تنس - البطل هو موراي.. المصنف الأول يفوز على ديوكوفيتش

الأحد، 20 نوفمبر 2016 - 22:28

بقلم : وكالات

أندي موراي‎

(إفي): توج البريطاني أندي موراي، المصنف الأول عالميا، بلقب كأس الأساتذة الختامية لموسم التنس للمحترفين في لندن بعدما تغلب على الصربي نوفاك ديوكوفيتش، المصنف الثاني عالميا، في المباراة النهائية يوم الأحد بسهولة بمجموعتين دون رد بواقع 6-3 و6-4.

واحتاج موراي لنحو ساعة و45 دقيقة من أجل تحقيق انتصاره الحادي عشر على ديوكوفيتش خلال مواجهاتهما المباشرة، الثاني هذا العام في بطولة الأساتذة أيضا بعد نهائي بطولة روما.

واستطاع اللاعب البريطاني أن يحقق نتائج عديدة بهذا التتويج حيث تمكن من حصد لقبه الأول في هذه البطولة، التاسع هذا الموسم والرابع في بطولات الأساتذة، فضلا عن حفاظه على صدارة التصنيف العالمي حتى نهاية العام.

في المقابل، فشل اللاعب الصربي في الحفاظ على لقبه الذي سيطر عليه خلال آخر أربعة أعوام ليتوقف رصيده عند 5 ألقاب ويبقى على بعد لقب من السويسري روجيه فيدرير الأكثر فوزا بهذه البطولة.

بدأ اللقاء بندية كبيرة من جانب اللاعبين وتمكن كلاهما من الحفاظ على شوط إرساله حتى تمكن موراي من كسر إرسال ديوكوفيتش في الشوط الثامن لتصبح النتيجة (5-3) قبل أن يفوز بشوط إرساله ومن ثم حسم المجموعة لصالحه.

وفي المجموعة الثانية، دخل موراي بقوة وتمكن من كسر إرسال منافسه الصربي ليتقدم بشوطين نظيفين ويواصل الحفاظ على هذا التقدم حتى تمكن 'نولي' من رد الكسر في الشوط السادس ثم فاز بشوط إرساله ليقترب بالنتيجة لـ(4-3)، ولكن تماسك موراي وحافظ على نفس النسق لينهي اللقاء لصالحه.

وتعد هذه هي المرة الثامنة التي يشارك فيها موراي في البطولة ولم يسبق لأي لاعب أن قضى وقتا كهذا لكي يحصل علي لقب البطولة الأولى.

وقد حقق إنجاز اخر بإنهاء هيمنة الثلاثي "روجر فيدرر – رافاييل نادال – نوفاك ديوكوفيتش " علي صدارة التصنيف العالمي. فهذه هي المرة الأولى منذ عام 2003 التي يتمكن فيها لاعبا من إنهاء موسمه في صدارة التصنيف.

التعليقات