تقرير – من مورينيو إلى بنيتيث.. كيف يعكس زيدان فكر من عمل معهم

الإثنين، 17 أبريل 2017 - 14:46

بقلم : أحمد العريان

كيف تعلم زيدان من مورينيو وأنشيلوتي وبنيتيث

في أول مواجهة مع مدربه السابق كان له الانتصار، هذا ما فعله زين الدين زيدان مع ريال مدريد في مواجهة بايرن ميونيخ في ذهاب دور الـ 8 من دوري أبطال أوروبا.

كاسيميرو

النادي : ريال مدريد

في نوفمبر 2010 استقدم ريال مدريد، زين الدين زيدان في منصب المستشار الخاص لفرونتينو بيريز، المنصب ليس فنيا لكنه استفاد من ذلك في الاقتراب من جوزيه مورينيو المدرب وقتها والسفر مع الفريق والتحدث للاعبين.

وفي عهد كارلو أنشيلوتي، تولى زيدان مهمة إدارة فريق الشباب في ريال مدريد "كاستيا"، واستمر في منصبه وقتما كان رافا بينيتيث هو المدرب.

موقع “Squawka” أجرى تقريرا يشرح فيه كيف استفاد زيدان من المدربين الثلاثة الذي عمل معهم في إدارته لريال مدريد بعدما أصبح الرجل الأول.

مورينيو

جوزيه مورينيو هو الآمر الناهي ولا أحد يجرؤ على التدخل في عمله، هكذا كان حال المدرب البرتغالي وقتما كان مدربا لريال مدريد، وهو أمر لا يتكرر كثيرا لو تعلمون هناك مع فلورنتينو بيريز.

يضم من يشاء ويبيع من يريد، أي كان اسم الراحل عن الفريق، ويمكنه أيضا إجلاس إيكر كاسياس بكل تاريخه على مقاعد البدلاء.. تلك هي طريقة الرجل الاستثنائي.

زيدان مختلف عن مورينيو، لكنه استفاد كثيرا من العمل معه على ما يبدو في ولايته الحالية بريال مدريد.

قد لا تكون لغة زيدان متعالية مع بيريز والإعلام مثلما كان حال مورينيو، لكنه يستطيع بطريقته دائما أن يكون صانع قراره دون تدخل من رئيس النادي.

زيدان هو من يحدد تشكيل الفريق بإرادة كاملة في كل مباراة حتى لو قرر خوضها بالبدلاء مثلما يفعل أحيانا، وهو أيضا من يحدد أسماء الراحلين والمستمرين في الفريق مهما كانت الأسماء كبيرة.

ما يحتاجه زيدان يجده، صفقات جديدة أو حرية مطلقة في إدارة الفريق، حتى لو تعلق الأمر بإبقاء كريستيانو رونالدو على مقاعد البدلاء.

زيدان بإمكانه فعل ذلك متقويا بشعبيته الكبيرة في ريال مدريد، كأحد أساطير النادي.

كارلو أنشيلوتي

أنشيلوتي، ذلك الرجل الإيطالي صاحب الشعر المصفف قد يكون مختلفا بعض الشئ عن زيدان الفرنسي حليق الشعر.

زيدان مثل أنشيلوتي، تعلم أن تكون علاقته طيبة بكل اللاعبين وينجح في ذلك، كما أنه ورث طريقة اللعب من الإيطالي، بـ 433 على أكمل وجه قدر الإمكان (في ظل عدم توافر دي ماريا الذي كان رفقة أنشيلوتي).

زيدان يرتبط بعلاقة رائعة مع الجميل في ريال مدريد (بخلاف جيمس رودريجيز ربما) والأهم أنه يفعل ما فعله أنشيلوتي ويحبه ريال مدريد أكثر من أي شئ أخر في العالم.. الفوز بدوري الأبطال.

رافا بنيتيث

ربما إن جمهور ريال مدريد لا تربطه علاقة جيدة برافائيل بنيتيث وأيامه على رأس قيادة الفريق، لكن ذلك لا يمنع من أن زيدان استفاد منه أيضا.

زيدان لم يكن على تواصل كبير مع الرجل الإسباني حينما كان يدرب ريال مدريد، وكان زيدان على رأس الجهاز الفني لفريق الشباب.

ورغم كل ذلك، زيدان تعلم جيدا من بنيتيث أن كاسيميرو لا غنى عنه في أي تشكيل.

بينيتيث كان يريد إشراك كاسيميرو في تشكيله الأساسي، في وقت كان فلورنتينو بيريز يريد إشراك نجوم أكثر شعبية بتشكيله.

لكن حين وصل زيدان، كان كاسيميرو قد فرض نفسه بالفعل كلاعب مهم في تشكيل ريال مدريد، ولذلك كانت مهمته أسهل في إقناع الناس بأهميته كلاعب أساسي.

زيدان بنتائجه فرض شخصيته كمدرب واعد في كرة القدم، وربما أن تعلمه ممن عمل معهم، كان أهم أسباب نجاحه الحالي.

التعليقات

مباريات غدا اليوم أمس