"برشامة" مؤمن سليمان.. التحليل المفصل لصن داونز

الجمعة، 21 أكتوبر 2016 - 21:18

بقلم : Korastats.com

الزمالك صن داونز‎

يستعرض KoraStats.com في هذا التقرير نقاط القوة والضعف لدى فريق ماميلودي صن داونز الجنوب إفريقي قبل مواجهته مع الزمالك في إياب نهائي دوري أبطال إفريقيا.

وكان الزمالك قد خسر في الذهاب 3-0 على ملعب لوكاس موريبي ويحتاج لتعويض الخسارة في استاد برج العرب مساء الأحد.

واعتمد التحليل التالي للأداء على 5 عناصر:

  • التنظيم الهجومي و بناء الهجمات
  • التحول الدفاعي
  • التنظيم الدفاعي
  • التحول الهجومي
  • الكرات الثابتة

نظرة عامة على فريق صن داونز

لعب صن داونز

نظرة عامة على فريق صن داونز

لعب فريق صن داونز خلال مشواره من دوري المجموعات 7 مباريات حتى الان و جاءت نتائجه على النحو التالي

الفريق المضيف

النتيجة

الفريق الضيف

انيمبا

1:3

صن داونز

صن داونز

1:2

انيمبا

الزمالك

2:1

صن داونز

صن داونز

0:1

الزمالك

زيسكو

1:2

صن داونز

صن داونز

0:2

زيسكو

صن داونز

0:3

الزمالك

في أغلب مباريات صن داونز لعب بطريقة 4-2-3-1 وبناء هجمته يأتي من الخلف والتمرير القصير والنسق السريع في بناء الهجمات.

ومفاتيح لعب الفريق يأتي على رأسهم:

  • المدافع رقم 2 نيثيثي
  • الظهير الايسر رقم 4 لانجرمان
  • لاعب الوسط رقم 15 مابوندا
  • لاعب الوسط المدافع رقم 8 كيكانا
  • الجناح الايسر رقم 7 دوللي
  • لاعب الوسط المهاجم رقم 20 بيليات
  • لاعب الوسط رقم 10 موديسي
  • رأس الحربة الكولومبي رقم 25 كاسترو

معظم الفرق تضم من ثلاثة إلى أربعة عناصر تصنع الفارق و لكن فريق صن داونز يمتلك مجموعة من اللاعبين المميزين جدا و أكثر ما يميز الفريق هي الجماعية.

التنظيم الهجومي

يمتلك فريق صن داونز عدة أنماط هجومية يمكن تلخيصها على النحو التالي:

الأول: البناء من الجبهة اليسرى

يملك صن داونز جبهة يسرى قوية متمثلة في لانجرمان الظهير الأيسر وكيجان دولي الجناح وقلب الدفاع الأيسر نثيثي.

يبدأ حارس المرمى الهجمة بتمريرة قصيرة على الأطراف لأحد ظهيري الجنب أو قلبي الدفاع وذلك لفتح الملعب وسحب العناصر الهجومية للمنافس عند الضغط المبكر وبالتالي ضرب الخط الدفاعي الأول للمنافس ونقل الهجمة لمنتصف الملعب.

يتم الاعتماد على قلب الدفاع نثيثي في التمرير للأمام نظرا لامتلاكه دقة تمرير تصل إلى 91% للتمرير القصير ومعدل تمريرات يصل إلى 42 تمريرة لكل 90 دقيقة في حين أن زميله إيرل قلب الدفاع الأيمن رقم 6 يمرر 29 تمريرة فقط كل 90 دقيقة وهو مؤشر لمدى أهمية نثيثي في بدء هجمة صن داونز.

يوضح الرسم أعلاه، عدد مرات التمرير بين قلبي الدفاع وباقي لاعبي الفريق، ونلاحظ أن لاعب الوسط كيكانا رقم 8 وقائد الفريق استلم 37 مرة من قلب الدفاع نثيثي وذلك خلال المباريات السبعة المذكورة.

الضغط المبكر على اللاعب رقم 2 يقلل من فرص خروج الكرة بشكل سليم من منتصف ملعب صن داونز وبالتالي يسهل استخلاص الكرة بشكل مبكر من قبل لاعبي الزمالك.

ثاني أكثر اللاعبين استلاما للكرة من الخط الخلفي هو مابوندا رقم 15 ثم يأتي بعدهم رقم 4 الظهير الأيسر لانجرمان. يعتبر هؤلاء الثلاثة مفاتيح لعب مهمة في بناء الهجمة وإحكام الرقابة عليهم يصعب بناء الهجمة بالنسبة لفريق صن داونز.

عند انتقال الكرة للاعب رقم 4 لانجرمان يقوم الجناح رقم 7 دوللي بالدخول الى داخل الملعب لسحب الظهير الايمن للمنافس و خلق مساحة يستطيع لانجرمان رقم 4 التحرك فيها و بالتالي خلق زيادة عددية.

في المباراة الاخيرة بين الزمالك و صن داونز استلم الظهير الأيسر رقم 4 لانجرمان الكرة في الخط الأخير لنادي الزمالك خمس مرات في مقابل 3 مرات للجناح رقم 7 دوللي كما هو موضح بخريطة استلام الكرة لكلا اللاعبين.

يتبادل كلا اللاعبين مهام الجناح والظهير وبالتالي يحدث ارتباك للظهير المراقب للجناح، ولذلك من المهم عودة جناح الزمالك لمراقبة الظهير لانجرمان عند زيادته خلف الظهير الأيمن للزمالك.

الجبهة اليسرى هي أقوى جبهات صن داونز على الإطلاق نظرا لتفاهم دولي ولانجرمان وهذا واضح من عدد التمريرات بينهما.

يلاحظ في مباريات صن داونز خارج أرضه أن الجبهة اليسرى لا تعمل بالكفاءة المعتادة كما هو الحال في مبارياته التي يستضيفها.

رغم وصول الفريق في كثير من الهجمات للطرفين إلا أن معدل إرسال العرضيات قليل نسبيا، إذ يعتمد على تدوير الكرة بين الأجنحة ولعب العرضيات على شكل تمريرات أرضية أو فتح مساحة للتصويب أو التمرير البيني للمهاجمين.

يقوم لاعبي فريق صن داونز (الأجنحة و صانع اللعب) بتغيير مراكزهم بشكل دائم مما يجعل عملية المراقبة الفردية تستلزم تركيز شديد من لاعبي المنافس، وذلك لأن كثرة تغيير المراكز تصعب من مهمة معرفة كل لاعب بمن عليه مراقبته في هذه اللحظة خصوصا عندما تكون المراقبة بالمراكز وليس رجل لرجل.

توضح الخرائط الحرارية تحركات اللاعبين بالكرة وكما نلاحظ يقوم لاعبي الأجنحة و لاعب الوسط المهاجم بتغيير مراكزهم في كثير من الاحيان لخلق مساحات للعب.

الثاني: التمريرة الطولية

كيكانا رقم 8 وقائد الفريق دقة تمريراته الطويلة 44% بواقع 10 تمريرات طولية لكل 90 دقيقة فيما تصل دقة تمريراته القصيرة 91% بواقع 46 تمريرة لكل دقيقة لعب.

النمط الثاني: التمريرة الطولية

يمتلك صن داونز لاعب خط وسط مميز وهو رقم 8 كيكانا حيث تصل دقة تمريراته الطولية الى 44% بواقع 10 تمريرات طولية لكل 90 دقيقة لعب فيما تصل دقة تمريراتة القصيرة الى 91% بواقع 46 تمريرة لكل 90 دقيقة لعب.

التحول الدفاعي

عندما يفقد فريق صن داونز الكرة يضغط على الخصم من بعد خط المنتصف. وفيما يلي توضيح لعدد مرات و أماكن استخلاص الكرة في الملعب.

التنظيم الدفاعي

عندما يفشل فريق صن داونز في استخلاص الكرة بشكل سريع يقوم الفريق بتنظيم دفاعه كما هو موضح (من مباراة الزمالك وصن داونز التي اقيمت في القاهرة و انتهت بفوز صن داونز 2:1).

لا يترك الفريق مساحات كثيرة بين خطوطه الثلاث في الحالة الدفاعية. يلعب دفاع صن داونز بشكل مضغوط (Compact Defense).

الميزة القوية تكمن في هذا الأسلوب هو سرعة استخلاص الكرة والعيب القاتل هو وجود مساحات كبيرة بين خط الظهر وحارس المرمى وبالتالي يمكن للمنافس ضرب خط الظهر بالكرات البينية والانفراد بالحارس فقط من خلال اللعب من لمسة واحدة و لعب الكرات السريعة.

الجبهة اليسرى لصن داونز قوية ومع ذلك يستطيع المنافس اختراقها نظرا للمساحة الموجودة بين الظهير الأيسر لانجرمان و قلب الدفاع الأيسر رقم 2 نيثين.

يتبادل الظهير الأيسر و قلب الدفاع المراكز على حسب الموقف وذلك لأن الظهير الأيسر يتقدم كثيرا ، فيقوم قلب الدفاع بشغل هذا المركز لتغطية الظهير الأيسر بينما يعود لانجرمان للعب دور قلب الدفاع الايسر.

الثغرة الدفاعية في الجبهة اليسرى

تظهر عند لعب الكرات السريعة خلف الظهير الأيسر و في وجود كثافة عددية ناحية اليسار. وكذلك وجود مساحة بين قلبي الدفاع نظرا لتغطية قلب الدفاع الأيسر رقم 2 خلف الظهير الأيسر لانجرمان مما يخلق مساحات بسبب بطء رجوع الظهيرالأيسر لتغطية قلب الدفاع.

الثغرة الدفاعية في الجبهة اليسرى

استطاع زيسكو على أرض صن داونز استلام الكرة 11 مرة في الثلث الأخير، وكذلك استطاع الزمالك استلامها 12 مرة في المكان ذاته وهو الجبهة اليسرى لصن داونز ما يؤكد وجود ثغرة لدى ممثل جنوب إفريقيا في هذه الجبهة.

التحول الهجومي

عند استحواذ صن داونز على الكرة يميل رأس الحربة ولاعب الوسط المهاجم للتحرك على جانبي الملعب لعمل نوع من فتح الملعب واستلام الكرات الطولية من الخطوط الخلفية.

الضربات الثابتة

الجهة اليسرى

يلعب رقم 20 بيليا الضربة الركنية من اليسار ويتمركز اللاعبين داخل المنطقة على النحو التالي:

  • رقم 25 كاسترو أو رقم 28 لافور في غياب كاسترو على القائم القريب
  • رقم 2 قلب الدفاع أو رقم 6 قلب الدفاع على القائم البعيد
  • أحد قلبي الدفاع رقم 2 أو 6 يقف على حدود منطقة الجزاء و يتحرك عند لعب الكرة
  • تلعب العرضيات على شكل تمريرة قصيرة ثم عرضية من وضع الحركة أو عرضية مباشرة على القائم القريب
  • تلعب على القائم البعيد أيضا و يقوم اللاعب على القائم البعيد بلعب الكرة مرة أخرى الى داخل الملعب
  • يقوم بيليات بتمرير الكرة للظهير الأيسر رقم 4 لانجرمان الذي يقوم بعمل العرضية من على حدود المنطقة على القائم البعيد.

الجهة اليمنى

يلعب الجناح الايسر رقم 7 دوللي الكرة على شكل تمريرة قصيرة لبيليات رقم 20 الذي يعيد له الكرة لعمل العرضية على القائم القريب لرقم 25 كاسترو أو رقم 28 لافور.

التوصيات

نؤمن في Korastats.com وFilGoal.com بأن دور المحلل الفني هو عرض الجانب الفني دون تقديم توصيات.. لأن ذلك دور اصيل للمدير الفني. ولكن نظرا لطبيعة هذا التحليل ودقة موقف فريق الزمالك سنتغاضى عن هذا الالتزام.

  • ضرورة وجود جناحين يمتلكان سرعة عالية في الانطلاق بدون كرة واستقبال الكرات البينية من لاعبي الوسط أو رأس الحربة باسم مرسي.
  • رغم أن فريق صن داونز يلعب بخطوط متقاربة إلا أن الربط بين لاعبي الخط الواحد ضعيف. وبالتالي يمكن اختراقه باللعب السريع ومن لمسة واحدة.
  • في مباراة القاهرة الأولى أتيحت للزمالك في بداية اللقاء أكثر من فرصة لخلق انفراد بالحارس فقط لو أحسن باسم مرسي لعب الكرة من لمسة واحدة.
  • يجب على باسم مرسي محاولة تحويل أي تمريرات بينية إلى خلف المدافعين مما سيتيح لجناحي الزمالك ستانلي ومصطفى فتحي الانفراد بحارس المرمى دون الدخول في تعقيدات دقة التمرير في ظل الكثافة العددية .
  • معروف يوسف مفتاح لعب مهم جدا وكذلك طارق حامد لقدرتهما على عمل التمريرات البينية للجناحين.
  • باسم مرسي ليس مطالبا في هذه المباراة بالتواجد داخل منطقة الجزاء بقدر ما هو مطالب بخلق مساحات بين القنوات بالوقوف دائما بين رقم 6 ورقم 2 وإعطاء حرية الحركة للجناحين للقدوم من الخلف دون رقابة.
  • الزمالك قادر على التسجيل و قلب نتيجة اللقاء عن طريق الاختراق بين الظهيرين وقلبي الدفاع.
  • أخيرا ، الشق الذهني في هذه المباراة هو الأهم. لابد أن يعي لاعبو الزمالك أنهم قادرين على الفوز حتى لو استقبلوا هدفا أو تأخر تسجيلهم للأهداف.

التعليقات