دوري البيانات الرسمية.. حروب كلامية بين الأهلي والزمالك واتحاد الكرة

السبت، 06 مايو 2017 - 22:40

بقلم : محمد البنا

لوجو الزمالك - الأهلي - اتحاد الكرة

اشتعلت الأحداث في الموسم الكروي المصري 2016-2017، ووصلت إلى ذروتها عقب الانتهاء من كأس الأمم الإفريقية.. والدليل على ذلك كمية البيانات الرسمية التي صدرت من اتحاد الكرة والأهلي والزمالك.

واختلفت الموضوعات التي تناولتها البيانات، بداية من اعتراض على التحكيم ومرورا بتهديدات من الأهلي والزمالك ونهاية بإشادة وشكر من اتحاد الكرة.

ويستعرض FilGoal.com البيانات الرسمية التي أصدرها اتحاد الكرة والأهلي والزمالك عقب نهاية العام الماضي وحتى الآن..

حل اتحاد الكرة

أصدر اتحاد الكرة أكثر من بيان عقب نهاية كأس الأمم الإفريقية، وكان أولها عقب الحكم بحل مجلس الإدارة، والذي تضمن دراسة الوضع القانوني حكم المحكمة من أجل احترام أحكام القضاء وفي الوقت نفسه تجنيب مصر أي عقوبات دولية من الاتحاد الدولي.

الأهلي

البداية كانت عند الأهلي بعد إصداره بيانا في ديسمبر الماضي عقب استقالة رضا البلتاجي رئيس لجنة التحكيم، والذي طالب بالتحقيق في الأمر وكشف الضغوط التي تعرض لها ليتقدم باستقالته.. وذلك تزامنا مع هجوم مرتضى منصور رئيس مجلس إدارة الزمالك عليه.

وفي نهاية الشهر ذاته، اعترض الأهلي في بيان رسمي على زيادة عدد الجماهير في مباراة القمة ضد الزمالك بعدما حصل مرتضى منصور على موافقة الأمن بحضور 300 مشجع من كل نادي، وأعرب الأهلي عن مخاوفه بالتعجل والتخبط في اتخاذ قرار مثل هذا في مباراة القمة.

وهنا أصدرت وزارة الداخلية بيانا رسميا توضح فيه الإجراءات الأمنية لدخول الأعداد التي تم الاتفاق عليها.

المقاصة 1

مباراة مصر للمقاصة الأولى للزمالك التي لم يحتسب فيها ركلة جزاء نتيجة لمسة يد على أحمد سامي، تبعها عدة بيانات.

فقد انسحب الفريق الأبيض في نهاية اللقاء قبل استكمال الدقائق المتبقية في المباراة، وتبعه قرار من مجلس الإدارة بعرض أمر الانسحاب في الجمعية العمومية التي ستقام نهاية مارس.

ومع رفض الزمالك خوض أي مباراة بالدوري واستعداداه للقاء إينوجو رينجرز في دوري أبطال إفريقيا، قرر اتحاد الكرة تأجيل مباراة طلائع الجيش التالية لأجل غير مسمى.

وهنا أصدر الأهلي بيانا جديدا أكد فيه عدم خوض أي مباراة قبل لعب المنافسين كل مؤجلاتهم.

ورد اتحاد الكرة على قرار الزمالك بعدم خوض أي مباراة بالدوري ببيان رسمي طالب فيه كل الأندية بالانتصار للوائح مشيرا إلى أن أخطاء التحكيم غير متعمدة والهجوم المستمر على الحكام لن يفيد بل سيضاعف الأزمة.

وفي نهاية مارس أقرت الجمعية العمومية للزمالك باستئناف مسابقة الدوري المصري وعدم الانسحاب.

المقاصة 2

الأزمة العاصفة الأكبر التي تبعها عديد من البيانات، كانت تخص مباراة الزمالك ومصر للمقاصة في الدور الثاني والتي لم يتوجه الفريق الأبيض لملعب المباراة اعتراضا على موعدها.

وفي منتصف أبريل أصدر الزمالك بيانا ناريا هاجم فيه عامر حسين رئيس لجنة المسابقات الذي قرر تأجيل المباراة من السبت إلى الأحد بعد طلب الأمن تزامنا مع أعياد القيامة.

وأعلن الزمالك خلال بيانه أنه لن يخوض مباراة مصر للمقاصة يوم الأحد، مؤكدا على حصول مرتضى منصور على موافقة من هاني أبو ريدة رئيس الاتحاد بإقامة المباراة يوم الثلاثاء.

وهنا أصدر اتحاد الكرة بيانا يرد فيه على الزمالك مؤكدا على إقامة المباراة في الموعد المحدد لها وهو يوم الأحد باستاد بتروسبورت، وذلك كان يوم السبت.

ومع هجوم مرتضى منصور على مسؤولي اتحاد الكرة، أصدر الاتحاد بيانا جديدا كشف فيه عن المستندات التي تثبت إخطار الزمالك بموعد اللقاء يوم الأحد.

وشدد البيان على أنه سيتم فرض الانضباط بالقانون ولم يجد سوى "ادعاءات وتجاوزات" مؤكدا أن اللوائح هي من ستحكم وليس الصوت العالي والملاسنة.

شكر للأهلي

ومع أزمة طرد حسام البدري وحسام عاشور من مباراة الإنتاج الحربي لاعتراضهما بطريقة غير لائقة على محمود عاشور حكم اللقاء، فقد أصدر النادي الأحمر بيانا رسميا.

وتحدث بيان الأهلي عن ثلاثة نقاط الأولى هي معاقبة كل منتسب للنادي وأخطأ لكن دون الإعلان عن العقوبات، مؤكدا على أن الأهلي يقوم ولا يذبح أبناءه.

والنقطة الثانية كانت ردا على المبالغات التي تصور أن الأهلي تنازل عن مبادئه فجأه، ورفض البيان أي مقارنات بين ما قام به أبنائه وما يرتكبه آخرون، مؤكدا أن الخطأ خطأ والأهلي لا يتسامح مع الأخطاء.

وهنا رد اتحاد الكرة ببيان آخير على إدارة الأهلي الذي وصفه ببيان "انتصار للمباديء وليس غريبا على السلوك المصري القويم، وأثمن جهود إعلاء حاكمية اللوائح ودعى بيان الاتحاد إلى تمكين القيم الأخلاقية التي هي أهم من التنافس.

التعليقات

مباريات غدا اليوم أمس