تقرير – كيف قاد كونتي ثورة في إنجلترا بعد إخفاق فان جال

الخميس، 20 أبريل 2017 - 20:11

بقلم : رامي جمال

كونتي

بعد كأس العالم 2014 وقدوم الهولندي لويس فان جال للدوري الإنجليزي لتولي مسؤولية تدريب مانشستر يونايتد اعتمد على وجود ثلاثة لاعبين كقلب دفاع ولجأ لخطتين لعب هما 3-1-4-2 و3-4-1-2.

واستخدم فان جال وجود ثلاثة لاعبين كقلب دفاع مع يونايتد 12 مرة في موسمه الأول مع يونايتد لكن الأمر لم ينجح كثيرا فاضطر للعودة للعب بأربعة لاعبين في الخط الخلفي.

ولكن مع قدوم الإيطالي أنطونيو كونتي لتدريب تشيلسي مطلع الموسم الجاري توقع الجميع أن يستعين بثلاثة لاعبين في الدفاع ولكنه خالف التوقعات وبدأ بأربعة.

ومع الهزيمة بثلاثية دون رد من أرسنال لجأ كونتي إلى اللعب بثلاثة لاعبين في الخط الخلفي أمام هال سيتي في الأول من شهر أكتوبر الماضي وهنا كان نقطة التحول في الدوري الإنجليزي ككل وثورة جديدة كان قائدها كونتي.

ونشرت شبكة "سكاي سبورتس" الإنجليزية تقريرا مطولا عن كيف تحولت أغلب فرق الدوري الإنجليزي لاستخدام ثلاثة لاعبين في الخط الخلفي أسوة بما قام به كونتي مع تشيلسي الذي يتصدر حاليا جدول الترتيب قبل خمس جولات على نهاية الموسم الجاري.

الاثنين الماضي فاز أرسنال على ميدلزبره 2-1 ولجأ آرسين فينجر مدرب المدفعجية لثلاثة مدافعين في طريقته لأول مرة منذ 20 عاما في مسيرته التدريبة كما قال في المؤتمر الصحفي عقب المباراة.

وأصبح أرسنال هو الفريق رقم 17 الذي يستعين بثلاثة مدافعين في طريقة لعبه في الدوري الإنجليزي خلال الموسم الجاري ويتبقى فقط ثلاثة فرق لم تستخدما هم وست بروميتش ألبيون وساوثامبتون وبيرنلي.

الأمر أصبح واضحا للجميع بناء على الأرقام والإحصائيات فقبل الأول من شهر أكتوبر الماضي استعانت فرق الدوري الإنجليزي بثلاثة لاعبين في الدفاع 10 مرات فقط، مقابل 102 مرة بعد التاريخ المذكور وفوز تشيلسي على هال سيتي بهدفين دون رد.

كما أن اللعب بثلاثة في الدفاع تضمن لك الانتصار بشكل أكبر عن الاستعانة بأربعة، فالطريقة الأولى حققت الفرق الانتصار بها بنسبة 47.3% مقابل 36.7% للثانية.

لنوضح بشكل أكبر في موسم 2015-2016 استخدم 10 فرق تلك الطريقة 10 مرات مقابل 17 للموسم الجاري، أما بالنسبة لعدد المرات المستخدمة فهي 34 في الموسم الماضي مقارنة بـ112 في نظيره الحالي وهذا العدد يتضمن أيضا من استعان بخمسة لاعبين في الخلف.

Teams have followed Chelsea's switch to three at the back - with success

وباللجوء للنسبة المئوية فالموسم الماضي من البريميرليج شهد استخدام تلك الطريقة في 4.5% من كل المباريات مقارنة بـ21% في الموسم الجاري والذي مازال يتبقى بضعة جولات على نهايته.

بالطبع يعود ذلك التأثير إلى كونتي الذي قاد ثورة في تشيلسي والذي حقق 13 انتصارا متتاليا في الدوري بعد بداية متخبطة بعض الشيء وجعله يتصدر جدول الترتيب منذ ذلك الحين.

Three at the back has been used far more this season than in 2015/16

هناك أمر جدير بالملاحظة أيضا أن من أنهى سلسلة الانتصارات المتتالية لتشيلسي كان هو توتنام في شهر يناير الماضي حينما استعان بثلاثة لاعبين في الخط الخلفي، ومانشستر يونايتد ومدربه جوزيه مورينيو استعان بتلك الطريقة الأحد الماضي وفاز بها على كونتي نفسه.

إذا يبقى السؤال لماذا لجأ أغلب مدربي الدوري الإنجليزي لتلك الطريقة هل هو تأثير تشيلسي فقط؟ الإجابة لا.. هناك ما هو أكثر من ذلك.

تلك الطريقة تضمن للمدربين كثافة عددية في الدفاع وخط الوسط وميزة استخدام الأجنحة القادمة من الخلف مع الاستعانة بمهاجم وحيد والاعتماد على اللاعبين القادمين بكثرة من عمق الملعب لتسجيل الأهداف.

وأوضح التقرير أن ذلك الأمر مشابه لما حدث بعد كأس العالم 2010 حينما لجأ أغلب المدربين لطريقة 4-2-3-1، وأن نجاح تشيلسي الحالي يضمن زيادة عدد الفرق التي سوف تستعين بثلاثة لاعبين في الخط الخلفي مستقبلا.

عدد الفرق التي استخدمت ثلاثة لاعبين في الدفاع خلال موسم 2016-2017 في الدوري الإنجليزي

التعليقات

مباريات غدا اليوم أمس