سلة – الاتحاد السكندري يصدر بيانا ناريا ضد لجنة المسابقات.. "قراراتها بإتجاه ناد جماهيري بعينه"

الأربعاء، 05 أكتوبر 2016 - 21:49

بقلم : هاني العوضي

الأهلي الاتحاد كرة سلة‎

عقد مجلس إدارة الاتحاد السكندري اجتماعا طارئا يوم الثلاثاء لبحث قرارات اتحاد كرة السلة ونظام المسابقة الجديد في موسم 2016-2017.

وكان اتحاد اللعبة قد أرسل للأندية نظام المسابقات والتي أسفرت عن أربع مجموعات في دوري المرتبط ووقع الاتحاد مع الزمالك والشمس وهليوبوليس في المجموعة الرابعة فيما وقع الأهلي مع مصر للتأمين والطيران والدخان في المجموعة الأولى.

واعترض الاتحاد بشدة على قرارات لجنة المسابقات وأصدرت بيانا توضح فيه سبب الاعتراض:

والتالي نص البيان الذي نشر على الموقع الرسمي لزعيم الثغر:

"عقد أمس مجلس إدارة نادى الاتحاد السكندرى أجتماعاً طارئاً لبحث قرارات الاتحاد المصرى لكرة السلة الأخيرة الخاصة بنظام المسابقة للموسم الجديد 2016-2017 ، بعد أن خاطب نادى الاتحاد السكندرى أتحاد كرة السلة بثلاث خطابات معترضاً على نظام المسابقة مبدياً الأسباب المنطقية لهذا الاعتراض حيث تمت الإشارة أن طريقة إدارة المسابقة غير عادلة فمن الطبيعى أن تطبق شروط المسابقة على الأربع مجموعات كما هي و لكن تم تطبيق شروط و نظام المسابقة على ثلاث مجموعات و لم تطبق بنفس الأسلوب و الطريقة على المجموعة الرابعة التي تضم نادى الاتحاد السكندرى ، بل أن الاتحاد المصرى لكرة السلة قرر إقامة مباريات هذه المجموعة في ثلاث محافظات مختلفة ( القاهرة – الإسكندرية – بورسعيد ) و قرر إقامة مبارتى نادى الزمالك أحد فرق المجموعة في يومين متتالين بمدينة بورسعيد لسبب لا يعلمه إلا رئيس لجنة المسابقات و مجلس إدارة الاتحاد المصرى لكرة السلة ، و لم يتلقى النادى أي رد على الخطابات المُوجهة للاتحاد المصرى لكرة السلة بخصوص هذا الموضوع حتى كتابة هذه السطور .

أن لجنة المسابقات و رئيسها الذى تتجه جميع قراراته صوب مصلحه نادى جماهيرى بعينه حتى أنه تجاوز و غضَّ الطَّرْفَ الموسم الماضى عن كل ما قامت به جماهير هذا النادى من اقتحام ملاعب اثناء المباريات ، وبدلا من ان يتم توقيع عقوبات على هذا النادى قام بتغير نظام المسابقة بعد بدايته بأشهر ، وكان نادى الاتحاد السكندرى متصدراً للبطولة منفرداً آنذاك و عقب هذا التغيير تأثرت نتائج الفريق و أصبح الفرق المتصدر في مؤخرة الجدول وخرج نادى الاتحاد السكندرى بفعل فاعل من النهائيات لأول مرة منذ أربعون عاماً وذلك تحت مظله ومباركة رئيس لجنة المسابقات و مجلس إدارة الاتحاد المصرى لكرة السلة

و أستمراراً لمسلسل عدم المساندة و الدعم من جانب الاتحاد المصرى لكرة السلة فقد تلقى النادى دعوة كريمة للمشاركة في بطولة الشارقة الودية الدولية و التي كانت ستكون ضمن أعدادا الفريق للموسم الجديد ، و لكن الاتحاد المصري اصدر قراراً بعدم سفر اى نادى لاى بطولة ودية دوليه خارج مصر دون أبداء أي أسباب منطقية ، علماً بأن الاتحاد المصري لكرة السلة " الحالي " قد أتخذ هذا القرار عام 2012 ضد النادى بعدم السفر الى بطولة تايلاند الدوليه الوديه وهذه البطولة كانت تقام لأول مرة وكان نادى الاتحاد السكندرى أول نادى مصرى يتم دعوته من قبل اللجنه المنظمه بالاضافه الى عدم تحمل النادى اى اعباء ماليه في قرار مُوجه ضد النادى في المقام الأول

و في الموسم الماضى فوجئ نادى الاتحاد السكندرى بأتخاذ الاتحاد المصرى لكرة السلة إجراء غير مسبوق لأى أتحاد مصري بتقديم المديونيه الخاصة بنادى الاتحاد السكندرى الى النيابه العامه وكأنها مديونيه شخصيه لرئيس و أعضاء مجلس الإدارة ، وكأن الاتحاد السكندرى النادى الوحيد المديون لاتحاد كرة السلة وليست معظم الانديه فى كافه الألعاب و معظم الاتحادات ، و بالبحث و التحليل سيتضح أن المتسبب الوحيد فى هذه المديونيه هو الاتحاد المصرى نفسه لكثرة الاعباء الماليه الواقعه على الانديه بسبب نظام المسابقات الذى اثبت فشله تماماً بشهادة الجميع

فهذا الاتحاد لم يسعى مطلقاً لدعم أنديته و البحث عن ممولين و رعاه لهذه المسابقة أو نقل المسابقة تليفزيونياً لكى يساهم في تنمية موارد هذه الأندية لمواجهة حجم الأنفاق الكبير على اللعبة من تعاقدات مع لاعبين مميزون و مدربين و أنتقالات و إقامة .... إلخ بسبب نظام المسابقة و طريقة إدارتها " المُوجه " ، و أكتفى فقط بالبحث و المطالبة بنسبة الاتحاد المصرى عن قيمة عقود اللاعبين و الغرامات الموقعة على الأندية .

أن نادى الاتحاد السكندرى فارس كرة السلة المصرية فعلاً و ليس قولاً فهو الحائز على أكبر عدد من البطولات المحلية و بـ 14 بطولة دورى و 14 بطولة كأس و حقق بطولة الأندية إفريقيا بالإضافة للفوز بالبطولة العربية 5 مرات ، و هنا وجب التنوية و تذكرة السادة الأفاضل أعضاء مجلس إدارة الاتحاد المصرى لكرة السلة بمن هو زعيم الثغر ، فطالما أستجاب نادى الاتحاد السكندرى و جماهيرة العريضة لنداء و مساندة المنتخبات القومية و إقامة معظم البطولات الدولية للاتحاد المصرى لكرة السلة على أرض الإسكندرية إيماناً و أعترافاً بالدور الكبير لجماهير زعيم الثغر في إنجاح و دعم الفرق القومية

و في هذا التوقيت و أمام هذه المواقف المتعنته و المتكرره من الاتحاد المصرى لكرة السلة و التي أشعرت جماهير و إدارة النادى بالغضاضةً و عدم المساواه فأن نادى الاتحاد السكندرى قلعة كرة السلة فى مصر شاء من شاء وابا من ابا يأسف على طريقة التعامل والتجاهل الواضح وكأن نادى الاتحاد مستهدف من هذا النظام وان الهدف ان يكون بعيداً عن المنافسه ، و نادى الاتحاد السكندرى لن يتهاون فى حقوقه و سوف يتخذ من القرارات ما يحفظ له حقوقه وحقوق جماهيره العاشقه لهذا الصرح الرياضى الكبير."

التعليقات