراير 2013 - 13:02

كتب : وكالات

مدريد، (إفي): تسيطر حالة من الحيرة على جوزيه مورينيو مدرب ريال مدريد قبل لقاء نصف النهائي من بطولة كأس ملك إسبانيا غدا أمام الغريم التقليدي برشلونة، حيث لم يستقر البرتغالي الداهية بعد على التشكيل الذي يخوض به اللقاء.

وتتوافر لدى مورينيو عدة قطع قد يحرك أحدها في رقعة تشكيل الكتيبة الملكية، إلا أن العقبة الكبرى تتمثل في ثلاثي الوسط حيث أن أوزيل وكريستيانو رونالدو لا خلاف عليهما، أما دي ماريا فيفكر المدرب المخضرم في استبداله.

ويعتبر الجناح الأرجنتيني من أبرز الأوراق التي يعتمد عليها مورينيو ولكن هناك عاملان قد يغيرا رأي مورينيو، أولهما أن دي ماريا لا يعيش أفضل أوقاته وقد تلقى بالفعل عدة تعقيبات من المدرب البرتغالي خلال الموسم، وثانيهما ظهور صانع الألعاب البرازيلي ريكاردو كاكا بمستوى طيب على مدار المباريات الأخيرة.

وفي حال دخول كاكا ضمن التشكيل الرئيسي لمباراة الكلاسيكو فسيكون على حساب دي ماريا، ولكن تلك عقبة أخرى لأن مورينيو سيخسر جناحا يلعب على الأطراف بينما يميل كاكا للتحرك في العمق مما سيضطر أوزيل إلى الميل لأحد الطرفين كي يأخذ البرازيلي حريته خلف المهاجمين.

ويأمل مورينيو في أن يبدع كاكا أمام برشلونة والاستفادة من انطلاقاته ولمساته الأخيرة القاتلة للخصوم، مثلما تألق في مباراة ديبورتيفو لاكورونيا في الليجا، ولكنه قد يستقر في النهاية على الدفع بدي ماريا وعدم المساس بخطته المعهودة 4-2-3-1.

وعادت مشكلة الإصابات لتؤرق مورينيو مجددا في الخط الخلفي للميرنجي حيث لا يزال بيبي في مرحلة التعافي من إصاباته لكنه لم يصل للمستوى المطلوب بعد وقد ظهر خلال مباراة ديبورتيفو أنه يفتقر لشيء ما، لذا يبرز الفرنسي فاران كبديل مثالي خاصة بعد أداءه الممتاز أمام العمالقة مثل برشلونة ومانشستر يونايتد الإنجليزي.

لكن تأتي الرياح بما لا تشتهي أشرعة سفن مورينيو، فلم يتمكن المدافع الشاب من التدرب أمس مع رفاقه على خلفية إصابته المفاجئة أمام ديبورتيفو ومعاناته من مشكلات في العضلات.

التعليقات
قد ينال إعجابك