في الجول كلاسيك – محمد بركات.. حكاية أطول صفقة في تاريخ الأهلي

الأربعاء، 07 سبتمبر 2016 - 19:22

بقلم : عمرو عبد المنعم

هل تصدق أن الأهلي حاول التعاقد مع محمد بركات في عام 1991 وهو يبلغ من العمر وقتها 14 عاما فقط.

هذا ما كشفه عدلي القيعي مدير التسويق والاستثمار السابق في النادي الأهلي.

في مقال له بعنوان أطول صفقة في تاريخ الأهلي، كتب عدلي القيعي لمجلة النادي عن مفاوضات القلعة الحمراء مع الزئبقي منذ عام 1991.

وفي يوم عيد ميلاد محمد بركات رقم 40 يعود معكم FilGoal.com بالزمن ليستعرض مفاوضات الأهلي على مدار سنوات عديدة مع بركات وحتى انضمامه للقلعة الحمراء.

وكتب عدلي القيعي لمجلة الأهلي يوم 31 مايو 2010 "كان بركات لاعبا في فريق السكة الحديد ولفتت موهبته الفذة أنظار خبراء الكرة المصرية، وكان وقتها المهندس محمود مرتجي شقيق الفريق عبد المحسن مرتجي رئيس الأهلي السابق هو رئيس هيئة سكك حديد مصر".

اهتمام منذ الطفولة

وأضاف مهندس صفقات المارد الأحمر "تلقيت تكليفا من محمد عبده صالح الوحش رئيس الأهلي وقتها بالتعاقد مع الناشئ محمد بركات، وبالفعل تقدمنا بعرض لضمه مقابل 50 ألف جنيه وهو مبلغ قياسي وقتها لكن نادي السكة الحديد رفض ولم تشفع قرابة المهندس محمود بشقيقه الفريق مرتجي لاتمام الصفقة".

وتابع "في الموسم الذي يليه 1992/1993 رفع الأهلي عرضه لضم بركات إلى 75 ألف جنيه ومرة أخرى قوبل بالرفض من السكة الحديد، وبعد عام عاد النادي الأحمر ليطلب الزئبقي مقابل 100 ألف بعدما تألق وأحرز هدفا في الزمالك خلال كأس مصر وعمره فقط 17 عاما ولكن ناديه رفض عرض الأهلي للعام الثالث على التوالي".

حقيقة رفض التعاقد بسبب الإصابة

وقال القيعي "يأس الأهلي من فكرة التعاقد مع بركات واختفى اللاعب لمدة موسم ونصف بسبب الإصابة الشهيرة التي تعرض لها بكسر في الساق".

وتابع "فوجئت يوما عندما ذهبت لمقابلة الكاتبن ثابت البطل في مكتبه بعد توليه مسؤولية إدارة الكرة في الأهلي بوجود محمد بركات معه وهنا تحدثت معه على إنفراد قائلا "لا تدعه يفلت منك دون أن يوقع للأهلي فهو أحسن لاعب في مصر وربما ظروف سفرك إلى دبي في السنوات السابقة حالت دون متابعتك له".. ورد البطل علي قائلا "لا تقلق".

وكشف "بعد أسبوع واحد فوجئت مرة أخرى بانتقال بركات إلى الإسماعيلي على سبيل الإعارة من السكة الحديد لمدة موسم لتخيب الآمال مرة أخرى في ضم الزئبقي للأهلي بعد انتهاء إعارته وانضمامه للإسماعيلي بشكل نهائي".

الاحتراف والانضمام للأهلي

وتألق بركات مع الإسماعيلي كما يعرف الجميع ثم انتقل لنادي أهلي جدة السعودي وحصل معه على بطولة المملكة وفاز بلقب أفضل أفضل لاعب أجنبي ولم تتوقف محاولات القيعي لضم بركات وكان دائم الاتصال به مع كل خطوة يخطوها، وبعد ذلك انتقل إلى قطر بمبلغ لا يمكن رفضه وقتها وهو 900 ألف دولار.

واستطرد خلال حديثه "التقيت بركات في منزلي قبل انتهاء موسمه مع أهلي جدة وأبدى موافقته على الانضمام للأهلي لكن العرض القطري كان مفاجئا ولا يمكن رفضه".

واختتم كلماته قائلا "لم يظهر بركات بالمستوى المميز له مع العربي القطري واتخذ وقتها القرار بالعودة إلى مصر وتواصلت معه وقلت له "ألم يحن الوقت للعب في الأهلي" ليرد قائلا: "هذه المرة عزمت أمري والمسألة ليست فلوس وبس، أنا متعطش لبدء مرحلة جديدة في حياتي أحقق فيها المجد والبطولات والعودة للتألق واكتساب الشعبية".. وأضاف بركات ضاحكا "ولا بأس أيضا من تأمين مستقبلي ماديا".

التعليقات