تكتيك في الجول (1) – تعرف على أول قواعد في عالم كرة القدم.. هل مازلت لا تفهم لوائح الفيفا؟

الأربعاء، 09 نوفمبر 2016 - 23:35

بقلم : محمد البنا

صورة تخيلية لكرة القدم البدائية من radiogornjigrad.wordpress.com

يجلس الطفل في المدرجات بصحبة والده لمتابعة لعبته المفضلة، الأجواء مزدحمة والشغف يملأ العيون.. ها نحن اقتربنا على صافرة البداية.

انطلقت صافرة البداية ومعها سلسلة جديدة يقدمها FilGoal.com حول أساسيات كرة القدم بداية من القرن الماضي ونهاية بالخطط والتكتيك الذي وصلت إليه اللعبة الآن.

لم يفكر الوالد في بدايات كرة القدم، فقط حضر إلى الاستاد لمتابعة الفريق الذي يشجعه والده، وكرر هذا مع نجله، الذي بدأ يسأل عن كل شيء.. لماذا يبدأون من المنتصف؟ لماذا يطلق الحكم صافرته في أوقات معينة؟ لماذا لم يحتسب هذا الهدف؟ كيف بدأ الأمر من الأساس؟

هذه الأسئلة الطفولية فتحت الباب أمام الوالد ليعود إلى تاريخ أولى قواعد كرة القدم.. وإجاباته كانت كما يلي:

البداية

أي نقاشات تدور حول خطة أو أسلوب لعب الفريق مع أصدقائك كانت درب من دروب الخيال قبل 1920.. لكن قبل هذا التاريخ أيضا لكرة القدم وتطورها روايات عديدة.

المعروف أن إنجلترا هي مهد كرة القدم والتي نشأت فيها بدافع أخلاقي بعد انحدارها في وقت من الأوقات، فما كان من المدارس أن تحث على ممارسة الرياضة ومن هنا نشأت كرة القدم.

Kick Off

بالطبع لم يكن هناك عدد معين أو قوانين محددة، فكانت كل مدرسة تلعب بطريقتها وأسلوبها، وكان عبارة عن فريقين يحاول كل منهما ركل شيء مستدير بالقدم أو باليد (الرجبي الآن) وكل حسب طريقته.

ومع انتشار اللعبة، وتعدد وجهات النظر لم يكن أمام المدارس إلا الاجتماع في جامعة كامبريدج عام 1856 لإصدار ما يسمى "لوائح كامبريدج" وهي الأولى في تاريخ كرة القدم.

ملحوظة: وضع هنري تشارلز مالدن الذي ترأس أول اجتماع لمناقشة قواعد كرة القدم لوائح قبل هذا التاريخ وتحديدا في 1848، ولكن لا توجد منها نسخة حية، فقط ألمح هو بذلك في خطاب مؤرخ بتاريخ الثامن من أكتوبر 1897، لذا فقائمة اللوائح الأولى الموثقة هي لوائح كامبريدج.

لوائح كامبريدج

وضعت هذه اللوائح في 1856 وهي الأولى في التاريخ التي تؤسس معنى النادي وقواعد بدائية لكرة القدم وكانت 11 لائحة وهي:

  • يسمى النادي التابع للجامعة.. "نادي (اسم الجامعة) لكرة القدم" أو The University FC
  • في بداية كل لعبة لابد أن تركل الكرة من المنتصف وأيضا بعد كل هدف.
  • بعد الهدف، الفريق الخاسر هو من يبدأ ركلة المنتصف ويتم تغيير المرميين إلا لو اتفق الفريقين على غير ذلك.
  • الكرة تصبح خارج الملعب بعبورها الخط الرابط بين الأعلام الموجودة على جانبي الأرض، وفي هذه الحالة يجب أن تلقى الكرة مباشرة.
  • اللعب يتوقف عندما تعبر خط أي من المرميين.
  • عندما تخرج الكرة من حدود الملعب لابد أن تلعب من المكان ذاته التي خرجت منه أو أقل من 10 خطوات.
  • يتم احتساب الكرة هدف عندما تركل بين الرايتين وأسفل السلسلة.
  • عندما يمسك اللاعب الكرة مباشرة من القدم، يمكنه أن يركلها دون أن يركض بها، ولا يمكن لأي لاعب أن يمسك الكرة في حالة أخرى إلا باستثناء أن يوقفها فقط.
  • إذا مرت الكرة من لاعب في إتجاه مرماه، لا يجوز له أن يلمسها قبل أن يلمسها لاعب الفريق الآخر إلا إذا كان هناك أكثر من ثلاثة لاعبين من المنافس أمامه. ولا يمكن للثلاثي تسجيل هدف إلا بعد وجود ثلاثة منافسين لهم.
  • ليس مسموحا من أي لاعب إعاقة المنافس بالأيدي أو بالدفع أو العرقلة من الوصول للكرة، لكن يمكنه الاستحواذ على الكرة بأي طريقة باستثناء الطرق المحظورة.
  • تحسم كل مباراة لصالح الفريق الذي سجل أكثر عدد من الأهداف.

كما هو ملاحظ، اللوائح معقدة للغاية أو غريبة وغير مفهومة لمتابعي كرة القدم الآن.

القواعد البسيطة

لكن في 1862 جاء الثنائي هنري دي وينتون وجون تشارلز ثرينج الذي كان رئيسا لمدرسة أبينجام والذي أخرج 10 قواعد سميت باللوائح البسيطة للعبة أو "The Simplest Game".

The first international football match, played between Scotland and England

تلك اللوائح الـ10 هي:

  • تحتسب الكرة هدفا عندما تمر في المرمى أسفل العارضة باستثناء أن يتم إرسالها باليد.
  • يمكن استخدام الأيدي لإيقاف الكرة ووضعها أمام القدم فقط.
  • الكرة تركل بالقدم فقط.
  • لا يسمح للاعب أن يركل الكرة وهي في الهواء.
  • لا يسمح إعاقة المنافس أو الركل بالكعب.
  • كلما عبرت الكرة الأعلام الموجودة على الجانبين فلابد أن تعاد للاعب الذي أخرجها وتلعب من نقطة خروجها على الخط في اتجاه مستقيم نحو المنتصف.
  • عندما تعبر الكرة بعد خط المرمى (ضربة المرمى)، يجب أن يبدأها لاعب من الفريق الذي يلعب عند هذا المرمى.
  • لا يسمح وقوف لاعب منافس على مسافة ست خطوات من إرسال أي كرة ثابتة.
  • اللاعب الذي يكون "خارج اللعبة" (يقف أمام الكرة) لابد أن يعود خلف الكرة في أسرع وقت ممكن، وإذا وصلت إليه الكرة لا يمكنه أن يلمسها حتى يستحوذ عليها لاعب المنافس أو ينجح زميل له كان خلف الكرة في اللحاق بها.
  • لا عقوبة موجودة على الذي يقف "خارج اللعبة".

تلك القواعد تبدو أسهل فهما عن التي قبلها، حتى جاءت جامعة كامبريدج في أول اجتماع لاتحاد كرة القدم في أكتوبر 1863 لترسيخ اللوائح وإعلانها عبر وسائل الإعلام.

هذا عن اللوائح البدائية لكرة القدم.. في هذه الأونة أجرى الفيفا تعديلات عديدة على قوانين كرة القدم التي من شأنها ستغير من أفكار المدربين.

فبداية من إلغاء السماح للحارس بإمساك الكرة العائدة من زميله والتي تسببت في تغيير خطط كثيرة، ومؤخرا بتعديل قانون ركلة البداية التي يسمح بتحريكها في أي اتجاه.

هنا انتهى شرح الوالد لنجله، الذي سأله عن كيفية ترتيب اللاعبين داخل الملعب وتنظيمهم.. كيف بدأ هذا وإلى ماذا انتهى؟

هذا سيكون في الحلقة القادمة..

التعليقات