بقلم : محمود سليم | الثلاثاء، 18 يوليو 2017 - 20:22

تحليل في القمة.. تفوق رهان البدري الهجومي أمام "خُرافة حامد" من إيناسيو

حسام غالي من الأهلي في تدخل قوي على إبراهيم صلاح من الزمالك

جاء تشكيل الأهلي والزمالك في القمة مفاجئا، حيث اعتمد حسام البدري على حسام غالي لتعويض غياب حسام عاشور للإصابة مع الدفع من البداية باللاعب صالح جمعة الذي يعيش فترة هي الأفضل في مسيرته مع الفريق، بينما قام إيناسيو بتوظيف مختلف للاعبي وسط الملعب في الزمالك وكانت المفاجأة الأبرز في الفريق والتي أثرت بالسلب وأفقدته التوازن تماما.

- كيف تخسر معركة الوسط في خطوة واحدة؟

إيناسيو قام بتوظيف طارق حامد لاعب الارتكاز المدافع في فريقه كلاعب وسط مساند يقوم بالأدوار الدفاعية والهجومية في الجبهة اليمنى وهو الأمر الذي لم يعتد عليه حامد طوال مسيرته فهو محور دفاعي في وسط الملعب لا أكثر.

لاحظ الحالات التالية، توضح تواجد إبراهيم صلاح كلاعب ارتكاز مدافع وعلى اليمين حامد وعلى اليسار معروف يوسف.

وهو ما تؤكده طريقة لعب الفريق حسب المراكز النسبية للاعبيه.

وقد ظهر في حالة واحدة فقط يؤدي الدور الهجومي المطلوب منه والتحرك خلف ظهير الأهلي الأيسر علي معلول.

وهو الأمر الذي شوه خط وسط الزمالك طوال المباراة.

على الجانب الأخر كان الأهلي يلعب بطريقته المعتادة 4-2-3-1.

بتواجد الثنائي حسام غالي وعمرو السولية خلف صالح جمعة.

ولكن ما تراجع الزمالك الدفاعي كانت تأتي الزيادة الهجومية دائما من حسام غالي خلف لاعبي الهجوم.

وظهر منذ اللحظات الأولى اعتماد حسام البدري على دخول الجناحين وليد سليمان ومؤمن زكريا لعمق الملعب وسحب ظهيري الزمالك خلفهم لخلق مساحات خلفهم في الخط الدفاعي استغلها الظهيرين أحيانا وأجاي في حالة الهدف الأول.

الأمر الأخر الذي ظهر بوضوح في الهدف الأول كان تواجد وليد سليمان في أغلب ركلات المرمى للزمالك كلاعب وسط مدافع ثالث لرقابة معروف يوسف.

ربما تظنه أمرا بسيطا ولكن لاحظ هذه الحالة مع عدم ارتداد وليد للخلف كان يمكن لمعروف أن ينفرد في ظل انشغال فتحي برقابة ستانلي.

وهو ما تكرر في بداية الهدف الأول ركلة مرمى لصالح الزمالك أول من أبعدها كان وليد سليمان بالتحام هوائي مع معروف.

لينطلق الأهلي من الجبهة اليسرى عن طريق معلول وصالح جمعة ويتوغل وليد سليمان للعمق ليسحب خلفه محمد ناصف فيهرب أجاي في المساحة خلف ناصف ويصنع الهدف لوليد بالعمق.

أخيرا الأهلي تفوق في كل تفاصيل المباراة وخاصة العنصر النفسي فكانت ملامح الإصرار واضحة على لاعبي الأهلي خاصة صالح جمعة والذي ظهر في بعض الحالات يقوم بأدوار دفاعية منعت العديد من الهجمات المرتدة بعد فقدان الكرة في وسط الملعب بتمريرات خاطئة منه أو من زملائه.

التعليقات

مباريات غدا اليوم أمس