بقلم : محمود سليم | الأحد، 20 نوفمبر 2016 - 10:29

الأهلي أمام الإنتاج.. 5 تحولات خططية للبدري

الأهلي والإنتاج الحربي

نعم، قام حسام البدري المدير الفني للأهلي بتغيير طريقة لعب فريقه أمام الإنتاج الحربي خمس مرات خلال المباراة التي انتهت بهدفين نظيفين لصالح الأهلي عن طريق جونيور أجاي وعبد الله السعيد.

المدير الفني للقلعة الحمراء درس خصمه خلال فترة التوقف ووجده يلعب بثلاثي دفاعي، فاستقر على مواجهته بثنائي هجومي بطريقة لعب جديدة للفريق ولكنها ليست جديدة على المدير الفني الذي حسم لقب أفريقيا 2012 بها وهي طريق 4-4-2.

لعب عبد الله السعيد كجناح أيسر ووليد سليمان في الجهة المقابلة في الهجوم الثنائي أجاي وعمرو جمال.

ومع مرور الوقت وعدم قدرة لاعبي الفريق على تطبيق خطة اللعب بالشكل الأمثل، وفي ظل الخلل في الجبهة اليسرى باستغلال السعيد في هذا المركز عانى الفريق، حتى قرر البدري العودة لطريقة لعبه المعتادة 4-2-3-1 بعودة أجاي للجانب الأيسر ودخول السعيد للعمق خلف جمال.

ومع بداية الشوط الثاني عاد البدري مجددًا لطريقته التي بدأ بها فعاد السعيد لليسار وتقدم أجاي بجوار جمال.

مع ارتداد الثنائي السعيد وسليمان إلى جوار الظهيرين ليصبح الهيكل الدفاعي أقرب لـ6-2-2.

وفي الدقيقة 61 يعود البدري مجددًا للـ4-2-3-1 بإشراك كريم نيدفيد على حساب عمرو جمال ويصبح أجاي مهاجما والسعيد خلفه ونيدفيد على اليسار.

وبعد الدقيقة 70 عندما شارك مؤمن زكريا على حساب وليد سليمان تحول الفريق لطريقة لعب مختلفة تماما أصبح السعيد وزكريا وأجاي ثلاثي هجومي وانضم كريم نيدفيد كلاعب وسط ثالث، وبات الهيكل الدفاعي أشبه بـ4-1-4-1 عاشور أمامه السولية ونيدفيد ويسارا السعيد ويمينا زكريا.

نجح الأهلي في تحقيق الفوز وربما نجح البدري في رهانه، فهل يستمر بهذا الأسلوب في المباريات المقبلة أم يواجه كل خصم بالطريقة التي يراها الأنسب له؟ هذا ما ستجيب عنه المباريات المقبلة.

التعليقات