لاعبون منسيون في القمة - مصطفى كامل.. شاهد على أكبر نتييجة بين الأهلي والزمالك

الأحد، 16 يوليو 2017 - 17:35

بقلم : عادل سعد

منتخب مصر في كأس العالم 1934

أشهرهم حسام حسن وأخرهم مؤمن زكريا، لكن أولهم لم يكن جمال عبد الحميد كما يظن البعض.

عبر التاريخ، العديد من نجوم الأهلي والزمالك مثلوا الفريقين، خلال مباريات القمة، بعضهم من عرفنا قصتهم ومنهم من لم يذكرهم التاريخ.

يقدم لكم FilGoal.com سلسلة جديدة، يستعرض فيها أسماء نجوم منسيون، مثلوا الأهلي والزمالك في مسيرتهم.

ثالث حلقاتنا ستكون عن لاعب كتب اسمه بأحرف من ذهب في مباريات القمة، قبل أن يشترك كأساسي مع المنتخب في كأس العالم 1934 بإيطاليا.. هو مصطفى كامل طه.

اسمه بالكامل هو مصطفى كامل طه يوسف الجمل، من مواليد حي السيدة زينب في 24 مارس عام 1910.

الأندية التي لعب لها

بدأ مشوار كرة القدم مثل الكثير من أقرانه في المدرسة حتى زامل محمد لطيف ومختار فوزي في المدرسة الخديوية الثانوية عام 1925،وما إن أنهى دراسته في المرحلة الثانوية، حتى انضم لنادي المختلط عام 1928 ولعب له حتى عام 1930 في فترة زامل فيها لاعبين مثل حسين حجازي ورمزي برسوم ومحمد لطيف وسيد أباظه و مختار فوزي وحقق فيها بطوله منطقة القاهرة موسم 1929/1930، وفي مباراة الحسم للبطولة كان المختلط يبحث عن التعادل والأهلي يبحث عن الفوز، فتعادل الفريقين 2-2 وسجل للمختلط مصطفى كامل طه ومحمد لطيف وللأهلي مختار التتش وممدوح مختار.

انتقل مصطفى كامل طه إلى الأهلي عام 1931، فذهب ليزامل نجوم أخرين في الفريق الأحمر مثل مختار التتش ولبيب محمود، موسى سري والحارس عزيز فهمي وحقق معهم 3 بطولات كلها في عام 1931.

بطولاته كانت هي كأس مصر بالفوز على الغريم التقليدي المختلط بنتيجة 4-1، وسجل فيها الهداف الكبير مصطفى كامل طه هدفا، وفاز أيضا بدوري منطقة القاهرة بفارق نقطه عن نادي الترسانة، وفاز ببطولة كأس السلطان حسين بالتغلب على الترسانة بهدف مختار التتش.

مازالت مسيرة الهداف القدير مستمرة وذلك من خلال العودة إلي صفوف نادي المختلط عام 1933 حيث أنهى مسيرته داخل جدران القلعة البيضاء.

في الولاية الثانية والتي استمرت 12 عاما، حقق مصطفى كامل طه 10 بطولات مع المختلط، مقسمة إلى 5 بطولات كأس مصر و5 بطولات دوري منطقة القاهرة.

وأخيرا أنهى مصطفى كامل طه مسيرته مع كرة القدم عام 1945، وذلك في سن الـ 35 عاما بعد 17 سنة من النجاحات والبطولات.

مباريات القمة

أشهر مباريات مصطفى كامل طه في القمة، كان عندما هو قائد فريق المختلط حين فازوا على الأهلي 6-0 في نهائي كأس الملك فاروق 2 يونيو 1944.

لعب أيضا بقميص المختلط في المباراة التي تغلبوا فيها على الأهلي 6-0 في دوري منطقة القاهرة في يوم 2 يناير 1942، إلا أن الأهلي توج بطلا للمسابقة في هذا الموسم.

مصطفى كامل طه له سجل رائع في مباريات القمة، ولكن اختلفت الإحصائيات من مصدرين، المصدر الأول هو الأستاذ خالد أبو العيون عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لتأريخ وإحصاء كرة القدم، والذي قال أن اللاعب له 12 هدفا وهم كالتالي:

- 3 أهداف بقميص النادي الأهلي، واحد في كأس مصر واثنين في بطوله دوري منطقة القاهرة.

- 9 أهداف بقميص نادي المختلط، 2 في كأس السلطان و4 في كأس مصر و3 في دوري منطقة القاهرة، وبذلك سيكون فهو ثالث هدافي القمة ما قبل عام 1948 بعد عبد الكريم صقر 19 هدفا ومختار التتش 17 هدفا.

أما المصدر الآخر، فكان هو موقع الدكتور طارق أحمد سعيد، والذي قال أن اللاعب سجل 17 هدفا وهم كالتالي:

5 أهداف بقميص النادي الأهلي و12 هدف بقميص نادي المختلط وبذلك يكون ثاني الهدافين في مباريات القمة بعد عبد الكريم صقر 19 هدفا.

منتخب مصر

بدأت قصه مصطفى كامل طه مع منتخب مصر في الحدث الأكبر، وهو كأس العالم 1934 في إيطاليا.

ونظرا لموهبته الكبيرة، فقد لعب في التشكيل الأساسي لمباراة المنتخب في البطولة مع المدرب الاسكتلندي جيمس ماكراي ضد المجر، وكانت التشكيلة كالآتي :

4 لاعبين من المختلط (حسن الفار ساعد دفاع أيمن - علي كاف ظهير أيمن - محمد لطيف جناح أيمن - مصطفى كامل طه ساعد هجوم أيمن)

لاعبين من الأهلي (حارس المرمى مصطفى كامل منصور - مختار التتش ساعد الهجوم الأيسر)

لاعبين من الأوليمبي السكندري (حسن رجب ساعد دفاع أيسر - حميدو شارلي ظهير أيسر)

لاعبين من المصري (محمد حسن جناح أيسر - عبد الرحمن فوزي قلب هجوم )

لاعب واحد من الترسانة (إسماعيل رأفت ساعد الدفاع الأوسط)

كان المنتخب يلعب بطريقة 2-3-5 (هرم كامبريدج ) الطريقة التي تفضلها المدرسة الاسكتلندية وقتها رغم أن العديد من المنتخبات كانت قد تطورت وطبقت طريقه WM 3-2-2-3.

أقيمت المباراة يوم 27 مايو في استاد جورجيو إسكاريللي في مدينه نابولي، وخسر المنتخب المصري 2-4 وسجل هدفي منتخب مصر لاعب المصري عبد الرحمن فوزي، أما المجر فسجل لها جيزه تولدي هدفين وبال تالاكي هدف وجينو فيتزا هدف.

استمرت مسيرة مصطفي كامل طه حتى اعتزال كرة القدم وشارك في دورة الألعاب الأولمبية 1936 في برلين ولعب في التشكيلة الأساسية في مباراة النمسا التي كانت في عصرها الذهبي بقياده فنية للمدير الفني الكبير الآيرلندي جيمي هوجان أحد أهم أباء كرة القدم، والذي تحدث عنه كتاب "الهرم المقلوب".

خسرت النمسا المباراة النهائية أمام إيطاليا 1-2 بهدفي إينابلي فروسيه وخسرت مصر المباراة في يوم 5 أغسطس بنتيجة 1-3 وسجل هدف مصر عبد الكريم صقر وخرجت من البطولة .

مصطفى كامل طه لاعب فذ ظلمه التاريخ كثيرا بعدم ذكر اسمه إلا في مصادر قليلة، لكننا نحاول إحياء ذكراه من جديد.

المصادر

كتاب أبطال الكأس والدوري المصري لكرة القدم وأبرز النجوم القدامى للمؤرخ أحمد شيرين فوزي

كتاب نادي الزمالك ومائة عام كرة قدم

كتاب النادي الأهلي ومائة عام كرة قدم

كتاب الكورة حياتي للكاتب محمد لطيف

_ _ _

" target="_blank">للتواصل مع الكاتب من هنا

التعليقات

مباريات غدا اليوم أمس