تقرير #في_الكلاسيكو – زيدان يكرر الدرس لبيريز بعد 13 عاما.. بشكل عملي هذه المرة

الأحد، 03 أبريل 2016 - 12:25

بقلم : فادي أشرف

"لن نفتقد ماكاليلي. مهارته متوسطة ويفتقد للسرعة والمهارة للمرور من المنافسين. 90% من تمريراته إما للخلف أو للجانبين. لا يضرب الكرة برأسه وتمريراته لا تطول عن 3 أمتار. اللاعبون الشباب الذين سيأتون للنادي سيتسببوا في نسيان الجمهور لماكاليلي".

صيف 2003 كان حافلا في مدريد. وصول الجوهرة الأكثر لمعانا في تاج الجلاكتيكوس، ديفيد بيكام من مانشستر يونايتد، والذي جاء ليلعب دور الارتكاز الدفاعي.

ريال مدريد كان ناجحا مع ماكليلي الذي لا يمرر إلا للخلف، فما بالك حين يرحل هذا اللاعب غير المهم ويلعب في مكانه أفضل ممرر في أوروبا ديفيد بيكام.

توليفة ريال مدريد كانت توحي بفريق أكثر شراسة من الذي فاز بالدوري الإسباني مرتين وبدوري الأبطال مرة في آخر 3 سنوات.

لكن ما حدث كان العكس تماما.

"لماذا نضع طبقة أخرى من الذهب على سيارتنا البينتلي ونحن نفقد المحرك نفسه؟".. زيدان عن رحيل ماكليلي.

ست سنوات متتالية.. لم يمر ريال مدريد من دور الـ16 لدوري أبطال أوروبا - فيما يسمى في التاريخ بحقبة ليون – فيما شهدت نفس الفترة بزوغ نجم ناد إنجليزي يسمى تشيلسي، مع أسماء عدة مثل ديدييه دروجبا وداميين داف وجو كول لكن خلف هؤلاء كان "المحرك" الذي "لا يمرر سوى للخلف أو الجانبين".. كلود ماكاليلي.

"عندما نكون خاسرين 1-0، أقول (أغلقوا المحل. لن يمر أحد). رباعي الدفاع وأنا. بقية الفريق ينطلق للأمام، هم يهاجمون ويحاولون التهديف.. وأنا أهتم بهجمات المنافسين". هكذا كانت فلسفة ماكاليلي.

وبعد 13 عاما يثبت زيزو صحة ما رآه عندما هاجم فلورنتينو بيريز لطلائه البينتلي بطبقة ذهب أخرى واستغنائه عن من اعتقد رئيس النادي أنه الجمهور "لن يفتقده".

كاسيميرو

لن تشهد كل يوم لاعبا يقوم بـ10 تدخلات ناجحة في لقاء واحد. ولكن أن يفعلها في كامب نو أمام برشلونة الرهيب وأن يضع ليونيل ميسي في جيبه...

في 90 دقيقة، قام كاسيميرو بـ10 تدخلات ناجحة لاستخلاص الكرة، منهم 3 ضد ميسي.

البرازيلي أيضا فاز بكل تدخلاته الهوائية في المباراة، كما أخرج كرة من منطقة جزاء فريقه في الدقيقة 68 كادت أن تجعل المباراة 2-0 وتنهي المباراة فعليا.

زيدان أكد لبيريز – عمليا تلك المرة – أنه ليس من الضروري طلاء البينتلي بطبقات عديدة من الذهب، لكن الأهم أن يبقى محركها قويا قادر على منحها العزم على الانطلاق للأمام.

التعليقات