بقلم : محمود سليم | الثلاثاء، 25 أبريل 2017 - 18:44

"دفاع" كوليبالي وظهور الـ4-1-4-1 في فوز الأهلي على طنطا

الأهلي - طنطا

كرة القدم الحديثة قائمة على الجماعية سواء على الجانب الدفاعي أو حتى الهجومي، وهو الأمر الذي يمتاز به فريق الأهلي هذا الموسم مع حسام البدري المدير الفني، لنشاهد في مواجهة طنطا اللاعب سليماني كوليبالي مهاجم الفريق يقوم بأدوار دفاعية في منتصف ملعب فريقه.

كوليبالي كان السبب الأول في استخلاص الأهلي الكرة من منتصف ملعبه قبل إحراز هدف المباراة الوحيد.

اللاعب قد نجح في استخلاص الكرة ثلاث مرات في منتصف ملعب الأهلي خلال المباراة.

ثنائية لها ميزة واحدة وعدة عيوب

من مراجعة إحصائيات المباراة تجد ان الثنائي حسام غالي وحسام عاشور الأكثر تمريرا لبعضهما البعض خلال المباراة بـ48 تمريرة وهو الأمر الذي يؤكد الاستحواذ السلبي للفريق، فالثنائي كانا يتمركزان بشكل عرضي يفصل بينهما أمتار قليلة ولا يقوم أحدهما بالتحرك للأمام بعكس ما كان يقوم به السولية.

ومع ذلك فإن التفاهم فيما بينهما كان سببا رئيسيا في هدف الفوز بعد تمريرة ثنائية ضربت خط وسط الخصم.

ظهور الـ4-1-4-1

ليس بالشكل الهجومي ولكن بشكلها الدفاعي بعودة عبد الله السعيد بجوار حسام غالي وتأخر حسام عاشور خلفهما لعمل العمق في وسط الملعب في الشوط الثاني لمواجهة زيادة طنطا العددية في تلك المنطقة.

وكما قال يوليان ناجلزمان المدير الفني لهوفنهايم إن طريقة اللعب تظهر في ركلات المرمى للخصم وبعض الحالات النادرة خلال المباراة فهاتين الحالتين توضحان الطريقة.

بعض سلبيات الأهلي

أما عن السلبيات التي ظهرت خلال المباراة فكانت أبرزها من نصيب جونيور أجاي الذي تخاذل في أداء الدور الدفاعي في حالة كادت تكلف الأهلي هدفا بعد تقدم الظهير والجناح لطنطا في مواجهة علي معلول وحيدا.

أما خطأ أجاي الثاني فكان عدم وعيه بمركزه في إحدى الحالات التي قام فيها لاعبو الوسط والدفاع وحتى الهجوم بالترحيل للجهة اليمنى حيث تتواجد الكرة وظل بعيدا فظهر أحد لاعبي طنطا حرا بلا رقابة في المنطقة بين أجاي وعاشور، فكان لابد من ترحيله عدة امتار لإغلاقها.

بينما ظهر أيضا أمر حدث للمرة الأولى هذا الموسم تقريبا حيث تسلم علي معلول الكرة في منتصف ملعب الأهلي أكثر من استلامه لها في منتصف ملعب الخصم.

الأمر الذي يرجع إلى عدم إرسال التمريرات له من اللاعبين وتفضيل خيارات أخرى في أكثر من حالة خلال المباراة.

إجمالا هي مباراة لم تشهد خلق فرص تهديفية بالشكل الكافي من كلال الفريقين وإن كان يعيب على لاعبي الأهلي سوء اتخاذ القرارات في الثلث الهجومي في العديد من الحالات في الشوط الثاني.

التعليقات

مباريات غدا اليوم أمس