بقلم : عمر ناصف | الأربعاء، 19 أبريل 2017 - 23:27

ميسي يفشل وأليجري ينجح أخيرا.. ما تعلمناه من مرور يوفنتوس

برشلونة - يوفنتوس

فشل برشلونة في تسجيل أي هدف في مرمى يوفنتوس على ملعبه كامب نو ليفشل معها في تحقيق عودة بالنتيجة حتى لو كانت قريبة من خسارته ذهابا بثلاثية نظيفة.

لم يتوقف الأمر عند ذلك فالفريق الكتالوني أطلق 19 تسديدة واحدة منهم فقط جاءت بين قائمي وعارضة جيانلويجي بوفون كان لها بالمرصاد والبقية خارج المرمى في المباراة التي شهدت إضاعة ليونيل ميسي لحفنة من الأهداف السهلة عليه في المعتاد.

FilGoal.com يرصد لكم بعض من ملامح المباراة المثيرة التي أهلت يوفنتوس إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا وأنهت حلم لويس إنريكي في تحقيق ثلاثية يودع بها جماهير فريقه في عامه الأخيرة على دكة البدلاء.

حائط تلو حائط

فشل برشلونة في الكثير من دقائق المباراة في تشكيل خطورة حقيقية على مرمى يوفنتوس نتيجة للتمركز المميز للاعبي الأسود والأبيض على أرضية الملعب.

خطي دفاع حديديين، الأول بقيادة خوان كوادرادو وباولو ديبالا وماريو ماندزوكيتش في الأمام يمنع دفاعات ووسط برشلونة من اللعب بأريحية والأخر في الخلف بقيادة سامي خضيرة وميراليم بيانيتش دوره قطع خطوط التمرير بين لاعبي الفريق الكتلوني تاركين مهمة الحصول على الكرة من أقدام مهاجميهم لقلبي الدفاع جيورجيو كيلليني وليوناردو بونوتشي.

نجاح برشلونة من المرور من أحد الخطوط كان يقابله ضغط من الخط الأخر يعطل الهجمة مما أدى إلى استعجال لاعبي برشلونة في التخلص من الكرة مما أدى إلى نزول نسبة دقة التمرير المعتادة لبرشلونة من 87% إلى 83% فقط خلال مباراة اليوم.

كما أدى إلى التسديدات العشوائية البعيدة عن المرمى تماما طوال أحداث اللقاء.

الجبهة اليمنى الدفاعية ليوفنتوس شوارع

انطلق داني ألفيش قبل انطلاق المباراة بلحظات للسلام على زملاءه على دكة بدلاء برشلونة ليجد الحكم قد بدأ المباراة وهو خارج الخطوط ويبدو أن الظهير البرازيلي قد ترك روحه خارج الملعب.

أداء دفاعي قليل من ألفيش ساعد برشلونة عن طريق نيمار وخوردي ألبا في تشكيل خطورة على مرمى السيدة العجوز طوال الشوط الأول فكانت تحركات الثنائي بدون كرة تضرب بسهولة تمركز ألفيش ومسانده كوادرادو طوال الـ45 دقيقة الأولى قبل أن يستفيق قليلا في الشوط الثاني وتقل خطورة اللاعب البرازيلي.

قام ألفيش بست تدخلات على لاعبي برشلونة نجح في ثلاثة فقط كما فقد الكرة في مناسبتين في أماكن دفاعية مهمة كادت تكلف فريقه كثيرا لولا إستفاقة باقي زملاءه.

إيجواين غائب كالعادة

كعادته في المبارايات المهمة لا يمكن الإعتماد على المهاجم جونزالو إيجواين، المهاجم الأرجنتيني غاب بذهنه عن المباراة مكتفيا بالحضور البدني.

فشل هيجواين في الحصول على أي كرة عالية أو الفوز بأي إلتحام مع مدافعي برشلونة كما فشل في ثلاث في التسجيل أمام مرمى تير شتيجن، الأولى أرسلها إلى المردجات والثانية والثالثة وضعها سهلة في يد الحارس الألماني.

كما غابت مشاركة اللاعب في المهام الدفاعية فلم يقم بدوره بالضغط على مدافعي برشلونة مع زملائه في الهجوم وكلما عاد إلى الخلف فقد الكرة في منتصف ملعبه للمنافس ليبدأ بسهولة هجمة جديدة.

لعب يوفنتوس اليوم بـ10 لاعبين بسبب غياب وتوهان البيبيتا على أرضية الملعب.

ميسي يفشل مجددا أمام بوفون

مرة أخرى يفشل ليونيل ميسي في التسجيل في مرمى العملاق الإيطالي جيانلويجي بوفون في المواجهة الثالثة ضد بعضهما البعض.

تسديدات ميسي السبعة في مباراة الليلة كانت تفتقد إلى الدقة ولم تجد سوى واحدة منها فقط مرمى بوفون كان لها العملاق الإيطالي بالمرصاد.

سينتظر ميسي مرة أخرى فرصة جديدة لمحاولة جديدة لزيارة شباك العنكبوت.

أخيرا نجح أليجري في عبور برشلونة

فشل المدرب ماسيميليانو أليجري سابقا مع ميلان عبور برشلونة في دوري أبطال أوروبا، كان قريبا بعد أن فاز بهدفين نظيفين عليهم في سان سيرو ولكنه خسر برباعية في العودة في تلك النسخة التي شهدت المشاركة الأخيرة لميلان أوروبيا.

ولكن هذه المرة نجحت مخططات أليجري ونفذ لاعبوه ما طلبه المدرب منهم بعكس حالة ميلان التي وجد فيها أليجري فريقه يتفكك فجأة بعد إضاعة مباي نيانج لفرصة والمرمى مفتوح ولكن الليلة كان ليوفنتوس اليد العليا في إحكام إغلاق الطرق نحو مرماه ليعبر أليجري بيوفنتوس إلى الدور التالي.

مقالات أخرى للكاتب

التعليقات

مباريات غدا اليوم أمس